الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

11 ممثلة شجاعة تخلّين عن جمالهنّ لإتقان أدوارهنّ

الممثلات الموهوبات يتميزن بالقدرة على أداء أدوار متنوعة، حتى تلك التي تتطلب منهن تجسيد أدوار نساء غير جذابات البتة. ويتوجب عليهن القيام بالكثير من الأمور في سبيل التأكد من أن التحوّل يبدو طبيعياً. تتفاوت متطلبات الأدوار ما بين اكتساب الوزن أو فقدانه في وقت وجيز، إلى ضرورة ارتداء ملابس بشعة وعشوائية، وحتى قضاء ساعات ليضع خبراء المكياج ما يخفي ملامحهن الجميلة.

يُقدّر المشاهدون ونقاد السينما هذا الجهد الضخم، وقد حصلت 4 من الممثلات في قائمة اليوم على جائزة الأوسكار المرموقة في عالم السينما على أدوراهنّ.

وجدنا لكم في الجانب المشرق ١١ ممثلة يمكنهن تجسيد شخصيات نساء في غاية الجمال، ونساء أبعد ما يكنّ عنه أيضاً.

كيت وينسلت

مثّلت كيت وينسلت عدداً لا بأس به من أدوار النساء الجميلات، أمّا الدور الذي لم تكن فيه جذابة المظهر، فقد كان في فيلم The Readerعندما لعبت دور امرأة ألمانية أمّية أدينت بقتل مئات الأشخاص. حصلت كيت على جائزة الأوسكار عن دورها في هذا الفيلم. وبفضل مهاراتها في التمثيل، والعمل الرائع الذي قام به فنانو الماكياج، بدت مسنّة وقبيحة مقارنة بشكلها الطبيعي.

ناتالي بورتمان

من المعروف أن ناتالي بورتمان ممثلة بارعة ومتنوعة، فمثلاً في فيلم V for Vendetta ، تجرأت على حلق رأسها بالكامل لأداء الدور. كما ولعبت دور امرأة ضحية لمحاكم التفتيش الإسبانية في فيلم Goya’s Ghosts كما هو موضح في الصورة الموجودة على اليسار.

كاميرون دياز

تعدّ كاميرون دياز نموذجاً عن نجمات هوليوود الشقراوات، وابتسامتها الساحرة تصعّب على أي شخص تخيّلها كامرأة غير جذابة. ومع ذلك، لعبت كاميرون دور فتاة غير جذابة في فيلم Being John Malkovich الصادر سنة ١٩٩٩. ساعد عدم وضعها المكياج، وخصل شعرها المجعدة والداكنة في جعلها مناسبة للدور، ورشّحت عنه لعدة جوائز مثل البافتا والغولدن غلوب.

نيكول كيدمان

فازت نيكول كيدمان بجائزة الأوسكار عام ٢٠٠٣ عن دورها في فيلم The Hours الذي لعبت فيه دور الكاتبة فيرجينيا وولف. بفضل المكياج، أصبحت نيكول تشبهها إلى حد كبير. وفي المقابل، تطول قائمة الأفلام التي لعبت فيها أدوار نساء جميلات، وتشمل فيلم Moulin Rouge وThe Others و Cold Mountain وAustralia و Grace of Monaco, وغيرها.

تشارليز ثيرون

لعبت تشارليز ثيرون أدوار نساء ذات جمال خارق عدة مرات، أمّا اعتراف نقاد السينما بتفانيها وحبهم لها فقد جاء عن دورها في فيلم Monster. لعبت الممثلة دور قاتلة متسلسلة، وأنقصت تشارليز 11 كغم من وزنها للدور، وصار مظهرها مثيراً للاشمئزاز بفضل ما قام به خبراء المكياج السينمائي. فازت تشارليز بجوائز غولدن غلوب وأوسكار وجائزة نقابة ممثلي الشاشة عن دورها في هذا الفيلم.

ميشيل فايفر

تحولت أيقونة هوليوود الجميلة ميشيل فايفر إلى ساحرة عجوز مخيفة في فيلم ماثيو فون Stardust. لكننا اندهشنا بجمالها ورشاقتها عندما ظهرت شابة وصغيرة في بعض مشاهد الفيلم، علماً بأنها كانت تبلغ من العمر حوالي ٥٠ عاماً عند أداء الدور.

آن هاثواي

لعبت آنا هاثاواي دور ’فانتين’ في فيلم Les Misérables الموسيقي المقتبس عن رواية فيكتور هوغو. كانت شخصية آن في حاجة لإطعام نفسها وابنتها، فاضطرت لبيع شعرها وأسنانها وأصبحت مومساً.

ومن أجل هذا الدور، كان على الممثلة أن تفقد أكثر من 11 كغم في وقت قصير، وإلى قص شعرها الطويل في مشهد حقيقي أمام الكاميرا. حصلت آن على جوائز الغولدن غلوب والأوسكار وجائزة نقابة ممثلي الشاشة عن دورها في هذا الفيلم.

درو باريمور

ظهرت الممثلة على الشاشة الكبيرة لأول مرة وهي في الخامسة من عمرها. وكان أول نجاح كبير لها عن دورها في فيلم E.T. the Extra-Terrestrial. كبرت درو بشكل أساسي على الشاشة واعتدنا رؤيتها بأكثر من شكل: رأيناها فاتنة ورائعة الجمال، وشاهدناها في دور مراهقة ممتلئة بتقويم أسنان بشع في فيلم Never Been Kissed.

غوينيث بالترو

من أجل دورها في الفيلم الكوميدي Shallow Hal، قام كتاب السيناريو ومخرجو الفيلم الإخوة فريلي بإلباس غوينيث بالترو بدلة تزن 12 كغم، ووضعوا إضافات من اللاتكس على وجهها. اعترفت الممثلة بأنها عندما قررت السير في الشارع مرتدية ذلك الزي، لم يتعرف عليها الناس من حولها، وحاولوا تجنب النظر إليها. وأدركت غوينيث مدى صعوبة أن يعيش الإنسان بوزن زائد بفضل هذه التجربة.

جوليا روبرتس

ليست جوليا روبرتس مجرد ممثلة لعبت أدواراً في الأفلام الكوميدية الرومانسية في التسعينات، وزال أيّ شك بشأن موهبتها بعد حصولها على جائزة أوسكار مستحقة عن دورها في فيلم Erin Brockovich. كما ولعبت جوليا دور محققة قتلت ابنتها بعنف في فيلم Secret in Their Eyes (الصورة على اليسار).

لينا هيدي

سجل الممثلة الإنجليزية يضمّ عدداً قليلاً من الأدوار التي قامت بها في مسيرتها المهنية، إلا أنها أصبحت مشهورة جداً بعد تمثيلها لدور سيرسي لانيتسر في مسلسل Game of Thrones. لعبت لينا دور زعيمة شريرة عام ٢٠١٢، وكان عليها أن تضع حينها المكياج لتظهر بعض الندوب، وتظهر بأسنان مشوّهة وشفاه متشققة من أجل الدور.

هل يمكنك التفكير في ممثلات أخريات تفانين في أداء أدوارهنّ مثل النساء الرائعات أعلاه؟