الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

+10 أخطاء فادحة لم ننتبه إليها أثناء مشاهدة أفلامنا المفضلة

لا شك أنك جربت ذلك الشعور عندما تشاهد فيلماً وأنت واثق أن هناك شيئاً ما خاطئاً فيه. وربما تقوم بإعادة تشغيله بحركة بطيئة أو تبحث عن نص السيناريو لتحليله باهتمام أكبر، عساك تعثر على المزيد من التفاصيل المثيرة. في بعض الحالات، ستلاحظ اختلافات في كل شيء، حتى في طريقة ارتداء الممثلين لملابس شخصياتهم، وتأثير لمسات المكياج على ملامحهم، أما في حالات أخرى، فقد تتعارض أفعال الشخصيات مع المنطق البشري المتعارف عليه بشكل عام.

قررنا اليوم في الجانب المُشرق أن نعيد مشاهدة بعض الأفلام التي عرفناها منذ سنوات عديدة. وقد كنا على حق: فلم يكن المخرجون والمشرفون على إنتاجها دائماً منتبهين لكل التفاصيل.

تيتانيك ـ Titanic

هل تتذكرون مشهد افتتاح الفيلم حين وجد الغواصون السفينة الأسطورية التي غرقت وتمكنوا من فتح الخزنة في إحدى الغرف؟ هناك، عثروا على صورة لفتاة تضع عقداً من الماس يشبه إلى حد كبير التحفة المسماة “قلب المحيط”. ولكن انظر إلى الفرق بين اللوحة التي رسمها جاك لروز في مشهد الفيلم، وبين صورتها التي نراها في اللقطات الافتتاحية.

الجميلة والوحش ـ Beauty and the Beast

طوال أحداث الفيلم، تتجول الجميلة بيلا بدون قبعة. لكن يبدو أن مشرفي التأليف والإنتاج نسوا أن قواعد اللباس كانت مختلفة في الماضي، فوحدهن النساء اللواتي لا يحترمن الأعراف الاجتماعية، كن يخرجن برؤوس مكشوفة على هذا النحو.
ومن الغريب أن جميع النساء الأخريات في الفيلم يضعن أغطية رأس، إلا أولئك اللواتي صادفهن غاستون وديفو حين ذهبا للترويح عن نفسيهما. من يدري؟ فربما كان هذا سبباً في وصف بيلا بالغريبة من قبل الجميع؟ يذكر أن هذه القصة ألفت في عام 1740 وقد كانت القاعدة الاجتماعية المتعلقة بأغطية الرأس آنذاك شائعة ويلتزم بها الجميع إلى حد كبير.

ملحمة توايلايت ـ The Twilight Saga

نتذكر جميعاً أن بشرة إدوارد تتألق عندما يكون تحت ضوء الشمس. لكن هذه القاعدة لم تنطبق على أليس (وهي فرد آخر من عائلة كولين) لسبب ما. صحيح أنها كانت ترتدي قفازات ونظارات شمسية، إلا أنها مشت بالفعل في منتصف النهار وكأنها فتاة عادية، وقد كان هناك ما يكفي من ضوء الشمس المنتشر على مساحات من جلدها.

الجزيرة ـ The Island

تهرب الشخصيات الرئيسية في هذا الفيلم من مختبر يتم فيه إنتاج المهرجين. وخلال الرحلة، يتعرضون للرش بالماء، والزحف عبر فتحات التهوية وتسلق السلالم الصدئة. لكن عندما يبلغون السطح، تبدو ملابسهم بيضاء تماماً، قبل أن نراها متسخة ومغبرة من جديد عندما تصل الشخصيات إلى أقرب مدينة.

المريخي ـ The Martian

وجد مارك واتني نفسه وحيداً على سطح المريخ، وتمكن من العثور على مسبار باثفايندر قديم لم يعمل منذ عام 1997 ومع ذلك فقد استخدمه كجهاز تواصل لإرسال إشارة إلى الأرض. ولكن منطقياً: كيف يمكن لعالم نبات أن يستخدم جهازاً عمره 40 عاماً ويوصله بأسلاك حديثة؟ انظر إلى اللقطة: كل الموصلات تناسب فتحاتها بشكل مثالي!

وحيداً بالمنزل Home Alone

في اللقطة الأولى، نرى كيفن يضع في سلة المشتريات عبوة منظف حمراء اللون. ولكن عندما تتمزق أكياسه وهو في طريق عودته إلى المنزل لا نجد أثراً لهذه العبوة بين محتوياتها. غير أن الفتى يعود لاستخدامها في وقت لاحق في المنزل. انظر أيضاً إلى مدى سهولة حمل الصبي لأكياس التسوق، التي يبدو أنها خفيفة بشكل مبالغ فيه، إذ يجب أن تزن العبوات ما لا يقل عن كيلوغرام لكل منها!

أليس في بلاد العجائب Alice in Wonderland

عندما تسقط أليس في حفرة الأرنب، تختفي سلسلة القلادة من رقبتها. وفي لقطة نظرها إلى الأسفل نرى القلادة في مكانها، قبل أن تختفي بعد عدة ثوانٍ. وكل ذلك يحدث قبل أن يتغير حجم الفتاة! وإلا لتم تبرير ذلك بأن القلادة انزلقت عندما تقلص حجمها.

العابرون ـ Passengers

عندما التقى جيم بأورورا، أخبرها أن الوجبات على متن سفينة الفضاء محدود بالنسبة له، لأنه ليس راكباً من “المستوى الذهبي”. لكن علينا أن نسأله: كيف يمكنه زيارة المطاعم باهظة الثمن واستخدام جميع الامتيازات الأخرى التي تم توفيرها فقط لباحثي الفضاء الأثرياء؟ كان من المفترض أن تخبره الروبوتات على الفور أنه لا يملك المال الكافي لمثل هذه الرفاهية.

الأطفال الجواسيس 2: جزيرة الأحلام المفقودة ـ Spy Kids 2: Island of Lost Dreams

يبدأ الفيلم بمغامرات الشابين كارمن وجوني في مدينة ملاهي. يقول الرجل في اللقطة الأولى إن بعض الزوار قد يتقيأون عند السرعة العالية، فيحمي نفسه بمظلة لهذا الغرض، وبعد عدة ثوانٍ، يتقيأ شخص ما بالفعل. غير أننا نكتشف بعد ذلك أن جميع المقصورات تغلق بقبة زجاجية عندما تتحرك.

جومانجي: مرحباً بك في الأدغال ـ Jumanji: Welcome to the Jungle

عندما تتحدث بيثاني على الهاتف، يظهر أن فنجان القهوة بجانبها من النوع المتحرك: ففي مختلف اللقطات التي أخذت للمشهد، يكون مقبضه في مواضع مختلفة. وضعت الكاميرا في زوايا تصوير متشابهة، حيث نرى أولاً جزءاً فقط من المنضدة، ثم الطاولة بأكملها وقد جرت عليها تغييرات شتى، رغم أن الشخصية تتحدث على الهاتف ولم تلمس الفنجان بالمرة.

شيرلوك هولمز ـ Sherlock Holmes: A Game of Shadows

حين تعرضت للإهانة، سكبت ماري كأسها على وجه شيرلوك. وقد رأينا في البداية أن الشعر بأعلى جبينه كان جافاً، ثم بعد عدة ثوانٍ يصبح مبللاً، وقد تغير موقع قطرات الماء على خده.

فان هيلسينغ ـ Van Helsing

لننظر إلى أقراط مصاصة الدماء “أليرا” أثناء محادثتها المتوترة مع آنا: تظهر الأقراط وتختفي على نحو مفاجئ. إذ يبدو أن المشهد تم عن طريق تجميع لقطات صورت في أوقات مختلفة.

ألعاب الجوع ـ The Hunger Games

خلال موكب التكريم، كان المشاهدون يرمون الزهور صوب العربات المارة من الطريق. وما إن وصلت العربات إلى الشرفة حيث يوجد الرئيس “سنو” حتى تفاجأنا بأن الطريق نظيف تماماً. وهناك أمر آخر: عندما تجلب جيل خبز كاتنيس، تبدأ في تناوله كما لو أنها لم تر الخبز من قبل، بل إنها تسأل عما إذا كان ما تعيشه حقيقياً. لكن من المؤكد أن المنطقة 12 بها مخبز ما، فقد ساعد بيتاه والديه في المخبز، وتعلم أيضاً الرسم على الكعك، وهي الخبرات التي ساعدته في تنكره.

هل تعتقد أنه من الممكن صنع فيلم مثالي وعدم ترك أي ثغرات أو أخطاء؟ أم أن مثل هذه الأشياء البسيطة ليست مهمة على الإطلاق؟

مصدر صورة المعاينة Beauty and the Beast / Walt Disney Pictures
الجانب المُشرق/أفلام/+10 أخطاء فادحة لم ننتبه إليها أثناء مشاهدة أفلامنا المفضلة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك