الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

العلماء يكتشفون 12 علامة غريبة ولكنها دقيقة لتمييز الشخص الذكي

بينما يختلف بعض العلماء حول المؤشر الأكثر أهمية: معدل الذكاء (IQ) أو الذكاء العاطفي (EQ)، يجري علماء آخرون أبحاثاً أكثر شمولاً لفهم كيف يمكن لبعض العوامل مثل المظهر والسلوك التأثير على قدرات الشخص الذهنية. وتوصل البعض منهم إلى استنتاجات غير متوقعة على الإطلاق. حيث اتضح أن طولك، ووزنك، وطول أصابعك، بل وحتى لون عينيك من العوامل التي تدلل على مستوى ذكائك.

أردنا في الجانب المشرق أن نشاركك 12 علامة ستساعدك على تمييز الأشخاص الموهوبين ومعرفة ما إن كنت تمتلك بعض هذه السمات. ربما يعيش عبقري كبير في أعماقك! لكن لا تقلق إن لم تكن هذه الخصائص تتطابق مع شخصيتك - فهناك استثناء لكل قاعدة.

12. تفضل قضاء وقتك بمفردك وليس مع مجموعة من الأصدقاء الصاخبين.

لا يحتاج الأذكياء إلى دائرة كبيرة من الأصدقاء لقضاء وقت ممتع. أظهر بحث أجراه نورمان لي وساتوشي كانازاوا بعنوان “كيف يؤثر الذكاء والكثافة السكانية والصداقة على السعادة في العصر الحديث” أن الأذكياء يستمتعون بقضاء وقتهم بمفردهم، بينما يشعرهم التواصل الاجتماعي على الأرجح بالتعب أكثر من السعادة.

كما يميل الأشخاص الأذكياء إلى التحدث بصوت مرتفع مع أنفسهم. وهذه علامة على الذكاء المتقدم، وليس الجنون!

11. تعلمت القراءة في سن مبكرة.

حقيقة تعلم بعض الأطفال القراءة في سن مبكرة لا تجعلهم أذكياء تلقائياً. بل على العكس من ذلك، يعتقد العلماء البريطانيون ستيوارت ريتشي وتيموثي بيتس وروبرت بلومين أن القراءة بحد ذاتها تزيد من ذكاء هؤلاء الأطفال.

العلاقة في غاية الوضوح: كلما تعلمت الحروف الأبجدية في وقت أبكر، زاد عدد الكتب التي تقرأها وتوسعت آفاقك. وينطبق هذا بالطبع على الأشخاص الذين يطلعون على مواضيع متنوعة ولا يقتصرون على نوع واحد من الكتب أو مؤلف واحد فقط.

10. أنت شقيق أكبر في العائلة.

أثبت علماء من جامعة أدنبرة أن الأطفال الأكبر سناً في العائلة يتمتعون دائماً بميزة صغيرة ولكن مهمة من الناحية الإحصائية، تتعلق بمعدل الذكاء: يكون في العادة أعلى بـ 3 نقاط. واتضح أن هذا الفارق لا يرتبط بعوامل حيوية أو وراثية، بل بالتفاعل النفسي بين الأهل وأبنائهم.

لكن تجدر الإشارة إلى أن ديمتري منديليف كان الأصغر (أو آخر العنقود) من بين 17 طفلاً في العائلة. ومع ذلك، لم يمنعه ذلك من ابتكار الجدول الدوري للعناصر وتخليد اسمه في التاريخ.

9. طولك أعلى من المتوسط.

أظهرت دراسة أُجريت في جامعة برنستون بواسطة آن كايس وكريستينا باكسون أن الأطفال الأطول يحصدون نقاطاً أكثر في اختبارات معدل الذكاء ويتمتعون بحالة مادية أفضل في مرحلة الرشد. على سبيل المثال، كان طول ستيف جوبز أكثر من 180 سم.

يمكن ملاحظة هذا الاتجاه في مرحلة الطفولة المبكرة: فالأطفال سريعو النمو في عمر 3 سنوات يقدمون نتائج أفضل في الاختبارات المختلفة مقارنة بأقرانهم الأقصر.

8. التحقت بمعهد موسيقى.

تظهر دراسة أجراها غلين شيلينبرغ أن الأطفال الذين التحقوا بنوعين مختلفين من دروس الموسيقى (البيانو أو الغناء) لـ 9 أشهر تميزوا بمعدل ذكاء أعلى مقارنة بالأطفال الذين التحقوا بدروس تمثيل فقط أو تخطوا جميع الأنشطة.

بل اقترح غلين شيلينبرغ في عام 2013 أن معدل الذكاء المرتفع هو السبب الرئيسي لاختيار هؤلاء الأطفال دراسة الموسيقى من الأساس.

7. لا تعاني من السمنة.

أظهر بحث أجري في عام 2006 وجود علاقة قوية بين مؤشر كتلة الجسم والوظيفة المعرفية. حصل الأشخاص بمؤشر كتلة جسم أعلى من المتوسط على نتائج أقل في معدل الذكاء مقارنةً بالمجموعات الأخرى. وحلّل علماء فرنسيون بيانات من 2,200 مشارك لخمس سنوات وتوصلوا لاستنتاج مفاده أن محيط الخصر يرتبط مباشرة بمعدل الذكاء المرتفع.

