الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

لماذا يولد بعض الأطفال بشعر وبعضهم بدونه؟

----
496

هناك خرافة عجائز تقول أن المرأة التي تعاني من حموضة وحرقة أثناء الحمل ستنجب طفلاً برأس كثيف الشعر، وقد وضع الباحثون هذه المقولة في عام 2006 تحت المجهر، ووجدوا أنه من بين 28 امرأة مصابة بهذا النوع من الحرقة (في أعلى المعدة) أنجبت 23 منهن أطفالاً لديهم الكثير من الشعر، وقد جزموا بأن الهرمونات التي يتم إطلاقها أثناء الحمل يمكن أن تتحكم في نمو شعر الطفل. وبغض النظر عما إذا كان هذا صحيحاً أم لا، فإن بعض الأطفال يأتون إلى عالمنا بشعر وبعضهم الآخر بدونه، رغم أنهم جميعاً رائعين في كلتا الحالتين.

وقد حاولنا بدورنا في الجانب المُشرق فهم الأسباب الكامنة وراء هذه الظاهرة الغريبة المتعلقة بأطفالنا الصغار.

سيبدو شعر الرضيع مختلفاً عندما يكبر

يولد الأطفال وفي رؤوسهم كل بصيلات الشعر التي سترافقهم في حياتهم. ومع ذلك، فإن شعر الطفل (أو غيابه) في هذا العمر لا يشير إلى كثافة الشعر الذي سيحصل عليه عندما يكبر قليلاً. إذ يمكن للطفل المولود بشعر وافر أن يفقده كله بعد بضعة أشهر، بينما يكتسب الرضيع الأصلع شعراً كثيفاً مع مرور الوقت. كما أن خصلات الشعر الجديدة ستكون مختلفة تماماً عن تلك التي ولدوا بها.

الوراثة قد تلعب دوراً في هذا الأمر

مازال الخبراء غير متأكدين بنسبة 100٪ من سبب ولادة بعض الأطفال بشعر والبعض الآخر بدونه، ولكنهم يعتقدون أن الجينات والحمض النووي قد يكون لهما دور في ذلك. عادة ما يحدث نمو الشعر في الأسبوع الثلاثين من الحمل، فإذا بدأت هذه العملية في الرحم، فمن المحتمل أن يولد الصغير بشعر كثيف على رأسه.

يمكن أن يكون السبب هو هرمونات الأم

مستويات الهرمونات مرتفعة داخل الرحم، ولذلك قد تساعد في تعزيز نمو شعر الطفل أثناء الحمل. ولكن بمجرد انخفاضها بشكل ملحوظ مباشرة بعد الإنجاب، سيؤدي ذلك إلى إبطاء نمو شعر الأطفال حديثي الولادة.

الأطفال المصابون بالصلع لا يفتقرون بالضرورة إلى تغذية كاملة

يولد الأطفال بنسب مختلفة من الشعر، فيشعر الوالدان بالقلق وتنتابهم شكوك بشأن ما إذا كانت الأم تتناول ما يكفي من العناصر الغذائية أثناء الحمل أو أن الطفل لم يحصل على ما يكفيه من الكالسيوم. لكن هذا ليس صحيحاً في الواقع، فمن الطبيعي أن يكون شعر الأطفال ضعيفاً طوال سنته الأولى. ومع هذا، إذا كان جسم الطفل لا يحتوي على ما يكفي من الحديد أو يعاني من أمراض ما، فقد يتأثر نمو شعره، ولكن ستكون هناك أعراض أخرى تشير إلى هذا، ولا تتعلق بالشعر.

بعض الأطفال يولدون بشعر ناعم يتساقط

زغب الجنين (Lanugo) هو الشعر الذي يغطي جسم بعض الأطفال حديثي الولادة. يكتسب الأجنة هذا الزغب عادة في الشهرين الرابع أو الخامس من الحمل، ويتخلصون منه في الشهر السادس أو السابع. وهذا يعني أنه غالباً ما يختفي قبل الولادة، ولكن هذا الشعر الناعم قد يظل في حالات محدودة على أجسام بعض الأطفال الخدّج.

تساقط الشعر أمر طبيعي لدى الرضع

يفقد معظم الأطفال حديثي الولادة بعض شعرهم أو كله خلال الأشهر الستة الأولى من حياتهم. فمن الشائع أن يتساقط شعر الرضيع نتيجة احتكاك فروة الرأس بالفراش، أو إذا كانت لديه عادة ضرب رأسه باليدين. ولكن هذا النوع من الاحتكاك سيقل بالتدريج بمجرد أن يبدأ الصغار في التحرك أكثر أو تعلم الجلوس أو تجاوز هذه العادات بكل بساطة.

ما الأسباب الأخرى التي تعتقدون أنها وراء ولادة الأطفال بشعر أو بدونه؟ هل ولدت أنت أو أطفالك برأس كثيف الشعر أم بلا زغب على الإطلاق؟

مصدر صورة المعاينة amonson1984 / reddit, DragonBap / reddit
----
496
شارك هذا المقال