الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

12 مرة تفوّق فيها الممثلون على أنفسهم لإتقان وتقمّص أدوارهم

----
290

لا تقتصر حياة مشاهير عالم الفن على التقاط الصور بلا توقف، وإهداء التوقيعات للمعجبين، واستلام الجوائز التي طال انتظارها، بل يعيشون على نحو أكثر واقعية، حيث يلتزمون بنظام غذائي صارم، أو يسعون لاكتساب المزيد من الوزن، أو يتعلمون مهارات جديدة (قد تكون ممتعة وقد لا تكون) وغالباً ما يشتغلون في ظروف بعيدة كل البعد عن الراحة.

نحن معجبون في الجانب المُشرق بجَـلَد هؤلاء المشاهير وقدرتهم على التحمل، ونود أن نحييهم على كل الإنجازات والمجهودات التي يقومون بها أثناء أو قبل تسلم أدوار البطولة في أعمالهم الفنية.

1. بليك ليفلي ـ The Shallows (2016)

لعبت الممثلة دور البطولة في عمل فني تطلب منها ارتداء البيكيني بعد أشهر قليلة من ولادتها. ومن أجل استعادة لياقتها البدنية، واظبت بليك ليفلي على التمارين البدنية لمدة 13 ساعة في اليوم مع مدربها. وبرؤيتنا لمظهر الممثلة في الفيلم، نعتقد أنها تجاوزت هدفها المحدد.

2. روني مارا ـ The Girl with the Dragon Tattoo (2011)

قبل عدة أسابيع من بدء تصوير الفيلم، انتقلت الممثلة إلى ستوكهولم بمفردها من أجل قضاء وقت كافٍ يمكنها من استيعاب أجواء المدينة التي تعيش فيها شخصيتها. ومن أجل إتقان الدور إلى أبعد حد، صبغت روني مارا شعرها الأشقر باللون الأسود، وخففت حاجبيها، وأحدثت ثقوباً في وجهها.

3. جنيفر لورانس - Winter’s Bone (2010)

لأنها كانت تلعب دور فتاة ريفية صغيرة تعيش فقيرة جداً في إحدى المزارع، كان على جينيفر لورانس أن تتعلم كيفية القيام ببعض الأعمال غير المألوفة في عالم هوليوود. تعلمت، على سبيل المثال، قطع الأشجار بالفأس، ويمكننا جميعاً أن نرى كيف فعلت ذلك ببراعة في الفيلم.

4. دانيال داي لويس ـ The Last of the Mohicans (1992)

من أجل الاستعداد لدور هاوكي، كان على هذا الممثل أن يجتهد في تعلم كيفية الصيد، وبناء الزوارق، والعمل بسلاح التوماهوك، وإعادة تحميل بندقية قنص أثناء الطيران.

5. أوليفيا مون - X-Men: Apocalypse (2016)

من أجل أداء دور Psylocke حرصت الممثلة على تعلم فن المبارزة بالسيف، إلى جانب مهارات عديدة أخرى. وبعد ما يقرب 6 أشهر من التدريب المرهق، ظهرت النتائج الرائعة، فقد نفذت بنفسها حوالي 95٪ من المشاهد الخطيرة، دون الاستعانة بأي بديلة. وكان من الطبيعي أن ينقص وزنها كأثر جانبي لهذا التدريب المكثف، حيث اعترفت الممثلة بأنها فقدت حوالي 6 كغم أثناء التصوير، رغم أنها لم تكن تريد ذلك.

6. هيلاري سوانك - Million Dollar Baby (2004)

حصلت الممثلة على جائزة الأوسكار عن دور ماغي في هذا الفيلم. وقد تدربت كثيراً قبل بدء التصوير، حيث ظلت طوال 3 أشهر تمارس الملاكمة ورفع الأثقال يومياً لعدة ساعات. وبفضل هذه التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي بروتيني، اكتسبت هيلاري سوانك 8 كغم من العضلات.

7. داستن هوفمان ـ Marathon Man (1976)

من أجل الحصول على مظهر بدني قوي مناسب لتصوير مشاهد هذا الفيلم، كان هوفمان يركض ما لا يقل عن 4 أميال يومياً. وفي المشاهد التي تتطلب من شخصيته أن تنفث أنفاسها بعناء، كان يركض حوالي نصف ميل مسبقاً حتى يبدو طبيعياً على الشاشة.

8. جاريد ليتو - Dallas Buyers Club (2013)

فقد الممثل 13 كغم من وزنه من أجل تأدية هذا الدور، وكان عليه أن يعيش في شكل شخصيته على مدار اليوم. وإلى جانب كل هذا، تعلم جاريد ليتو كيفية استخدام أحمر الشفاه وإزالة الشعر بالشمع من ساقيه وحاجبيه.

9. آرون إيكهارت - Rabbit Hole (2010)

كانت قصة الفيلم تدور حول زوجين فقدا ابنهما، ومن أجل استيعاب الموضوع جيداً، قرر آرون إيكهارت الشروع في زيارة جمعية للآباء الذين فقدوا أطفالهم. كانت هذه الخطوة غير صائبة إلى حد ما، لأن الممثل اضطر إلى التظاهر بالمعاناة أمام أشخاص كانوا يتعايشون مع حزن حقيقي. ومع ذلك، يبدو أن التجربة آتت أكلها، لأن انغماسه في هذا الدور كان مثالياً، رغم أن الجماهير لم تركز على هذا الجانب.

10. أشتون كوتشر - Jobs (2013)

حتى يكون مستعداً للتصوير، دخل آشتون كوتشر في حمية غذائية نباتية، حتى يناسب شخصية ستيف جوبز، وهكذا التزم بشكل خاص بتناول الجزر. لكن لسوء الحظ، لم يستطع جسد الممثل تحمل هذا، فتعرض لمشاكل في البنكرياس، مما أدى إلى دخوله المستشفى.

11. جيمي دورنان - The Fall (2013)

لعب دورنان دور مجرم في هذه السلسلة. ومن أجل استيعاب دوره وفهم ما يشعر به الشخص الذي يطارد الآخرين، قام الممثل بتجربة يائسة. حين صادف فتاة وحيدة في مترو الأنفاق، قرر ملاحقتها بين المباني من أجل تحليل مشاعره. وقد كانت هذه التجربة، حسب وصف الممثل، مثيرة وسيئة.

12. روث ويلسون - Dark River (2017)

قبل بدء التصوير، عاشت روث ويلسون في مزرعة حقيقية لمدة 3 أسابيع، كي تغوص في شخصيتها التي نشأت بين المزارعين. وعلى الرغم من أن هذا لا يبدو مثيراً للفضول، كان على الممثلة أداء بعض الأعمال غير المعتادة في أجواء هوليوود، مثل جز صوف الأغنام، وتقليم أضلافها، وحتى إخصاء الحملان.

تخيل للحظة أنك على وشك أن تلعب دور البطولة في فيلم ما. ما الأشياء التي ستكون مستعداً للقيام بها من أجل إتقان عملك؟

----
290
شارك هذا المقال