الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

24 شخصاً اهتمّوا بمظاهرهم فاكتشفوا مدى جاذبيتهم!

ما كل الناس قادرين على تقبل أنفسهم بمجرد قول: “أحب نفسي كما أنا، ولا تهمني آراء الآخرين!” فبالرغم من أن كثيرين يؤمنون بأن الجمال الظاهري ليس الجانب الأكثر أهمية في شخصية الإنسان، إلا أن فئة عريضة من الناس بالمقابل، يصابون بالاكتئاب بسبب عدم رضاهم عما يرونه عندما ينظرون في المرآة. وقد عاش الأشخاص الذين سنتحدث عنهم في مقالة اليوم، هذا الموقف في فترة من فترات حياتهم، غير أنهم عقدوا العزم على ألا يعودوا أبداً إلى الوراء مهما صار!

سنعرض لكم اليوم في الجانب المشرق، نماذج لأناس تمكنوا من تغيير مظاهرهم بشكل مثير للإعجاب، ونعترف لكم أننا لم نصدق أعيننا عندما نظرنا إلى صورهم، للوهلة الأولى.

24.

“فقدت 45 كيلوغراماً من وزني، وأشعر الآن بأنني بأفضل حال!”

23.

“تطلب مني الأمر عامين وثلاثة أشهر لكي أحسن مظهري. قد تبدو هذه مدة طويلة، لكن كل شيء يهون في سبيل هذه النتيجة.”

22.

“حين انفصل والداي، اضطررت للعيش مع جدتي لفترة طويلة. كنت سميناً ومحاطاً بالنساء فقط، ولم يكن الأمر مريحاً بالنسبة لي داخل العائلة. أما في المدرسة، فقد تعرضت للتنمر والتخويف، واستمر ذلك إلى أن انتقلت إلى الكلية. وهناك كنت خائفاً مما سيأتي، لذا حاولت مقابلة الكثير من الناس، وأردت أن أكون منفتحاً ومتواصلاً مع الآخرين. وقد تعرفت بالفعل على أصدقاء حقيقيين، ساعدوني في الحصول على نمط حياة أكثر نشاطاً. هكذا فقدت الوزن الزائد، وأنا الآن قادر على أن أتواصل مع كل الناس.”

21.

“الفرق الزمني بين هاتين الصورتين هو 4 سنوات. وقد كان الشعور بعدم الرضى عن مظهري ملازماً لي طوال الوقت.”

20.

“هذه أنا في سن الـ 19 ثم عندما بلغت الـ21.”

19.

“أصبت بالاكتئاب بسبب مظهري، إلى درجة أنني لم أعد أرغب في الحياة. لكنني عزمت على تغيير كل شيء وآمنت بقدرتي على ذلك. فبدأت بتخسيس وزني. الآن، أنا أركض طوال الوقت وفي كل مكان لدرجة أن أصدقائي يزعجهم ذلك. أشعر أنني في أفضل حالاتي وأستمتع بأوقاتي!”

18.

“في الماضي، لم أكن مرتاحاً بسبب وزني الزائد، كما كنت أواجه صعوبة كبيرة في اختيار تسريحة الشعر التي تلائمني.”

17.

“كان وزني على الدوام في حدود 27 كيلوغراماً، وقد حاولت معالجة الأمر عن طريق المستشفيات مرات عديدة، بلا جدوى، إذ كنت أعود إلى نقطة البداية في كل مرة. إلى أن جاء اليوم الذي قررت فيه أن أتغير حقاً، فبدأت العمل على تحسين صحتي بنفسي. لقد اكتسبت بعض الوزن، وأصبحت أزن الآن 41 كيلوغراماً وأواصل بذل جهدي للحصول على نتائج أفضل. كما صار بإمكاني أيضاً العمل طوال اليوم، والعيش بمفردي، كأي فتاة ناضجة حقيقية.”

16.

“3 سنوات تفصل بين هاتين الصورتين. وبعض الناس لا يصدقون أنه أنا.”

15.

أظن بأننا نعيش في زمن يمكنك تغيير مظهرك بسهولة تامة. في الماضي، كنت خجولة للغاية ولا أكاد أخرج من المنزل. وقد تغيرت الكثير من الأشياء خلال ثلاث سنوات فقط!"

14.

“4 سنوات كانت كافية ليصبح شكلي ما ترونه الآن (أنا على اليمين).”

13.

“لقد أحببت القراءة طوال الوقت، وقرأت الكثير من الكتب. هكذا بدأت أتغير نفسياً وعاطفياً. أما عن مظهري، فقد بدأت أفقد شعري منذ وقت مبكر جداً، وهذا أمر مقلق بالنسبة لمعظم الرجال. غير أنني اعتدت على الصلع بعد عام كامل من الخدمة العسكرية. وبعد انتهاء خدمتي، صرت أحلق رأسي وأرخي لحيتي. هكذا وجدت ضالتي.”

12.

“يجب أن أقر أنني حاولت تخسيس وزني بمفردي لفترة طويلة للغاية، لكنني لم أفلح. فقصدت أحد الأطباء المهرة، الذي ساعدني أيما مساعدة!”

11.

“لم أفعل أي شيء مُميز، غير أنني لم أعد قبيحاً كما كنت.”

10.

“لقد استعدت ما أفسدته 20 عاماً من تناول وجبات ماكدونالدز ومشروبات الكولا.”

9.

“بعد 15 شهراً من الجهد والمثابرة، أخيراً أصبح لدي ذقن! والآن سأفعل كل ما بوسعي للحفاظ على وزني!”

8.

“لقد فقدت 45 كيلوغراماً من الشحوم، وما أزال أواصل العمل على نحت جسدي.”

7.

“ما الذي تغير خلال 4 سنوات؟ كنت طالباً نجيباً وخجولاً، وأصبحت الآن فُتوّة!”

6.

“لطالما كنت سمينة جداً، ولذلك قررت أن أعمل على تخسيس وزني. إليكم النتيجة بعد 25 شهراً من الجهد المضني!”

5.

“كنت أزن حوالي 150 كيلوغراماً عندما قررت أخيراً البدء في حمية لتخسيس الوزن. في أول يوم، توقفت عن تناول الخبز والسكر، كما توقفت عن شرب الكحول، وبدأت في ارتياد صالة ألعاب رياضية. في الصورة التي على اليمين، أصبح أزن 100 كيلوغرام، وأنا مرتاح جداً، وأودّ المحافظة على هذا المعدل إلى أن أحقق هدفي الجديد، 82 كيلوغراماً؛ حظاً طيباً للجميع!”

4.

“المدة الفاصلة بين الصورتين 20 شهراً. فقدت بعض الوزن وما عدت أخجل من شعري المجعد.”

3.

“هذه مراحل تطوري.”

2.

“عمري الآن 25 سنة، لقد فقدت 54 كيلوغراماً من وزني وأواظب على التمرن كل يوم.”

1.

“ما بين سن الـ 16 والـ 21، من الصعب التصديق أن هذا الشاب هو الشخص نفسه في الصورتين!”

أي شخص من هؤلاء “المتحولين” أدهشك أكثر؟ اترك لنا جوابك في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة Khodg/reddit