الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

تحول مدهش: كيف تبدو الدمى بدون زينتها المبهرَجة؟

لطالما آمنت الفنانة الأسترالية سونيا سينغ، أن دمى الأطفال يجب أن تبدو أقل تكلفاً وأكثر شبهاً بالبشر الطبيعيين. لذلك أطلقت مشروع Tree Change Dolls، حيث تشتري دمى قديمة وتزيل عنها المكياج المستفز الذي تم رسمه على ملامحها. تقول سونيا: “أعيد طلاء وجوهها وأصنع لها أحذية خاصة، بينما تحيك لها أمي ملابس جديدة”. ومن المؤكد أنك ستندهش من أثر هذا العمل الفني الكبير الذي يساهم في تغيير الدمى بشكل كامل وجعلها أكثر واقعية!

فكرنا في الجانب المشرق أنه سيكون من المثير للاهتمام مقارنة الإصدارات الأصلية لعدد من هذه الدمى بـ"إطلالاتها الطبيعية" الجديدة. وقد وجدنا أنها أضحت بالفعل أكثر جاذبية، ما رأيكم؟

هكذا كانت بعض الدمى في البداية:

وهكذا أصبح شكلها الآن:

عائلة “البراتز” قبل إعادة تجميلها:

وها هي في مظهر جديد كلياً:

الجانب المُشرق/مثير للفضول/تحول مدهش: كيف تبدو الدمى بدون زينتها المبهرَجة؟
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك