الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

دراسة: الذين يفضّلون العزلة أذكى من الآخرين!

لقد تعودنا على أن الروابط الاجتماعية تجعلنا أكثر سعادة، والتفاعل مع الأصدقاء يجلب الفرح والبهجة إلى حياتنا. وأننا كلما تواصلنا مع الناس، انتابتنا مشاعر أفضل تجاه أنفسنا. ومن الصعب الجدال في هذا الأمر، إلا إذا كنت ذكياً بالفعل. فقد خلص علماء إلى هذا الاستنتاج الصادم، وأثبتوه في ورقة بحثية نشرت في المجلة البريطانية لعلم النفس.

أثارت نتائج هذه الدراسة اهتمامنا كثيراً في الجانب المشرق، ونتمنى أن تروق لك وتدهشك كما فعلت معنا.

أجرى نورمان لي وساتوشي كانازاوا مسحاً استقصائياً يقيس درجات الرضا عن الحياة، والذكاء، والصحة. وبعد تحليل ردود 15000 شخص، توصل الباحثان إلى “نظرية السافانا للسعادة”. والتي تقول أن الطريقة التي نتمتع بها بالحياة تعتمد على تجارب أسلافنا.

لقد بُني هذا البحث على عاملين معياريين للحياة الحديثة:

ـ الكثافة السكانية.

ـ مستوى التواصل مع الأصدقاء.

في أيامنا هذه، نجد أنفسنا محاطين بأشخاص أكثر مما كان عليه أسلافنا، لكننا نتفاعل بشكل أقل مع أصدقائنا. وحسب الباحثين، فإن الأشخاص الأقل ذكاءً يتأثرون بنظرية السافانا أكثر من الأشخاص الأذكى.

أشار الباحثان أيضاً إلى أن الأشخاص الأذكياء حقاً يفضلون المناطق الحضرية، بينما يفضل الأشخاص الأقل ذكاء البقاء في بيئة ريفية. ولعل هذا مرتبط بفكرة أنه رغم الكثافة السكانية العالية، فإن الناس في الواقع يتفاعلون مع بعضهم البعض بشكل أقل مما يحدث في المناطق الريفية. يقول كانازاوا: “بشكل عام، يتمتع سكان المدن بمتوسط ​​ذكاء أعلى من سكان الريف، ربما لأن الأفراد الأكثر ذكاءً يكونون أكثر قدرة على العيش في أماكن ‘غير طبيعية’ ذات كثافة سكانية عالية”.

اعتاد أسلافنا على التواصل المستمر مع المعارف والأصدقاء، لأن ذلك كان ضرورياً للبقاء على قيد الحياة. ولكن بالنسبة للأشخاص الأذكى، تعدّ الطرق الفردية لحل المشكلات أكثر أهمية. وبالتالي، لا يرون أي فائدة للصداقات، ونتيجة لذلك لا يبحثون عنها. “بشكل عام، من المرجح أن يكون للأفراد الأكثر ذكاءً تفضيلات وقيم “غير طبيعية” لم تكن لدى أسلافنا"، حسب كانازاوا.

إذا كنت تستمتع بقضاء الوقت مع أصدقائك، فهذا لا يعني بالتأكيد أنك لست ذكياً. ولكن الأهم من ذلك أن تفهم أنك إذا كنت تميل إلى قضاء الوقت بمفردك (أو تعرف شخصاً من هذا النوع)، فهذا ليس بالأمر الغريب. لقد نشأت بهذه الشخصية وهذا أمر طبيعي تماماً. وفي المحصلة، خلص الباحثان إلى أن الأشخاص الأكثر ذكاءً لا يشعرون بالراحة والسعادة عندما يضطرون للتواصل مع الأصدقاء بشكل متكرر.

هل تحب قضاء الوقت بمفردك؟ هل فكرت يوماً أن هذه الميزة قد تكون علامة على ذكاء متقد؟ لا تخجل من رأيك وشاركه معنا في التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة Sherlock / Hartswood Films
الجانب المُشرق/مثير للفضول/دراسة: الذين يفضّلون العزلة أذكى من الآخرين!
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك