الجانب المُشرق
الجانب المُشرق
لماذا تظهر عيوننا حمراء اللون في الصور

لماذا تظهر عيوننا حمراء اللون في الصور

على الرغم من أن التكنولوجيا قد قطعت شوطاً كبيراً في تسهيل فن التقاط الصور، إلا أن تأثير العيون الحمراء لا يزال يخرّب صورنا الجميلة مراراً وتكراراً. قررنا اليوم في الجانب المشرق البحث في أسباب هذا التأثير الغريب.

وسط الإضاءة العامة المنخفضة، تتوسّع الحدقة للسماح بدخول المزيد من الضوء إلى العين. عندما يدخل ضوء الفلاش إلى عينيك، لا يتوفر للحدقة الوقت الكافي لتضيقّ مجدداً. لذلك فإن كمية الضوء التي تدخل عينيك تنعكس على الأوعية الدموية الحمراء للمشيمية، وهي طبقة من النسيج الضام في الجزء الخلفي من العين. عندما يضيء وميض الكاميرا على الشبكية الغنية بالدم، ينتج عنها تأثير العين الحمراء.

من المحتمل أن يكون سبب ظهور العين الحمراء في صورك هو أنك تحدق مباشرة في عدسة الكاميرا. يمكنك التخلص من تأثير العين الحمراء بالنظر إلى مصباح قريب قبل التقاط الصورة.

لتقليل ظهور العين الحمراء في الصور، ترسل معظم الكاميرات الحديثة ومضات مسبقة قبل ضوء الفلاش الأخير، مما يمنح حدقة عينك وقتاً كافياً لتضيق وتتكيف مع الضوء.

تختلف شدة الانعكاس من شخص إلى آخر، اعتماداً على حجم حدقة عينيه، إلى جانب عمره ولون عينيه. عادة ما يملك الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة والعيون الزرقاء أو الخضراء قدراً أقل من صبغة الميلانين، لذلك قد تصبح عيونهم حمراء في الصور بنسبة أكبر.

يظهر تأثير العين المتوهجة في عيون الحيوانات الليلية التي لديها طبقة نسيجية تسمى البِساط الشَّفَّاف. تساعد هذه الأنسجة الحيوانات على الرؤية بشكل أفضل في الظلام من خلال العمل كعاكس رجعي، حيث تأخذ الضوء المنعكس وتعكسه مباشرة مرة أخرى على طول المسار الأصلي.

الجانب المُشرق/مثير للفضول/لماذا تظهر عيوننا حمراء اللون في الصور
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك