الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب
الجانب المُشرق

9 تغيّرات إيجابية قد تحدث في حياتك عند بلوغ الـ40 عاماً

لقد اعتدنا جميعاً على سماع الرأي القائل بأن العشرينيات هي أفضل سنوات حياتنا، ولكن ربما لا يكون هذا صحيحاً تماماً. الأربعينيات من العمر منافس قويّ، حيث يمكن أن تكون فيها أكثر سعادة وأكثر ثراءً حتى. يمكننا إيجاد المزيد من الوقت للهوايات والقيام بالأشياء التي نريدها دون التشديد على ضرورة العمل بقدر ما اعتدنا عليه سابقاً.

نحن في الجانب المُشرق نعمل على إثبات هذه المزاعم أملاً منا في إضفاء التفاؤل على سنواتك الأربعينية. كما أعددنا أيضاً بعض الصور الإضافية التي توضح كيف أن أفضل نسخة منك قد تتجلى في عمر الأربعين.

1. إدارة أفضل للمال

يمكن أن يكون المال سبباً للكثير من التوتر والمشاكل، ولكن لحسن الحظ، في سن الأربعين وما فوق، قد يصبح المال أمراً لا يستدعي القلق. وفقاً لبيانات مجلس الاحتياطي الفيدرالي، يبلغ متوسط ​​صافي ثروة البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و54 عاماً 130 ألف دولار أمريكي، وهو آخذ في الارتفاع. الأمر الأكثر إثارة للفضول هو أنه وفقاً لبيانات من PayScale، تبدأ النساء الوصول إلى ذروة أرباحهن المالية في سن 44، بينما يبلغها الرجال في عمر 55 عاماً.

2. قضاء وقت أقل على وسائل التواصل الاجتماعي

يعلم الجميع أن وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تكون مضيعة كبيرة للوقت وأن من السهل قضاء ساعات وساعات في تصفح نفس التطبيقات. ومع ذلك، يميل الأشخاص في الأربعينيات من العمر إلى إدارة وقتهم بشكل أفضل. وفقاً لبيانات من مركز للأبحاث، يميل البالغون في الأربعينيات إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أقل بكثير من الشباب، وقال 56٪ منهم أيضاً أنه لن يكون من الصعب التخلي عنها نهائياً.

3. تحقيق التوازن بين العمل والأسرة

التوازن بين العمل والحياة موضوع دائم الذكر والحضور في محادثاتنا في الوقت الحاضر، ومن النادر أن يقول أحدهم أنه توصل للتوزان المثالي بين العمل والحياة. ولكن اتضح أن هذا التوازن ليس نادراً بين أعمار الـ 34 و44 عاماً، وفقاً لاستطلاع أجرته YouGov. يظهر الاستطلاع أن 57٪ من المهنيين في هذه الفترة العمرية سعداء بالتوازن الحاصل بين عملهم وحياتهم الشخصية.

4. حاجة أقل للنوم

الشيء الجيد الآخر في كونك في الأربعينيات من العمر هو أن جسمك يتطلب نوماً أقل مما كان الحال وأنت أصغر. وفقاً لدراسة نشرت في مجلة النوم Sleep، ينام البالغون الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و55 عاماً حوالي 23 دقيقة أقل من البالغين في العقدين الأصغر. قد لا يبدو هذا كثيراً، ولكن جنباً إلى جنب مع استغلالك الأفضل للوقت، يمكنك إنجاز الأشياء أو عمل تمارين رياضية سريعة.

5. علاقاتك سعيدة وصحية

الزواج خطوة كبيرة لكثير من الناس، وبطبيعة الحال، غالباً ما يكون هناك خوف من مآل ومسار الحياة الزوجية. ومع ذلك، على عكس الاعتقاد السائد، لم يفت الأوان بعد للزواج. في الواقع، وفقاً لهذه الدراسة، فإن الزواج المتأخر أفضل لتحقيق السعادة الدائمة. أظهرت نتائج الاستطلاع أن من يتزوجون في نفس عمر أقرانهم أو بعده أظهروا مستويات أعلى من السعادة واحترام الذات، وكذلك سجّلوا حالات اكتئاب أقل من أولئك الذين تزوجوا في وقت مبكر.

6. ثقة أكبر بالنفس

ضعف الثقة بالنفس مشكلة يعاني منها الكثيرون، خاصة عندما نكون أصغر سناً ومحاطين بشتى الضغوط التي تفرضها معايير الجمال والمجتمع. ومع ذلك، يشير بحث أجرته جامعة هارفرد إلى أن مستويات الثقة تقارب ذروتها بعد بلوغ سن الأربعين. هذه واحدة من أفضل الفوائد لكونك في الأربعين من العمر. لكن الصحّي أكثر أن نكون راضين وسعداء بما نحن عليه طوال حياتنا، وليس فقط في فترة واحدة من العمر.

7. إنجاب الأطفال المتأخر قد يطيل العمر

إن تأجيل إنجاب طفل لحين تصبح مستعداً لتحمل المسؤولية له فوائده، حتى لو كان ذلك يعني خوض التجربة في الثلاثينيات من العمر. تشير هذه الدراسة، التي نشرت في مجلة Menopause، إلى أن النساء اللائي أنجبن الطفل الأخير بعد سن الـ33 حظين بفرصة مضاعفة لبلوغ التسعين من العمر، مقارنة بالنساء اللائي أنجبن طفلهن الأخير في سن الـ29.

8. تحسن في التركيز والانتباه

ميزة أخرى مهمة جداً لكونك في الأربعين من العمر هي القدرة على التركيز بشكل أكبر. وفقاً لبحث في مجلة علم النفس Psychological Science، مدى انتباهك يصل إلى ذروته عندما تكون في عمر الـ43 عاماً. حيث نعير اهتماماً أقل للملهيات ونركز أكثر على ما هو مهمّ، مما يجعلنا أكثر إنتاجية.

9. المثابرة على تطوير النفس

نحن لا نتوقف أبداً عن التعلم وتحسين أنفسنا، حتى لو لم ندرك ذلك. وفقاً لبيانات مكتب إحصاءات العمل، يقضي كبار السن وقتاً أطول في القراءة مقارنة بالشباب. كل هذه القراءة لها فوائد تنعكس علينا وهي مرتبطة بشكل مباشر بقدرتنا على التعبير عن أنفسنا بشكل أفضل. تشير هذه الدراسة التي أجرتها جامعة هارفرد ومستشفى ماساتشوستس العام إلى أن المفردات اللغوية لدى الشخص تتحسن باستمرار في سنوات الأربعين من العمر، إلى أن تصل أخيراً إلى الحد الأقصى لها في الستينيات من العمر.

المكافأة: هذا دليل على أنه يمكنك أن تبدو رائعاً في الأربعينيات من العمر!

ما أكثر ما تتطلع إليه في الأربعينيات من عمرك؟ وإذا كنت في الأربعين بالفعل، فما هو أفضل شيء في هذا العمر برأيك؟

شارك هذا المقال