الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

10 خرافات نراها في الأفلام ونصدقها رغم زيفها وخطورتها علينا

ليس مستحيلاً أن تؤلف كتاباً أو تصور فيلماً عن كيفية نجاة الأبطال الخارقين من أصعب المآزق، أمثال روبنسون كروزو ورامبو وغيرهما...
لكن هل جميع الطرق التي استخدموها للبقاء على قيد الحياة آمنة ومُجدية بالفعل؟
لقد شاهدنا في الجانب المُشرق الكثير من الأفلام، ورأينا أنه يجب علينا تنبيهك إلى بعض التصرفات التي لا ينبغي عليك تجربتها، إذا كنت تريد البقاء على قيد الحياة في المواقف العصيبة.

الخرافة رقم 1: الكهف هو المكان المثالي لإشعال النار

يبدو الأمر آمناً، بل ورومانسياً كذلك، لكن الحقيقة أن النار تساهم في تسخين الصخور، وسوف تتمدد هذه الصخور عند تعرضها للحرارة، فيتسبب هذا في تساقطها على رأس “رجل الكهف”. المكان الوحيد الذي يجب أن تشعل فيه ناراً هو مكان مفتوح في الخارج.

الخرافة رقم 2: يمكنك تناول السمك النيء الذي اصطدته للتو. ألا يأكل الناس السوشي؟

الشيء الوحيد الذي لا تعرضه الأفلام في مثل هذا الموقف هو احتمالية الإصابة باضطراب في الهضم تسببه البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة. ونظراً لعدم وجود أدوات إسعافات أولية أو سيارة طبية لتقديم العلاج، فلا تخاطر بتناول أي شيء نيء أو شرب دماء الحيوانات على الإطلاق. وببساطة: اشو أي سمكة اصطدتها على النار.

الخرافة رقم 3: يمكنك إلقاء قنبلة يدوية ولن تصدر أي صوت

في الواقع، بعد تفعيل القنبلة يصدر القادح بداخلها صوتاً. وهذا هو السبب في أنه من المهم رمي القنبلة بعد تنشيطها مباشرة، ليس فقط بسبب الانفجار، ولكن بسبب الدبوس الذي قد يؤدي حتى إلى إتلاف ذراعك. لا يوجد فيلم حركة واحد يظهر هذا الجانب وهذا بالضبط ما يؤخر الانفجار الفعلي بمقدار 3-4 ثوانٍ.

الخرافة رقم 4: يمكنك استخدام ضمادة عاصبة من أجل إنقاذ أحد أطرافك

لا، لا يمكنك ذلك. فما سيحدث إن فعلت ذلك هو أن الرباط الضيق لن يسمح بحركة الدورة الدموية، وسيتعين بتر الطرف بعد ذلك، بل إن مثل هذا الحل يمكن أن يؤدي إلى نوبة قلبية في بعض الحالات. حاول إيقاف النزيف عن طريق اتخاذ الوضع المناسب للجسم، والضغط على المنطقة المصابة. يتم استخدام العاصبة فقط، عندما يكون النزيف سريعاً جداً ويكون الأمر متعلقاً بإنقاذ حياة الشخص ككل وليس أحد أطرافه.

الخرافة رقم 5: مشاهدة برنامج تلفزيوني عن البقاء على قيد الحياة في المواقف الصعبة يعدك لموقف حقيقي

هذا ليس صحيحاً. لا تنس أن البرامج التلفزيونية من صنع فريق من العشرات من الأشخاص الذين لا يظهرون أبداً على الشاشة. بما في ذلك فرق الإنقاذ المستعدة للمساعدة في أي لحظة. كما أن هناك مخرجين وتقنيين مستعدين لتحرير الفيلم وجعل كل شيء يبدو جميلاً بعد التصوير، لكن في الواقع القاسي ستجد كل شيء مختلفاً تماماً. وما عليك سوى محاولة البقاء على قيد الحياة والعثور على أشخاص لمساعدتك، بدون كاميرات ولا صور فوتوغرافية ولا تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي.

الخرافة رقم 6: الماء المغلي آمن وصالح للشرب

الغليان يقتل الجراثيم والبكتيريا فقط، ولكنه لا يجعل الماء نقياً أو خالياً من العناصر الضارة. فعلى سبيل المثال، لا تهم المدة التي تغلي فيها المياه الموحلة، لأنها لن تكون آمنة للشرب على الإطلاق. وقبل غليها، عليك ترشيح الماء من خلال قطعة قماش نظيفة (مثل منشفة أو قميص) واتركها حتى تستقر الأوساخ في القاع.

الخرافة رقم 7: إذا ضعت يجب أن تمشي على امتداد النهر وستجد الناس عاجلاً أم آجلاً

نعم، يستقر الناس بالفعل بالقرب من الأنهار، لأنهم يحتاجون إلى المياه، ولكن قد يستغرق الأمر أسابيع قبل أن تصادف أي مستوطنة (انظر فقط إلى أي نهر على الخريطة، كأنهار سيبيريا مثلاً). وتحتاج أيضاً إلى التأكد من أنك دافئ وآمن من بقية المخاطر. وهذا هو السبب في كون القاعدة الأولى للتجول في البرية هي: إذا ضعت، فابق في مكانك. فهذا هو المكان الذي سيبحث فيه فريق الإنقاذ أولاً.

الخرافة رقم 8: الملابس المبللة أفضل من عدم ارتداء الملابس

إذا كانت درجة حرارة الهواء أقل من الصفر وكنت ترتدي ملابس مبللة (لأنك وقعت مثلاً وسط الجليد) فإنها ستجمدك. يستغرق تسخين المياه الكثير من الوقت والطاقة، وهذا هو سبب عدم الشعور بالحرارة في المدن القريبة من البحر أو المحيط، على عكس المدن الواقعة في وسط البلاد. ففي ملابسك المبللة، سيكافح جسمك مهدراً طاقته لتسخين الملابس المبللة بدلاً من تسخين أعضائه الداخلية.

الخرافة رقم 9: أول شيء عليك القيام به في الصحراء هو العثور على مصدر للمياه

لا. أول ما تحتاج إليه هو إيجاد ظل والانتظار فيه حتى المساء، بدلاً من إهدار مخزون السوائل المتبقي في جسمك. حاول أن تجد صخرة كبيرة وتجلس في ظلها. ابتعد عن الأرض الساخنة، ومن الأفضل أن تجلس على نبتة أو تضع شيئاً تحتك. وبمجرد حلول الظلام، يمكنك البدء في تتبع النجوم والبحث عن المياه، أو حتى الفنادق وشبكات الهاتف.

الخرافة رقم 10: يجب توفير بعض الماء لوقت لاحق

حين تشعر بالعطش، يجب أن تهدأ، وتجلس في الظل، وتشرب قدر حاجتك من المياه. فعندما تتعرض لأشعة الشمس وتقمع رغبتك في الشرب، يمكن أن تصاب بضربة شمس قاسية وتفقد الوعي. ومن المفارقات أن الماء سيظل معك، ولكنك لن تكون قادراً على شربه.

هل لاحظت من قبل أي معلومات سخيفة عن كيفية البقاء على قيد الحياة في المواقف العصيبة، في أفلامك المفضلة؟

الجانب المُشرق/أفلام/10 خرافات نراها في الأفلام ونصدقها رغم زيفها وخطورتها علينا
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك