الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

ماذا سيحدث لو لم تغسلي حمالة صدرك بعد كل استخدام؟

لا نغسل حمالات الصدر بقدر الملابس التحتية سواءً أردنا الاعتراف بذلك أم لا. ونعتمد على “اختبار الشم” عادةً من أجل تقرير ما إذا كنا سنرسل حمالة الصدر إلى سلة الملابس، أم سنعاود ارتداءها مرةً أخرى. لكن الحقيقة المؤكدة هي أن النساء لا يغسلن حمالات الصدر بقدر ما يلزم، مما قد يسبب مشكلات صحية.

قد يؤدي عدم غسل حمالة الصدر بالدرجة الكافية إلى انتشار الأشياء المقززة داخلها

تنص الحقيقة المرة على أن البكتيريا والعفن يعشقان الأماكن الرطبة، مثل المنطقة الموجودة أسفل الثديين.

وكذلك يساهم مزيج العرق مع زيوت البشرة في نمو تلك الميكروبات، التي تتراكم داخل ألياف حمالة الصدر في النهاية.

يُمكن أن يؤدي تراكم البكتيريا إلى تهيُّج الجلد

لا يقتصر ظهور حب الشباب على الوجه فقط، إذ ربما تؤدي حمالة الصدر المتسخة إلى انتشار حب الشباب حول منطقة الصدر، وخاصةً لدى النساء من ذوات البشرة الحساسة.

ويمكن أن تظهر أعرض حكة حلمة الثدي نتيجة الاحتكاك المستمر بين الأنسجة المتسخة وبين البشرة المتعرقة.

لكن أحد الخبراء أوضح أن مخاطر الإصابة بعدوى خطيرة نتيجة عدم غسيل حمالات الصدر تظل منخفضةً نسبياً، وذلك إذا كنت تغسلين بشرتك باستمرار وتلتزمين بقواعد النظافة المناسبة.

ربما تنسل الرائحة الكريهة لحمالات الصدر المتسخة من بين ثنايا ملابسك

سيؤدي عدم غسيل حمالات الصدر إلى ظهور الروائح غير المرغوبة، كما هو الحال مع أي قطعة ملابس أخرى. وتستطيع تلك الروائح الكريهة أن تنسل من بين ثنايا ملابسك الخارجية بكل سهولة.

وفي حالة التعامل مع الروائح العنيدة التي لا تختفي بعد الغسيل، يقترح بعض الخبراء استخدام الخل لتحييد تلك الروائح.

وتمثل درجة حرارة الغسيل أحد العوامل المهمة. إذ يمكن غسل حمالات الصدر القطنية أو المصنوعة من ألياف صناعية باستخدام الماء الدافئ، بينما يجب تنظيف الحمالات الحريرية أو المصنوعة من الأقمشة الممزوجة بماءٍ أكثر برودة.

قد تؤدي بقع العرق ومزيل العرق إلى إتلاف أنسجة حمالة الصدر

إذا لاحظت ظهور خطوط صفراء بطول جانبي حمالة صدرك، فمن المرجح أن السبب يرجع إلى اختلاط العرق بالزيوت والأوساخ ومستحضرات الترطيب. وقد تلعب كيمياء جسمك دورها في تغير الألوان بناءً على درجة حامضيتك أو قاعديتك.

وهناك العديد من الطرق لإزالة تلك العلامات، ومنها استخدام مستحضرات إزالة البقع أو فركها بلطف باستخدام فرشاة أسنان.

وقد تبدأ الخطوط البيضاء النحيفة في الظهور على حمالات الصدر ذات الألوان الداكنة أيضاً، وذلك نتيجة معدن الملح الذي يُوجد في العرق. وإذا رأيت تلك البقع الخفيفة، فتأكدي أن الوقت قد حان لغسيل ملابسك الداخلية.

تقول القاعدة العامة إنه يجب على النساء غسل حمالة الصدر بعد ارتدائها لمرتين أو ثلاث مرات

يجب تعريف المعنى المقصود بـ"الارتداء هنا. إذ أفاد أحد أطباء الجلدية بأن ارتداء حمالة الصدر لبضع ساعات مع أقل قدرٍ من التعرق قد لا يُحسب كعملية ارتداء كاملة، بينما يمكن احتساب بضع ساعات من التعرق الشديد على أنها تساوي ارتداء حمالة الصدر لمرتين أو ثلاث مرات.

وأشارت خبيرة أخرى إلى بعض العوامل المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار عند تقرير عدد مرات غسل حمالة الصدر، ومنها درجة دهنية بشرتك ومقدار تعرقك.

مكافأة: “العناية بحمالة الصدر” مهمة... وإليكم بعض النصائح

  • بدّلي بين حمالات صدرك. إذ قد يؤدي الإفراط في استخدام حمالة صدرك المفضلة إلى إفساد شكلها، ويجب أن تستريح حمالة الصدر أيضاً حتى تتمكن الأكواب والأحزمة من الاسترخاء.
  • اربطي حزام الحمالة قبل غسلها أو ضعي حمالة الصدر داخل كيس شبكي، وذلك حتى لا تعلق في قطع الملابس الأخرى.
  • استخدمي ألطف دورات الغسيل في غسالة الملابس من أجل الحفاظ على مرونة ملابسك الداخلية.
  • تحققي من وجود أكواب الحمالة في وضعها الطبيعي أثناء تركها لتجف.
  • تجنبي استخدام المجفف مع حمالة صدرك، لأن الحرارة والاهتزاز قد يفسدان خواصها “القابلة للتمدد”.

كم مرةً تغسلين حمالة صدرك؟ وما عادات الملابس الداخلية الأخرى التي تعتقدين أنه يجب نقاشها بانفتاحٍ أكبر؟

الجانب المُشرق/مثير للفضول/ماذا سيحدث لو لم تغسلي حمالة صدرك بعد كل استخدام؟
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك