الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

10 نجوم تألقوا في أدوار الشر واندهشنا لرؤية أشكالهم في شبابهم

----
448

عندما نفكر في أشهر أدوار الشر على الشاشة وأكثرها إثارة للخوف، نجد أنه غالباً ما يؤديها ممثلون محترفون لديهم رصيد كبير من الخبرة، يؤهلهم لتقمص أدوارهم بإتقان مذهل، لدرجة تنسينا شخصياتهم الحقيقية خلف تلك الأوجه الشريرة. وعندما ننظر إلى صور بعض هؤلاء الممثلين في شبابهم، تطالعنا ملامحهم التي تحمل قدراً كبيراً من الجمال والبراءة. وهذا يوضح لنا جلياً ما يتمتعون به من موهبة، ومدى التغير الكبير في مظاهرهم تبعاً لما تتطلبه أدوارهم المختلفة في الأفلام.

ونعتقد في الجانب المُشرق أنه من الطريف مشاهدة صور بعض النجوم الذين لعبوا أشهر أدوار الشر، عندما كانوا شباباً في بداية مسيرتهم الفنية. ومن المثير للدهشة أن أغلبهم يبدون على قدر كبير من الجمال واللطف.

1. رالف فاينس في دور فولدمورت في سلسلة أفلام هاري بوتر

لعب الفنان رالف فاينس دور اللورد فولدمورت ضمن سلسلة أفلام هاري بوتر الشهيرة، وقد تطلب ذلك أن يجري تغييراً شاملاً في مظهره. بدأ رالف في تقمص دور “الذي لا يجب ذكر اسمه” عندما كان عمره 42 عاماً، وقد غير مظهره ليبدو أكثر شراً. ومن السهل ملاحظة ذلك عند النظر إلى صورته الأخرى من المسلسل التلفزيوني Prime Suspect، وكان عمره آنذاك 28 عاماً فحسب.

2. لي بيس في دور ثراندويل في فيلم The Hobbit: An Unexpected Journey

أدى الممثل لي بيس على الشاشة عدة أدوار شهيرة، وربما تتذكرونه في دور ثراندويل في فيلم The Hobbit: An Unexpected Journey. ومع ذلك، مظهره الحقيقي في الواقع أقل عدوانية وأكثر وسامة. وإن كنتم لا تصدقون ذلك، انظروا إلى صورته عندما كان عمره 23 عاماً، عندما شارك بأول دور بطولة في مسلسل Law & Order: Special Victims Unit.

3. كيت بلانشيت في دور هيلا في فيلم Thor: Ragnarok

لعبت الممثلة المعروفة كيت بلانشيت دور هيلا في فيلم Thor. ومع توالي الأحداث أثبتت هيلا أنها شريرة حقيقية، مثلت العقبة الرئيسية التي يواجهها البطل لتحقيق أهدافه. ولأداء هذه الشخصية على شاشة السينما، غيرت كيت مظهرها تماماً، لإخفاء شخصيتها المسالمة وتصبح أكثر مشاكسة. ومع ذلك، فمنذ صغرها وهي تتمتع بملامح جميلة وهادئة، يصعب العثور عليها في الممثلات الأخريات. ويمكننا رؤية ذلك بوضوح إذا نظرنا إلى صورتها من مسلسل هارتلاند، الذي ظهرت به عندما كان عمرها 24 عاماً.

4. هيلينا بونهام كارتر في دور بيلاتريكس في سلسلة أفلام هاري بوتر

هيلينا بونهام كارتر من أبرز الأسماء التي تتبادر للذهن عند التفكير في تنوع خبرتها وقدراتها التمثيلية؛ فقد لعبت العديد من الأدوار، التي تختلف تماماً عن بعضها البعض. ومن أشهر أدوارها بيلاتريكس في سلسلة أفلام هاري بوتر. كانت من أبرز الأشرار في السلسلة، وبدت كساحرة شريرة. لكنها قد تبدو أيضاً كفتاة بريئة. قارنوا بين صورتها بعمر 19 عاماً عندما ظهرت في فيلم A Room with a View مقارنة مع صورة بيلاتريكس... أجل، هذا هو التنوع الذي كنا نتحدث عنه!

5. جيفري دين مورغان في دور نيجان في مسلسل The Walking Dead

عندما نتحدث عن هذا المسلسل الناجح، فلا يسعنا إغفال الأداء المميز للفنان جيفري دين في دور نيجان الشرير المخيف. وعلى الرغم من كونه عدواً يتميز بشخصيته الشريرة، إلا أنه نجح في إثارة إعجاب جزء كبير من جمهوره لذكائه وحسن مظهره. وفي دوره الأول في فيلم Uncaged، جذب انتباه الجمهور إليه بفضل وسامته عندما كان عمره 24 عاماً فقط.

6. ويليم دافو في دور العفريت الأخضر في فيلم Spider-Man

لعب الممثل ويليم دافو دوراً مميزاً لشخصية شريرة في مواجهة الرجل العنكبوت. وبفضل قدرته المذهلة على أداء شخصية العفريت الأخضر، نجح ويليم في تجسيد جميع الإيماءات التي تظهر الشر الكامن داخل هذه الشخصية. وفي الصورة الثانية، يمكننا رؤية مظهره في بداية مسيرته الفنية، عندما كان عمره 26 عاماً وظهر في فيلم The Loveless.

7. بيل ناي في دور ديفي جونز في فيلم Pirates of the Caribbean

أمتعنا فيلم Pirates of the Caribbean بمجموعة من الشخصيات الرائعة التي لا تُنسى، ومن أبرزها القرصان الشرير ديفي جونز. لكن الممثل بيل ناي الذي يقف وراء قناع هذا الشرير يبدو مختلفاً تماماً في الواقع عما اعتدنا رؤيته في الفيلم. وكما ترون بوضوح في الصورة الثانية، ظهر بيل في فيلم Eye of the Needle عندما كان عمره 31 عاماً.

8. تيلدا سوينتون في دور جاديس بفيلم The Chronicles of Narnia: Prince Caspian

برعت تيلدا سوينتون في أداء دور ملكة الجليد الشريرة في فيلم The Chronicles of Narnia: Prince Caspian. كان مظهر الملكة البارد والمخيف ملائماً لسوينتون. لكن الممثلة تفخر بمسيرة مهنية رائعة دعمت أداءها المذهل في نارنيا. بدت جميلة ومختلفة جداً بعمر 25 عاماً في أول فيلم ظهرت فيه وهو Caravaggio.

9. مايكل شين في دور أرو في فيلم The Twilight Saga: New Moon

في الجزء الثاني من سلسلة أفلام Twilight، تعرفنا على شخصية أرو الشرير، الذي يستطيع قراءة أفكار الشخص وذكرياته بمجرد أن يلمسه. لعب الممثل مايكل شين دور هذه الشخصية الغريبة والمخيفة، ما اضطره إلى تغيير مظهره تماماَ لتجسيد الشخصية ذات البشرة الشاحبة على شاشة السينما. وفي الصورة على اليسار، يمكنكم رؤية مظهره عندما ظهر في المسلسل القصير Gallowglass في سن 24 عاماً.

10. أنتوني ستار في دور Homelander في مسلسل The Boys

نجح مسلسل The Boys في أن يحوز على إعجاب العديد من المشاهدين بسبب قصته الفريدة وشخصياته المتنوعة، وأحدها بطل خارق يدعى The Homelander، لعب دوره أنتوني ستار. ومع ذلك، سرعان ما اكتشفنا أنه بدلاً من أن يكون البطل الخارق الذي يسخّر قدراته لخدمة الآخرين، فإنه يخفي جانباً شريراً. لن نكشف الكثير عنه كي لا نفسد عليكم المسلسل في حال أردتم أن تشاهدوه، لكن لاحظوا كيف بدا أنتوني مختلفاً عندما كان في الـ 20 من عمره في مسلسل Xena: Warrior Princess

هل هناك شخصية شريرة من مسلسل أو فيلم تثير إعجابك؟ ولماذا؟ ما الأسباب التي دفعتكم للإعجاب بها؟ شاركونا في التعليقات.

----
448
شارك هذا المقال