الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

9 حقائق عن الفايكينغ ستكشف لك أن أسلوب حياتهم كان أكثر إثارة للاهتمام مما تروّج له الأفلام

جعلتنا الأفلام نميل إلى الاعتقاد بأن الفايكينغ كانوا رجالاً قاسين وغير مهذبين وكثيفي الشعر، ويرتدون ملابس متسخة. غير أن الخبراء وحدهم يعرفون أن هؤلاء المحاربين الاسكندنافيين كانوا من أكثر الناس اعتناءً بمظهرهم في أوروبا، وأنهم أحبوا اعتماد قصات شعر إبداعية وسحر السيدات الإنجليزيات. حتى أنهم اخترعوا ما يُعرف اليوم بشهر العسل.

كانوا يعتنون بنظافتهم الشخصية يومياً لدرء نهاية العالم

كان الفايكينغ يبدؤون كل صباح بروتين للعناية بالنظافة الشخصية، وكان يوم السبت هو يوم الاستحمام وغسل الملابس. ومن المعتقد أن عادات التنظيف لديهم متجذرة في أساطيرهم. في الواقع، أكّدت النصوص الشِّعريّة الاسكندنافية على أهمية الحفاظ على “مظهر حسن وجسم نظيف” استعداداً لأي مصير غير متوقَّع.
إضافة إلى ذلك، اعتقد الفايكينغ أن أرواح الأموات تصل إلى العالم الآخر بنفس الهيئة التي كان عليها أصحابها قبل وفاتهم. لهذا السبب، كان عليهم أن يبذلوا قصارى جهدهم للتأكد من أنهم لن يكونوا سخيفي المنظر أمام الآلهة والأرواح التي غادرت من قبلهم. كذلك، كان للمظهر الأنيق أهمية كونيّة في الحفاظ على سيرورة العالم. على سبيل المثال، يمكن أن يساعد تقليم الأظافر في درء كارثة راجناروك التي قد تُنهي العالم.

كانوا يحبون ارتداء الملابس الأنيقة

في الأفلام والمسلسلات التلفزيونية، غالباً ما نرى الفايكينغ يرتدون ملابس داكنة ومملة بألوان رمادية أو بنية. لكن في الواقع، كانوا يحبون الألوان الزاهية، مثل الأزرق والأخضر والأرجواني والأحمر والأصفر.

كذلك، كانوا مولعين بالمجوهرات، وخاصة حلقات العنق والقلائد والأساور وخواتم أصابع اليد والقدم وحلقات الذراع والأقراط والتمائم وشارات الذراع والخرز ودبابيس الزينة.

بالمناسبة، غالباً ما كانت نساء الفايكينغ تغطين رؤوسهن، على عكس ما نراه غالباً على الشاشة، حيث يكون شعرهن سائباً دائماً. وفي العادة، كانت النساء ترتدين أغطية رأس طويلة أو أوشحة.

حصل الفايكينغ على اهتمام الفتيات

كان الفايكينغ جذابين للغاية لدرجة أن حتى الرجال الإنجليز حاولوا أن يتشبّهوا بهم.

وقد كتب أحد المؤرخين الإنجليز أن الدنماركيين جعلوا أنفسهم مصدر اهتمام المرأة الإنجليزية بفضل أخلاقهم المهذّبة ومظهرهم المحترم. في المقابل، لم يكن الإنجليز معتادين على تغيير ملابسهم كثيراً والاستحمام على أساس أسبوعي مثل الفايكينغ.

كان الرجال يضعون المكياج

زيّن الفايكينغ أعينهم بالكحل المصنوع من الأنتيمون المسحوق واللوز المحترق والرصاص والنحاس المؤكسد والمغرة والرماد والملكيت ولزاق الذهب. وقد ساعدهم ذلك على حماية عيونهم من أشعة الشمس الساطعة، بينما تزعم مصادر أخرى أن هذا المكياج ساهم في طرد الحشرات بعيداً عن وجوههم.

ويعتقد الفايكينغ أن الكحل يساعد على تبريد وتقوية العينين، وكذلك منع وعلاج بعض أمراض العيون، مثل إعتام عدسة العين، وتحسين الرؤية بشكل عام.

كانوا يصبغون شعرهم

كان معظم الإسكندنافيين من ذوي الشعر الأشقر، وخاصة سكان الجزء الشمالي من المنطقة. لكن هذا لا يعني أنه لم يكن هناك فايكينغ بشعر داكن أو أحمر.

في الوقت نفسه، كان الشعر الأشقر يعتبر الأكثر جاذبية، لهذا يستخدم الرجال والنساء المحاليل القلوية لتبييض خصل شعرهم، وحتى لحاهم.

كانوا يقومون بتضفير شعرهم

كان الفايكينغ يعتنون بشعرهم جيداً ويمشطونه مرة واحدة على الأقل في اليوم. ورغم أن بعض المؤرخين ادّعوا أنهم قد فعلوا ذلك للسيطرة على مشكلة القمل، إلا أنه لا توجد أدلة كافية لدعم ذلك. بعد كل شيء، ربما كان الفايكينغ يستمتعون بعملية مشط شعرهم فقط.

كذلك، يعتقد الباحثون أن الفايكينغ كانوا يقومون بتضفير شعرهم. في الواقع، اعتمدت الشابات تسريحة الشعر ذات الضفائر خلال الاحتفالات، في حين أن بعض الرجال اعتمدوها خلال الحملات العسكرية.

كانوا يأكلون الجزر الأبيض والخبز المصنوع من لحاء شجر البتولا

وفقاً لمعايير العصور الوسطى، كان الفايكينغ يتبعون نظاماً غذائياً جيداً. كان الجميع، من الملوك إلى البحارة العاديين، يأكلون اللحوم كل يوم، وخاصة لحم الخنزير لأنه كان من السهل تربية تلك الحيوانات. لكنهم كانوا يأكلون أيضاً لحم البقر والضأن والماعز وحتى الأحصنة.

كان الطبق المفضل للفايكينغ هو يخنة اللحم المسلوق، أو ما يُعرف باسم “skause”. خلال طبخه، يتم إخراج اللحوم والخضروات من القدر، ثم إضافة كمية جديدة، وتتواصل هذه العملية لبضعة أيام. كانت اليخنة تؤكل بالخبز المصنوع بكل أنواع الحبوب والفاصوليا وحتى لحاء الشجر. وكان الفايكينغ يأكلون أيضاً الجزر والملفوف، ومع ذلك، لم يكن الجزر برتقالياً في ذلك الوقت، بل كان أبيض.

جاء الفايكينغ بفكرة شهر العسل

عادة ما تقام حفلات زفاف الفايكينغ أيام الجمعة، حيث كان هذا هو يوم "فريغ“، إلهة الزواج والخصوبة. كذلك، فقد فضّلوا الزواج في الخريف لأنه كان موسم حصاد المحاصيل، مما أتاح تزويد الضيوف بمجموعة متنوعة من الأطعمة.

غالباً ما كان المتزوجون حديثاً يتلقون كمّية من مشروب حلو مصنوع من العسل طيلة شهر كامل كهدية زفاف. ومن هنا جاء مصطلح “شهر العسل”.

يمكن للزوجين طلب الطلاق بسبب خيارات الشريك في الملابس

لا تعتبر خيانة الرجل سببا قوياً للطلاق. ولكن إذا كان الزوج يرتدي ملابس أنثوية، وخاصة القمصان ذات القصات المنخفضة التي تكشف صدره، فيمكن لزوجته أن تطلّقه.

وإذا ظهرت المرأة في العلن وهي ترتدي بنطالاً، فيمكن لزوجها أيضاً أن يطلقها.

ماذا تعرف عن الفايكينغ؟ هل تعلمت شيئاً جديداً عنهم من هذه المقالة؟

الجانب المُشرق/مثير للفضول/9 حقائق عن الفايكينغ ستكشف لك أن أسلوب حياتهم كان أكثر إثارة للاهتمام مما تروّج له الأفلام
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك