الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

أسباب شعورنا بصعقة كهربائية عند لمس الأشياء وطرق تجنبها

حينما تلمس مقبض الباب أو تمد يدك لمصافحة صديق، قد تشعر فجأة بأنك تعرضت إلى صعقة كهربائية. ذلك الشعور المفاجئ بصعقة كهربائية عند لمس الآخرين أو الأشياء أمر شائع. رغم أن هذا النوع من الحوادث قد يبدو لك غريباً ويصعب تفسيره، إلا أنه في الواقع ناتج عن حركة الذرات في أجسامنا ومن حولنا.

دفعنا الفضول في الجانب المشرق إلى البحث عن سبب شعورنا بالصواعق الكهربائية وكيفية تجنبها. لذا قررنا كشف طلاسم هذا اللغز من أجلك.

يبدأ كل شيء من ذرّة

إن كنت تتذكر دروس العلوم في المدرسة الثانوية، فأنت تعرف أن الذرة تتكون من 3 عناصر: البروتونات (الشحنات الإيجابية)، والإلكترونات (الشحنات السالبة)، والنيوترونات (المحايدة). في معظم الأوقات، تظل الذرات محايدة بفضل تكافؤ عدد البروتونات والإلكترونات التي تحوم حولها. لكن هذا التوازن يختلّ بسبب الإلكترونات المارقة التي تتجول في الأرجاء، وتخلق كهرباء ساكنة تؤدي إلى التفريغ الكهربائي لاحقاً.

على المستوى المرئي لنا، يمكن أن ينتج ذلك عن أجسام تتحرك أو مواد تحتكّ ببعضها البعض. البرق هو أهم الأمثلة على الكهرباء الساكنة بطبيعة الحال! في نهاية المطاف، يتم استرجاع التوازن بين عدد البروتونات والإلكترونات. في اللحظة التي تتلامس فيها الإلكترونات مع السطح المشحون إيجابياً، تتبدد الشحنة الكهربائية وتتلاشى.

إذاً، ما الذي يمكننا فعله لتجنب ذلك؟

1. ترطيب كل شيء

من المثير للدهشة والاستغراب أن الطقس له دور أساسي في حدوث هذه الظاهرة. تظهر الشحنة الكهربائية في الغالب في فصل الشتاء أو في المناخ الجاف، الأمر الذي يسمح للإلكترونات بالتكون بسهولة على سطح جلد الإنسان. يعيق الهواء الرطب الإلكترونات ذات الشحنة السالبة، لذلك نادراً ما نشعر بصعقة كهربائية في الجو عالي الرطوبة. لسنا قادرين على تغيير الطقس، لكن يمكننا تحضير أنفسنا لذلك:

— استعمال جهاز مرطب الجو في المنزل، لإضافة الرطوبة إلى الهواء.

— يمكن للـنباتات إضافة المزيد من الترطيب إلى منزلك.

 ترطيب الجلد بخطوات معينة للعناية بالبشرة.

2. اختر ملابسك بتدبر وعناية

اختر المواد التي تصنع منها ملابسك بكل حرص وعناية. بعض الأقمشة تنقل الكهرباء بشكل أفضل من غيرها. لذلك يمكن لنوع الملابس التي ترتديها أن يزيد مخاطر تعرضك إلى الصعقة الكهربائية الساكنة.

— الأزياء متعددة الطبقات يمكن أن تزيد من احتمال تفريغ الكهرباء الساكنة، بما أن الكثير من الطبقات تسمح لمختلف الشحنات الإلكترونية بالتفاعل مع بعضها البعض. يمكن أن ينتج عن ذلك صدمة كهربائية ساكنة.

— مواد معينة مثل الصوف والأقمشة الصناعية تنقل الكهرباء بامتياز. حاول الحدّ من استعمال هذه المواد، واختر ارتداء الملابس القطنية بدلاً من ذلك؛ فهي تنقل الكهرباء على نحو رديء وتقلل من احتمال تعرضك إلى الصواعق.

— اختر الأحذية بنعال جلدية بدلاً من النعال المطاطية، فالأولى تنقل الكهرباء بشكل أقل.

3. تمسّك بأجسام معدنية

تنشأ الكهرباء الساكنة غالباً أثناء الحركة، فمثلاً خلال دفع عربة في المتجر أو عند قيادة السيارة. تمسك بأشياء مصنوعة من المعدن، مثل المفاتيح، لتفريغ الطاقة المتراكمة قبل لمس أيّ شيء بيديك العاريتين. ويمكنك أيضاً تجنب الصعقة الكهربائية بلمس أشياء عازلة للكهرباء، مثل الزجاج.

4. غيّر شراشف سريرك

يمكن أن يحدث الاحتكاك بين شراشف السرير، فتتراكم الكهرباء الساكنة. والخطوات التي قد تساعدك في تجنب ذلك هي كالتالي:

— تجنب الشراشف متعددة الطبقات حتى تقلل من فرص احتكاك الأقمشة ببعضها البعض.

— إن كانت درجة حرارة الغرفة مناسبة، حاول التخلص من الشراشف العلوية أو البطانية.

— اختر شراشف من مواد كالقطن، بدلاً من الصوف أو الأقمشة الاصطناعية.

5. اهتمّ بسجادك

إن كانت منزلك مليئاً بالسجاد، فأنت أكثر عرضة إلى الصواعق الكهربائية. لكن لا تهرع للتخلص منها إلى الأبد، إذ يمكنك اتخاذ تدابير معينة لجعل سجادك أقل نقلاً للكهرباء، مثل:

— فرك السجاد بـمنعم القماش مرة في الأسبوع يمكن أن يساعدك في تجنب تراكم الكهرباء الساكنة.

— ضع بساطاً قطنياً على أجزاء السجاد التي تمشي عليها كثيراً، فكما ذكرنا آنفاً، القطن عازل للكهرباء.

— رش السجاد بمنتجات مضادة للكهرباء الساكنة.

6. تخلص من الكهرباء الساكنة على غسيلك

بسبب الحركة والاحتكاك المتواصلين، يمكن لغسالة الملابس توليد كمية كبيرة من الكهرباء الساكنة، وقد تخلّف البعض منها على ملابسك. يمكنك اتخاذ في كل دورة من الغسيل الخطوات التالية لـتجنب الكهرباء الساكنة:

— أضف صودا الخبز إلى الغسيل. تخلق الصودا حاجزاً بين الشحنات الإيجابية والسلبية، وتعمل كما يعمل الماء ومنعم القماش.

— أضف الخل إلى دورة الشطف، فهو يقلل من الكهرباء الساكنة وينعم الأقمشة.

— أضف قماشاً مبللاً إلى مجفف الثياب قبل 10 دقائق من انتهاء الدورة، واختر الإعدادات بأقل درجات حرارة. سيضيف ذلك بعضاً من الرطوبة الضرورية إلى الغسيل.

— انفض ثيابك بعد التجفيف للتخلص من بقايا الكهرباء الساكنة، وحاول تجفيف غسيلك بالهواء الطبيعي.

هل سبق أن أحسست بهذا الشعور الغريب؟ ما هي الطرق التي تعتمدها لتجنب التعرض إلى صعقة كهربائية؟