الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

11 ممثلة لا يخشين التضحية بجمالهن في سبيل تقديم أدوار متقنة

ليست كل امرأة مستعدة للتضحية بجمالها، حتى لو لفترة قصيرة. أما إن كانت تلك المرأة ممثلة، فهذا دليل على إتقانها لعملها. في الواقع، إخفاء شكلك الحقيقي وراء النظارات السميكة وطبقات المكياج ليس أمراً سهلاً، لكن بعض النجمات يستطعن فعل ذلك بمنتهى السهولة والبراعة.

قررنا اليوم في الجانب المُشرق أن نستحضر 11 ممثلة تنازلن عن جمالهن، للعب دور امرأة شريرة أو قبيحة في أحد الأفلام، ثم استعدن مظهرهن الرائع في أفلام أخرى.

جوليا روبرتس: بين Pretty Woman و America’s Sweethearts

بعد نجاحها الكبير في فيلم Pretty Woman، أدت جوليا روبرتس دور كيكي في فيلم America’s Sweethearts، وهي فتاة معقدة تعيش في ظل أختها، في النهاية تتحول كيكي من فتاة عادية لامرأة فاتنة ويقع صديق أختها في غرامها.

أوليفيا وايلد: بين The Change-Up و The Lazarus Effect

في أحد الأدوار، نرى هذه الممثلة بشكل سابرينا زميلة البطل الفاتنة في فيلم The Change-Up، وفي عمل آخر، نراها بهيأة الباحثة زوي، التي تصبح عنيفة ومجنونة، لدرجة لا يمكن السيطرة عليها بعد أن تناولت مصلاً مبتكراً في فيلم The Lazarus Effect. لقد برعت أوليفيا وايلد في تمثيل كلا الدورين ببراعة كبيرة.

كرستينا ريتشي: بين The Matrix Resurrections و Monster

قد لا يتذكر الناس الكثير عن دور كريستينا ريتشي في فيلم The Matrix Resurrections، إلا أمراً واحداً، وهو أنها كانت جميلة. وعلى العكس من هذا، فقد كانت شخصيتها في فيلم Monster مختلفة تماماً، حيث وضعت بعض المكياج على وجهها لتغير شكلها بالكامل.

أليسن هانيغان: بين The American Pie و Date Movie

أدت أليسن دور ميشيل الجميلة في سلسلة الأفلام الشهيرة American Pie، ثم دور جوليا السمينة في فيلم Date Movie، لكنها تألقت في أداء الدورين معاً ببراعة.

هيلينا بونهام كارتر: بين مسلسل The Crown وسلسلة أفلام Harry Potter

بوسع هيلينا بونهام كارتر أن تفاجئ الجميع. فقد أدت هذه الممثلة دور الشريرة المتعصبة في سلسلة أفلام Harry Potter، ثم أدهشت الجمهور بعد ذلك حين شاهدوها في دور الأميرة مارغرت في مسلسل The Crown. لقد درست هيلينا قصة حياة الأميرة باجتهاد، ليبدو أداؤها صادقاً.

كالي كوكو: بين The Big Bang Theory و To Be Fat Like Me

اشتهرت كالي كوكو بدور بيني، الجارة الجميلة الجذابة لكل من ليونارد وشيلدون في مسلسل The Big Bang Theory. أما في فيلم To Be Fat Like Me، فقد أدت دور فتاة رياضية جميلة تحاول تجربة الحياة كفتاة سمينة، لتثبت أن بريق الشخصية قد يفوق المظهر الخارجي.

سارة بولسون: بين Mrs. America و American Horror Story: Hotel

في مسلسل Mrs. America، أدت سارة بولسون دور أليس ماكراي، مدبرة المنزل الجميلة التي تكشف في النهاية عن جانب آخر مناقض من شخصيتها. أما في مسلسل American Horror Story: Hotel، فقد أدت دور امرأة ذات شخصية شريرة تنزل في فندق كورتيز.

جودي فوستر: بين Sommersby و Hotel Artemis

تشتهر جودي فوستر بقدرتها المذهلة على التحول. في فيلم Sommersby، أدت دور الزوجة الجميلة المحبة لزوجها ضابط الشرطة. أما في فيلم Hotel Artemis، فقد أدت جودي دور المرأة الهيستيرية ذات الجفنين المنتفخين والشعر الرمادي الأشعث.

هيلين ميرين: بين RED و The Door

تستطيع هيلين ميرين أداء أي دور ببراعة، سواء كان الأمر متعلقاً بعميلة خاصة متقاعدة كما حدث في فيلم الكوميديا والحركة RED، أو كان متعلقاً بخادمة غريبة الأطوار كما ظهرت في فيلم The Door.

كريستين لاكين: بين Modern Family و The Hottie & the Nottie

اشتهرت كريستين لاكين بدور صديقة باريس هيلتون الغريبة في فيلم The Hottie & the Nottie. بعد بضع سنوات، ظهرت في المسلسل الكوميدي Modern Family، حيث أدت دور سيدة جميلة واثقة من نفسها.

ميريل ستريب: بين The Devil Wears Prada و Ironweed

أدت ميريل ستريب دور ميراندا بريستلي، وهي رئيسة تحرير إحدى مجلات الأزياء الراقية في فيلم The Devil Wears Prada، وكذلك أدت دور المتشردة المريضة هيلين آرشر في فيلم Ironweed، وهما شخصيتان متناقضتان تماماً، مما يثبت موهبة ميريل ستريب المذهلة.

أي ثنائية من هذه الأدوار بدت الأكثر تناقضاً في رأيك؟ شاركونا آراءكم في قسم التعليقات أدناه.

شارك هذا المقال