الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

الأشخاص الذين يتلقون الزهور هم الأسعد، وفقاً لإحدى الدراسات

----
109

كشف استطلاع الآراء أن تلقي الزهور في عيد الحب هو إحدى الهدايا التي تفضلها الإناث أكثر من غيرها، والآن أصبحنا نعرف السبب وراء ذلك. وفقاً لإحدى الدراسات، لا تجعل الزهور الناس أسعد فقط، بل وتقلل من الإصابة بالاكتئاب والقلق أيضاً.

بالإضافة إلى ذلك، ثمة المزيد من الفوائد لتلقي الأزهار. سنستعرض في الجانب المشرق القائمة كاملة في الأسفل من أجل قرائنا الأوفياء.

الزهور ترسم الابتسامة على وجوه الناس، أكثر من أي شيء آخر

لمعرفة تأثير الزهور على الناس، شرع أستاذان في القيام ببحوث في روجرزر. خلال سلسلة من التجارب، قدما للمشاركين هدايا مختلفة؛ سلة من الفواكه، وشمعة جميلة، وباقة من الزهور. وعبر مراقبة ردة أفعالهم، لوحظ أن الأشخاص قد سعدوا أكثر عندما تلقوا الزهور وارتسمت على وجوههم ابتسامة صادقة.

تُسعِد الناس لأيام طويلة

تثير الزهور لدى الناس "ابتسامة دوشين"، أصدق أنواع الابتسامات التي تشمل العينين والفم والوجنتين. لم تظهر ردة الفعل هذه على الأشخاص الذين حصلوا على هدايا أخرى. في الحقيقة، لوحظ أن الناس الذين حصلوا على الأزهار أسعد من بقية المشاركين في الدراسة، حتى بعد 3 أيام!

تحد من مشاعر القلق والتوتر، ولها نفس تأثير حب الحيوانات الأليفة

وأضافت جانييت هافيلاند، إحدى الباحثات في هذه الدراسة، أن الزهور مثل الحيوانات الأليفة في عالم النباتات. مثلما يقلل اللهو مع الجراء والقطط الصغيرة من مشاعر القلق والتوتر، تثير الزهور النوع نفسه من السعادة وتحسن من الحالة المزاجية.

تقربك من الآخرين وتطرد عنك الاكتئاب

تقربك الزهور أيضاً من العائلة والأصدقاء وأحبائك بشكل عام. وفقاً لإحدى الخبيرات، يفرز الجسم إثر تلقي الزهور “مواد كيميائية مسؤولة عن السعادة” في أجسامنا، وتعزز من نسب الدوبامين (المسؤول على المزاج السعيد)، والأوكسيتوسين (هرمون يعزز الترابط الاجتماعي والتآلف)، والسيروتونين (مضاد للاكتئاب)، الأمر الذي يشعرنا بالانتعاش والغبطة!

هل تتفق مع نتائج هذه الدراسة؟ اعمل تاغ لأصدقائك بالأسفل لتلمّح لهم بأنك تود الحصول على باقة من الزهور!

مصدر صورة المعاينة bellathorne / Instagram
----
109