الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

12 من التفاصيل الخفية في الأفلام الشهيرة غابت عن أغلب المشاهدين

في كل مرة نشاهد فيها أفلامنا المفضلة، نميل إلى العثور على بعض التفاصيل الجديدة التي لم نلاحظها من قبل. على سبيل المثال، هناك مشهد حارق للأحداث في بداية فيلم منتصف الصيف. وفي حفلة عيد ميلاد بيلبو في فيلم سيد الخواتم: رفقة الخاتم، تضمنت الفرقة عازفاً مميّزاً ربما لم تنتبه إليه من قبل.

حرب النجوم: الجيداي الأخير: لم يترك لوك أي آثار أقدام

كان مشهد القتال بين لوك وكايلو رين في فيلم حرب النجوم: الجيداي الأخير من بين أكثر المشاهد المنتظرة. في الوهلة الأولى، يبدو أن كل شيء طبيعي في هذه اللقطات، لكن هناك في الواقع تفصيل صغير واحد لم ينتبه إليه المشاهدون: لم يكن لوك حاضراً في المعركة جسدياً، بل كان مجرد قوة مسقطة.

أولاً، يبدو الجيداي أصغر سناً بكثير في هذا المشهد، حيث يمتلك تسريحة شعر وملابس مختلفة. ثانياً، إنه يستخدم السيف الضوئي الذي تم تدميره أثناء القتال بين راي وكايلو. وثالثاً، لا يترك لوك آثار أقدام، على عكس الشخصيات الأخرى المشاركة في المشهد.

السيد والسيدة سميث: براد بيت يغلق عينه

أثناء مشهد الكرنفال، حيث يلعب السيد سميث، الذي أدى دوره براد بيت، لعبة الرماية، نراه يغلق عينه اليسرى للتصويب ثم يفتحها للحفاظ على الرؤية المحيطية. في الواقع، هذا بالضبط ما يفعله القناصون المحترفون، وهو أمر يلمّح إلى قدراته المتطورة على استعمال الأسلحة التي سيتم الكشف عنها لاحقاً في الفيلم.

تيتانيك: طوف نجاة روز ليس في الواقع باباً

مشهد قوي آخر تسبب في العديد من النقاشات عبر الإنترنت هو المشهد الذي ترقد فيه روز على الباب العائم في وسط المحيط، بينما يتعين على جاك السباحة في المياه الجليدية. كان الجمهور على يقين من أن هنالك مكاناً كافياً لكلتا الشخصيتين فوق الباب. لكن الحقيقة هي أن طوف نجاة روز لم يكن في الواقع باباً، بل إطار باب. حتى أنه يبدو شبيهاً لتلك القطعة الشهيرة الكاملة من حطام سفينة تيتانيك الحقيقية، والتي توجد الآن في متحف المحيط الأطلسي البحري في نوفا سكوتيا.

منتصف الصيف: النسيج الذي كشف عن كل شيء

قدّم صنّاع أحد أكثر أفلام الرعب غرابة تفصيلاً حارقاً للأحداث في بداية الفيلم مباشرة، وهو نسيج جميل يعرض كل الجوانب غير المتوقعة للقصة.

العودة إلى المستقبل: يبدو وشاح الدكتور في الجزء الثالث مألوفاً

من السهل جداً الشعور بالارتباك وارتكاب العديد من الأخطاء عند تصوير فيلم عن السفر عبر الزمن. ومع ذلك، كان صنّاع ثلاثية العودة إلى المستقبل حذرين للغاية بشأن جميع التفاصيل. على سبيل المثال، لاحظ بعض المعجبين اليقظين أن وشاح الدكتور في الجزء الثالث للفيلم صُنع من القميص الذي كان يرتديه في الجزء الثاني.

بالإضافة إلى ذلك، إذا نظرت عن كثب إلى نمط القميص، فسترى أنه يحمل صور قاطرة بخارية وخيول. ربما قد يكون هذا إشارة إلى الجزء الثالث من الثلاثية.

العودة إلى المستقبل: مارتي مكفلاي ومارتي مكفلاي الابن لهما ألوان عيون مختلفة

على الرغم من قول مارتي مكفلاي إن ابنه "يشبهه تماماً"، إلا أن هناك اختلافاً ملحوظاً بينهما: الأب مارتي له عينان رماديتان، بينما ابنه يمتاز بعينين بنيتين.

بين الولايات 60: إشارة إلى فيلم العودة إلى المستقبل

تشير الساعة خلف كريستوفر لويد في مكتب الطابق الثالث عشر إلى 10:04، وهو نفس الوقت الذي توقفت فيه ساعة المبنى في فيلم العودة إلى المستقبل.

كذلك، في اللحظة التي يرى فيها نيل سيارة بي إم دبليو حمراء بسقف متحرك لأول مرة، وهي هدية عيد ميلاده، تُعزف موسيقى ذات لحن شبيه بلحن الموسيقى التي سمعناها في فيلم عودة إلى المستقبل عندما فتح مارتي المرآب ليرى شاحنته الجديدة.

هاري بوتر وحجر الفيلسوف: عرف سناب على الفور من كان يختبئ تحت عمامة البروفيسور كويريل

كان البروفيسور سناب رجلاً دقيق الملاحظة، وأدرك على الفور من كان يختبئ تحت عمامة البروفيسور كويريل. فعندما شعر هاري بألم في ندبته، لاحظ سناب ذلك ونظر إلى كويريل نظرات شك.

إيفان الكبير: بطاقة اسم الخادم

عندما يتخذ الإله في الفيلم هيئة الخادم، نرى أن بطاقة الاسم الموجودة على قميصه كُتب عليها “الكبير”.

قراصنة الكاريبي: رجل من السكان الأصليين يرتدي شعراً مستعاراً مألوفاً

يبدو أن هناك تفصيلاً حارقاً للأحداث في فيلم قراصنة الكاريبي الثاني، والذي يكشف عما حدث لوالد إليزابيث. يرتدي أحد السكان الأصليين للجزيرة التي زارتها الشخصيات الرئيسية شعراً مستعاراً يشبه إلى حد كبير ذلك الذي كان يرتديه الحاكم سوان. في الوقت نفسه، لم تعرف إليزابيث بوفاة والدها إلا في الفيلم الثالث.

سيد الخواتم: رفقة الخاتم: بيبين يعزف في حفلة عيد ميلاد بيلبو

قال الممثل بيلي بويد، الذي لعب دور بيبين: “الأمر الذي ربما لم يلاحظه الكثير من الناس هو أنني أعزف في فرقة الهوبيت”. في الواقع، يمكنك رؤيته في خلفية اللقطة الموسعة. وبعد ذلك بوقت قصير، يترك بيبين المسرح ويغادر صحبة ماري.

الشفق: فوز بيلا وإدوارد بالبصلة الذهبية

تحدث إدوارد وبيلا إلى بعضهما البعض لأول مرة عندما كانا يدرسان خلايا البصل تحت المجهر. في ذلك الوقت، أعلن المعلم أن أوّل مجموعة تكمل المهمة بشكل صحيح ستفوز ببصلة ذهبية. وبعد انتهاء الحصة، يمكنك أن ترى أن بيلا تحمل هذه البصلة، مما يعني أنها فازت.

هل لاحظت أي تفاصيل أخرى مثيرة للفضول في الأفلام الشهيرة؟ أخبرنا عنها في قسم التعليقات أدناه.

الجانب المُشرق/أفلام/12 من التفاصيل الخفية في الأفلام الشهيرة غابت عن أغلب المشاهدين
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك