الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

8 نباتات عجيبة تمتلك قوى خارقة لا تصدق!

----
463

تعّودنا على رؤية أفراد من البشر والحيوانات يتصرفون كأبطال خارقين بمهارات مذهلة، سواء في القصص أو الأفلام أو الرسوم المتحركة. ولكن من المدهش أن عالم النباتات الذي لا ننتبه إليه كثيراً، يحتوي بدوره على أنواع نادرة لها صفات وقدرات عجيبة. يمكنها أن تنمو لتبلغ أحجاماً لا تصدق، أو تستطيع النجاة من الحرائق بسهولة، أو تطلق بذورها كالقذائف بقوة هائلة، أو تتغذى حتى على الحيوانات الصغيرة! كونوا على حذر، فهذه “النباتات المتوحشة” أضحت جاهزة لإظهار قواها الخفية الآن.

لقد تطلب منا الأمر هنا في الجانب المشرق الكثير من الوقت، قبل أن نصدق أن مثل هذه النباتات موجودة بالفعل، والآن حان دورك لتندهش!

1. تيتان أروم أو زهرة الجثث

ـ الاسم العلمي: تيتان أروم (Amorphophallus titanum).

ـ الاسم الشائع: زهرة الجثث، الزهرة العملاقة.

ـ القوى الخارقة: رائحة كريهة قوية تثير الغثيان.

ـ حقائق غريبة: إنها عملاق حقيقي في عالم النباتات، حيث يمكن أن ترتفع أزهارها إلى ما يقارب 3 أمتار (2.98 م). لا يمكن توقع موعد إزهار هذه النبتة المذهلة، غير أنها تتصدر عناوين الصحف دائماً عندما يحدث ذلك.

ـ الموقع الجغرافي: في البراري الطبيعية، تتواجد زهرة الجثث في الغابات المطيرة في سومطرة، لكن يمكن العثور على عدد قليل منها في بعض الحدائق والمنتزهات النباتية الكبيرة.

2. هورا كريبتانس أو شجرة الرمال

ـ الاسم العلمي: هورا كريبتانس (Hura crepitans).

ـ الاسم الشائع: شجرة الرمال.

ـ القوى الخارقة: انفجار الثمار وقذف البذور بقوة.

ـ حقائق غريبة: يبدو جذع هذه الشجرة غريباً ومهيباً بفضل تلك المسامير المخروطية التي تنتشر على لحائه بهدف للدفاع عن الشجرة. تتحول أزهارها إلى ثمار بشكل اليقطين، وعند حلول أوان تفتّحها، تصدر صوتاً عالياً أشبه بالانفجار، وتقذف بذورها لمسافات قد تصل 15 متراً من موقعها.

ـ الموقع الجغرافي: هذه الشجرة الاستوائية تستوطن مناطق أمريكا الشمالية والجنوبية.

3. رافليسيا أرنولدي أو ليلي الكريهة

ـ الاسم العلمي: رافليسيا أرنولدي (Rafflesia arnoldii).

ـ الاسم الشائع: زهرة الجثث، ليلي الكريهة. (تتشارك اللقب نفسه مع نبتة تيتان أروم لتميزهما برائحة متشابهة).

ـ القوى الخارقة: النمو الطفيلي على جذوع مضيفيها.

ـ حقائق غريبة: إنها أكبر زهرة منفردة معروفة على الأرض بقطر يصل إلى قرابة المتر. تنمو بشكل طفيلي، فليس لها جذور أو أوراق خاصة بها، بل تتشبث بجذوع نبتات مُضيفة وتنبت عليها. تستخدم الزهرة رائحتها المثيرة للاشمئزاز، والتي يقارنها بعض الناس برائحة اللحوم المتحللة، لجذب الذباب وحشرات الجيف التي تساهم في تلقيحها.

ـ الموقع الجغرافي: هذه النبتة تنمو طبيعياً في إندونيسيا، وهناك عينات منها محفوظة في الحدائق النباتية.

4. ميموزا بوديكا أو النبتة الحساسة

ّـ الاسم العلمي: ميموزا بوديكا (Mimosa pudica).

ـ الاسم الشائع: النبتة الحساسة.

ـ القوى الخارقة: إغلاق الأوراق والانكماش بسرعة فائقة.

ـ حقائق غريبة: يعرف أيّ شخص قام بلمس ميموزا بوديكا أن هذه النبتة توصف بالحساسة (أو الخجولة) لسبب وجيه. فهي تستجيب للمس بالإسراع إلى إغلاق أوراقها والانكماش على نفسها. يمكن تفسير مهارة ميموزا في القيام بهذه الحركات بأنها تقوم بسحب المياه بسرعة فائقة من الخلايا الموجودة على الأوراق والسيقان. قبل أن تعود لتفتحها مرة أخرى في غضون دقائق.

