الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

7 حقائق تاريخية نتمنى لو أننا درسناها في المدرسة

لقد تغيّرت أشياء كثيرة في العالم بفضل التقدم التكنولوجي والثقافي. لهذا السبب، قد تجد نفسك مرتبكاً ومذهولاً قليلاً من الأساطير التي آمن بها الناس في قديم الزمان، ومن الطرق التي اعتمدوها للبقاء على قيد الحياة بدون مساعدة الأجهزة الحديثة المتطوّرة، والأشياء التي كانت موجودة لفترة أطول مما كنت تعتقد في الأصل.

1. اعتقد الناس أن الحملان تنمو على الأشجار

في العصور الوسطى، كان الناس يعتقدون أن هناك نباتات في آسيا الوسطى تنمو عليها الحملان. وقد ظهر هذا الاعتقاد بسبب نقص المعرفة حول مصدر القطن، حيث افترض الناس الذين عاشوا بعيداً جداً عن آسيا أنه ينمو على النباتات. ومن المضحك أنه كانت هناك مناقشات حول ما إذا كان الحمل يُعتبر حيواناً أم نباتاً في هذه الحالة، حتى أنه تمّ الاتفاق على اعتباره كائناً هجيناً يجمع بين الاثنين.

2. ظنّ الناس أن رحم المرأة سوف يُقتلع من مكانه إذا سافرت على متن القطار

يمكن أن يكون التقدم التكنولوجي أمراً مخيفاً، وخاصة في المراحل المبكرة، حيث أنه هناك الكثير من الجوانب المبهمة وغير المعروفة للاختراعات الجديدة. لذلك، عندما تم اختراع القطارات في القرن التاسع عشر، كان هناك اعتقاد شائع مفاده أن جسد المرأة لم يكن مصمماً لتحمّل السفر بسرعة 50 ميلاً في الساعة لأن رحمها يمكن أن يُقتلع من مكانه ويغادر جسدها. وغني عن القول أن هذا لم يحدث أبداً.

3. اعتقد الأوروبيون في العصور الوسطى أن لمس الملوك لهم يمكن أن يعالجهم

في الماضي، كان الناس يؤمنون بالقوة الإلهية لأفراد العائلات الملكيّة، وهو ما ساهم في ظهور وانتشار هذا الاعتقاد. فخلال العصور الوسطى، كان هناك تقليد شائع في إنجلترا وفرنسا يتمثّل في لمس أفراد العائلات الملكية رعاياهم الذين يحتاجون إلى الشفاء.

4. اعتاد عمال المناجم البريطانيون أخذ طيور الكناري إلى مناجم الفحم معهم، حتى أنه كان لديهم وسيلة لإنعاشها.

في القرن العشرين، تبنّى عمال المناجم تقليداً شائعاً يتمثّل في أخذ طائر الكناري معهم إلى مناجم الفحم. والسبب في ذلك هو أن الطيور أكثر حساسية تجاه الغازات السامة من البشر. لذا في حال حدوث خطأ ما في المنجم، سيعرف عمال المناجم على الفور من خلال رد فعل الطائر.

ومع ذلك، فإن هذا لا يعني أنه على الطائر أن يلقى حتفه من أجل تحذير عمال المناجم. في الواقع، كان طائر الكناري يُوضع في جهاز به خزان أكسجين. فعند دخول منجم فحم، يتم فتح الجهاز، وإذا أظهر الطائر علامات تسمم بالغاز، يقوم عمال المناجم بإغلاقه ويبدأ خزان الأكسجين في ضخ الهواء وإحياء الطائر.

5. اعتقد البريطانيون أن أشجار السباغيتي موجودة حقاً

هذه الحادثة هي ليست في الواقع من نتائج العلم الزائف، حتى أنها وقعت منذ وقت ليس ببعيد. ففي أواخر الخمسينيات من القرن الماضي، قررت قناة بي بي سي الإخبارية تنفيذ مقلب في المشاهدين بمناسبة "كذبة أبريل"، فتحدّثت عن أناس يزرعون السباغيتي على الأشجار. وانتهى الأمر بتصديق عامة الناس لهذه النكتة لأنه، في ذلك الوقت، لم يكن البريطانيون يعرفون الكثير عن السباغيتي.

غير أنّه تم دحض الأسطورة تماماً بحلول الستينيات، حين أصبحت الأكلة أكثر شيوعاً.

6. لم يكن حليب اللوز موجوداً خلال العصور الوسطى فقط، ولكنه كان أيضاً شائعاً جداً في أوروبا.

لا شك في أنك كنت تعتقد أن الهوس بحليب اللوز هو شيء جديد تماماً، ولكن هذا ليس صحيحاً. في واقع الأمر، أحب الأوروبيون في القرون الوسطى حليب اللوز لدرجة أنه كان من الممكن أن تجده مدرجاً كمكوّن ضروري في كلّ كتاب طبخ تقريباً. لم يكن حليب اللوز منتشراً أكثر من حليب البقر فحسب، بل كان أيضاً شيئاً يمكن أن يشربه الناس أثناء الصوم الكبير عندما تكون جميع منتجات الألبان ممنوعة.

7. كان الكاتشب يُستَخدَم كدواء

عندما تم اختراع الكاتشب لأول مرة في القرن التاسع عشر، كانت وصفته تتكون في الأصل من الفطر والأسماك، لكن الدكتور جون كوك بينيت اقترح استخدام الطماطم فيه، وهكذا تطورت الصلصة إلى ما هي عليه الآن. ومع ذلك، في البداية، كان يُعتقد أن الكاتشب يمكن أن يكون علاجاً لأمراض مختلفة، مثل الإسهال وعسر الهضم. وحتى أنه بيع في شكل حبوب.

غير أن هذا الاعتقاد تم دحضه عندما بدأ الناس في اكتشاف كمية العفن والخميرة والجراثيم والبكتيريا الموجودة في براميل لب الطماطم. ولمنع ذلك، أضافوا حمض البوريك والفورمالين وحمض الساليسيليك وحمض البنزويك وقطران الفحم، وطهوا جميع العناصر في أحواض نحاسية دون أن يدركوا مدى خطورة ذلك على صحتهم.

ما هي الحقيقة التي أدهشتك أكثر؟ هل تعرف أي حقائق تاريخية غريبة تريد مشاركتها؟

يرجى الملاحظة: تم تحديث هذه المقالة 2022 في ديسمبر لتصحيح الأخطاء الواردة في المعلومات والمصادر
مصدر صورة المعاينة ettina82 / FreeImages
الجانب المُشرق/مثير للفضول/7 حقائق تاريخية نتمنى لو أننا درسناها في المدرسة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك