الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

23 لحظة من الغفلة وسوء التقدير بإمكانها تنغيص يوم أي إنسان

----
489

الحظ العاثر أمر يختبره الجميع بدرجات متفاوتة. يقول بيتر بنتلي، عالم النفس البريطاني، إن الأشخاص الذين يؤمنون بالحظ السيء هم أكثر عرضة لتجربته، لأن الأشخاص المتفائلين يتعلمون من مصائبهم، بل ويحولونها إلى قصص مسلية. كما يميل الأشخاص الذين يؤمنون بالحظ العاثر إلى ربط كل شيء يصيبهم به، ويجدون في كل مرة دليلاً جديداً على أن شؤون حياتهم كلها لا تسير كما ينبغي.

نقدم لكم اليوم في الجانب المشرق أشخاصاً لم يحالفهم الحظ لدرجة أنهم شعروا وكأن شخصاً ما تعمد تعكير مزاجهم. تابع معنا قائمة الصور التالية، ونؤكد لك أنك ستقبل يدك وجهاً وظهراً، لأنك لم تكن في مكانهم.

1. وكأنها صفعة على الوجه.

2. تعرض أحدهم لهذه المأساة المزدوجة.

3. لقد ثار هذا البركان من البيتزا في الاتجاه المعاكس.

4. احذر ولا تقترب من لافا الكراميل المنصهر!

5. ننادي بسجن سائقي السيارات الذين يقدمون على مثل هذا التصرفات.

6. عندما تفقد شيئاً غالياً على قلبك:

7. لقد تحولت هذه السيارة بمن فيها إلى لوحة تشكيلية.

8. البكاء على “اللبن المسكوب” هو أحد المساوئ التي تقترن بالعمل في المطاعم.

9. يا إلهي، لقد أوقعت بعض السكاكر!

10. كل ما أردته هو إفساح المجال لبعض السيارات الأخرى:

11. ربما يمكن استعمال هذا الرغيف لإخفاء الأشياء الثمينة.

12. عندما تطلب شطيرة برغر بالجبن في مانيلا:

13. أرجو ألا تعلم المغنية دولي بارتون بأمر هذه الكعكة!

14. إنه محظوظ، لكن السيدتين بجانبه ليستا كذلك إطلاقاً!

15. الأرز السحري... “يستوي” كجذع شجرة!

16. ماذا حل بحورية البحر المسكينة؟

17. أفضل مكان لركن السيارة.

18. أحاول أن أشجع الناس على موضة “البيتزا المدخّنة”.

19. مقبرة المشروبات الغازية.

20. أليس من الأجدى دهنها كلها باللون الأبيض بدلاً من تنظيفها؟

21. لماذا كل هذا الكم من القسوة في العالم؟ حتى الآيس كريم “يا عالَم”!

22. عندما تظن للحظات أن الحظ قد عاد إليك يسترضيك ...

23. كانت تنظر إليه قادماً نحوها، لكنها لم تستطع فعل أي شيء لصده عنها.

هل شعرت يوماً بأنك أقل الناس حظاً على وجه الأرض؟ شارك قصصك وصورك معنا في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة amypalgreen / imgur
----
489
شارك هذا المقال