ربما يحدث ذلك لأن الأشخاص مع معدل ذكاء مرتفع يميلون للحصول على دخل أعلى ويمكنهم الخضوع لفحوصات طبية منتظمة والاهتمام بصحتهم

6. لكنك لا تستمتع كثيراً بممارسة التمارين الرياضية.

اكتشف عالمان أمريكيان، تود ماكيلروي وديفيد ديكنسون، خلال تجربة أن الأشخاص الذين يفضلون العمل الفكري يكونون أقل نشاطاً، وعلى العكس من ذلك، فإن الأشخاص الذين لديهم حاجة أقل للمعرفة يميلون لممارسة التمارين الرياضية بشكل أكبر. ويفضّل أصحاب الذكاء المتقدم ممارسة الأنشطة التي تتطلب المثابرة والجهد العقلي المكثف، مثل لعب الشطرنج.

وعند أخذ النقطة السابقة في الاعتبار، فإننا ندخل في حلقة مفرغة: يؤدي نمط الحياة المنخفض النشاط إلى زيادة الوزن، والذي يؤثر بدوره سلباً على معدل الذكاء. لذا فإنه من المهم أن ندرك أن نمط الحياة الصحي المتوازن أمر ضروري.

5. لون عينيك أزرق.

تزعم جوانا رو، بروفسورة في جامعة لويزفيل، أن أصحاب العيون الزرقاء يميلون لامتلاك معدل ذكاء أعلى مقارنةً بأصحاب العيون الداكنة. والكثير من العباقرة، مثل ستيفن هوكينغ، امتلكوا عيوناً زرقاء. ومع ذلك، يجب ألا يقلق أصحاب العيون البنية كثيراً، فلديهم نقاط قوتهم أيضاً.

يمكن لأصحاب العيون الفاتحة التعامل مع المواقف الصعبة من خلال أخذ وقتهم في التركيز واتخاذ قرارات عقلانية، في حين يظهر أصحاب العيون الداكنة نتائج ممتازة في ردود الفعل السريعة.

4. أنت شديد الحساسية للأصوات.

أصوات خطى الأقدام، ومضغ رقائق البطاطس المقرمشة، والنفس العالي حتى - هذه الضوضاء اليومية الشائعة قد تكون عوامل تشتيت لأصحاب معدل الذكاء المرتفع. قام علماء من جامعة هلسينكي بإجراء دراسة أظهرت وجود رابط قوي بين قدرة الشخص على إيجاد حلول غير تقليدية للمشاكل وعدم القدرة على تجاهل الضوضاء المحيطة.

بل يوجد حتى تشخيص حقيقي لهذه الحالة: “الميسوفونيا أو متلازمة حساسية الصوت الانتقائية”. ويمر نشاط الدماغ في الأشخاص المصابين بهذه الحالة بتغيرات عندما يقوم شخص مثلاً بتناول رقائق بطاطس مقرمشة بجوارهم.

3. إصبعك البنصر أطول من السبابة.

قام طبيب نرويجي يُدعى كارل بينسك بوصف طريقة لتحديد ميول الشخص بناءً على معدل طول أصابعه. وبحسب ملاحظاته، فإنه كلما زاد طول الإصبع البنصر، زادت مهارة صاحبه في التعامل مع المسائل الرياضية. لكن قد تشكل المهام الشفهية تحدياً له.

واكتشف باحث يُدعى جون كوتس من جامعة كامبريدج أن نجاح أي شخص في العالم المالي يمكن التنبؤ به بحسب طول أصابعه. فقد اتضح أن الأشخاص مع أصابع بنصر أطول من السبابة يمتلكون دخلاً أعلى.

2. تشعر بالقلق كثيراً وتميل إلى الإصابة بالذعر.

أجرى عالما النفس تساكي إين دور وأورغان تال من مركز هرتسيليا دراسة أثبتا فيها أن الأذكياء أكثر عرضة للتشاؤم لأنهم يفكرون بمواقف مختلفة سيئة قد تحدث لهم. ويزعمان أن الأذكياء يعتادون على تحليل أحداث الماضي، وبالتالي يولون اهتماماً أكبر بالأحداث المحتملة في المستقبل.

من ناحية، يُعتبر الأذكياء أفضل في الاستعداد لمواجهة الصعوبات المحتملة في الحياة. لكن من ناحية أخرى، يضطرون للعيش تحت ضغط مستمر. هل تذكر كليفر إلسي من قصص الأخوين غريم؟ لم يكن من السهل عليها العيش مع ذلك الذكاء المتقدم!

1. تشتم كثيراً.

قد يبدو ذلك غريباً، لكن استخدام الكلمات المسيئة يشير إلى ذكاء مرتفع. على الأرجح أن الأذكياء يمتلكون حصيلة لغوية ممتازة ويستخدمون مجموعة واسعة من الكلمات للتعبير عن مشاعرهم بطريقة دقيقة للغاية.

وحتى وقت قريب، كان هناك اعتقاد خاطئ شائع بأن الكلمات البذيئة تصدر من ذوي الثقافة المتدنية لأنهم لا يمتلكون حصيلة لغوية واسعة. لكن الدراسة التي أجراها علماء نفس من كلية ماريست، تحت إشراف تيموثي وكريستين جاي، أظهرت عكس ذلك: كلما كان الشخص أكثر تعليماً، كلما زادت شتائمه.

هل رأيت نفسك في هذه النقاط؟ ما هي العوامل الأخرى التي قد تؤثر على ذكاء الشخص؟ شاركها معنا في التعليقات!

مصدر صورة المعاينة eastnews, eastnews