ـ الموقع الجغرافي: يقع موطنها الأصلي في أمريكا الجنوبية والوسطى، كما أنها واسعة الانتشار أيضاً في المناطق الدافئة الأخرى.

5. فاشيلا دريبانولوبيوم أو شجرة الأشواك الصافرة

ـ الاسم العلمي: فاشيلا دريبانولوبيوم (Vachellia drepanolobium).

ـ الاسم الشائع: شجرة الأشواك الصافرة.

ـ القوى الخارقة: إصدار صوت صفير مزعج يبعد عنها الحيوانات.

ـ حقائق غريبة: تصدر هذه الشجرة التي تنتمي إلى عائلة الأكاسيا صوت صفير غريب من ثمار مجوفة أسفل أشواكها. ولكن الأكثر غرابة فيها أنها تنشئ علاقة “صداقة” مع النمل، وتتعايش معه وفق منافع متبادلة بينهما، حيث يستخدم النمل تلك الثمار الشوكية المجوفة كمساكن يعيش داخلها، وفي المقابل، تعمل الثقوب التي يفتحها النمل على جدران مساكنه تلك على إصدار صوت صفير (من الريح) يفترض أنه يزعج الحيوانات ويبقيها بعيداً عن فروع الشجرة وأوراقها.

ـ الموقع الجغرافي: يقع الموطن الأصلي لهذه الشجرة الغريبة في أفريقيا.

6. فيكتوريا أمازونيكا أو زنبقة الماء الملكية

ـ الاسم العلمي: فيكتوريا أمازونيكا (Victoria amazonica).

ـ الاسم الشائع: زنبقة الماء الملكية.

ـ القوى الخارقة: تحّمل الوزن الثقيل، حتى 45 كيلوغرام.

ـ حقائق غريبة: تكمن القوة الخارقة لزهرة فيكتوريا الأمازونية في أوراقها الدائرية الضخمة، والسميكة بشكل لا يصدق. يمكن لهذه الأوراق أن تنمو حتى يناهز قطرها مترين ونصف، فيما يسمح الهواء المحبوس في عروقها بإبقائها عائمة على الماء، ويمكّنها في الوقت نفسه من حمل أثقال كبيرة. خلال كل موسم، تخرج كل نبتة ما بين 40-50 ورقة تغطي سطح الماء، فتمنع أي نباتات أخرى من النمو بجوارها.

ـ الموقع الجغرافي: فيكتوريا أمازونيكا تنمو أساساً في بوليفيا، ولكنك قد تراها أيضاً مزروعة في بعض الحدائق النباتية.

7. نيبانديس (نبات السلوان) أو الجرة الاستوائية

ـ الاسم العلمي: نيبانديس (Nepenthes).

ـ الاسم الشائع: الجرة الاستوائية.

ـ القوى الخارقة: اصطياد الحشرات وهضمها.

ـ حقائق غريبة: بفضل أوراقها، تعتبر هذه النبتة الشبيهة بالجرة بمثابة فخ قاتل. يجذب الرحيق الموجود بداخل المصيدة الحشرات وغيرها من الفرائس، ويدفعها لتنزلق من الجزء العلوي للنبتة كي تسقط في مستنقع من السوائل اللزجة في القاع، مما يجعلها غير قادرة على الهرب. وحين تغرق وجباتها الحيّة، يتم هضمها بواسطة إنزيمات هذه النبتة العجيبة آكلة اللحوم.

ـ الموقع الجغرافي: تنمو هذه النبتة الاستوائية في مدغشقر وجنوب شرق آسيا وأستراليا.

8. شجرة الأوكاليبتوس

ـ الاسم العلمي: الأوكاليبتوس (Eucalyptus).

ـ القوى الخارقة: القدرة على النجاة من الحرائق.

ـ حقائق غريبة: تنتج أوراق هذه الشجرة كميات كبيرة من الزيوت القابلة للاشتعال، وتولد الطاقة أثناء احتراقها. وبينما يمثل الحريق كارثة بالنسبة لمعظم أشجار الغابة، فإن الأوكالبتوس تستفيد من هذه الكارثة لنشر المزيد من بذورها، حيث تساهم النار في طمر كمية هائلة من البذور في التربة المخصّبة لتنمو فيما بعد. كما أن الأشجار نفسها تقاوم الحريق، وتعمل على تجديد جذوعها المحترقة بدلاً من أن تتحلل.

ـ الموقع الجغرافي: أشجار الأوكالبتوس تنمو بكثرة في موطنها الأصلي أستراليا، كما توجد كثيراً في الولايات المتحدة وغيرها من البلدان.

هل كنت على معرفة بهذه النباتات الخارقة للعادة وأسرارها العجيبة؟ هل سبق لك أن رأيت أياً منها بشكل مباشر؟

شاركنا قصصك وصورك في مساحة التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة cyberoo / Instagram, ErinStavola / Imgur
----
463