الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

7 شخصيات من عالم مارفل أذهلتنا بتحولها الجذري

نتابع، منذ أكثر من 10 سنوات، قصص أبطال مارفل “Marvel” الخارقين. وفي بعض الأحيان، كانت رحلات الشخصيات أكثر إثارة من سلسلة الأفلام نفسها. وأصبح العديد من الممثلين الذين شاركوا في هذه الأفلام من نجوم شباك التذاكر، ولديهم الآن ملايين المعجبين حول العالم.

شاهدنا في الجانب المشرق أكثر من 20 من أفلام مارفل، وقارنّا أشكال أفضل الشخصيات بين الماضي والحاضر. وجدنا التغيرات جذرية للغاية - فقد كبروا في غمضة عين. تحذير: هناك العديد من حرق الأحداث لفيلم “المنتقمون: نهاية اللعبة - Avengers: Endgame”!

7. كريس إيفانز - ستيف روجرز (كابتن أمريكا)

بدأ تحول كريس إيفانز “Chris Evans” في “كابتن أمريكا: المنتقِم الأول -Captain America: The First Avenger” حيث تحول إلى شاب قصير ونحيف من رجل يبلغ وزنه 100 كجم. لهذا السبب، استُخدم شخص آخر رُكِّب “جسمه” بوجه الشخصية. في الفيلم الجديد، يظهر ستيف روجرز “Steve Rogers” مسنّـاً لطيفاً بفضل فناني مكياج.

6. روبرت داوني جونيور - توني ستارك/الرجل الحديدي

جميع أفلام مارفل مرتبطة ببعض تقريباً، ويسافر الممثلون بسهولة عبر الزمن ويظهرون بأشكال مختلفة. وفي بعض الأحيان، تقع مسؤولية هذه التحولات على عاتق فناني المكياج فقط. لكن في الغالب، تكون هناك حاجة إلى مساعدة خبراء المؤثرات المرئية. على سبيل المثال، الخبراء نفسهم الذين عملوا مع براد بيت “Brad Pitt” في “الحالة المحيرة لبنجامين باتن - The Curious Case of Benjamin Button” عملوا على جعل شخصية روبرت داوني جونيور “Robert Downey Jr” تبدو أصغر سنًا في فيلم “كابتن أمريكا: الحرب الأهلية”.

5. مارك رافالو - بروس بانر (هولك)

في فيلم “المنتقمون: نهاية اللعبة - Avengers: Endgame” الجديد، تغيّر شكل العديد من الشخصيات، لكن كانت تغيرات الوحش الأخضر الأكثر إبهارًا. توصلت شخصية مارك رافالو “Mark Ruffalo” أخيرًا إلى انسجام مع الوحش الداخلي وتحول إلى عملاق ظريف وجذاب مع لحية خفيفة، ونظارة عصرية، وسترة صوفية بمقاس 16 إكس لارج “XL”.

4. كريس هيمسوورث - ثور

لقد تغيرت شخصية كريس هيمسوورث “Chris Hemsworth” تغيراً جذرياً على مدى السنوات الـ8 الماضية. في الفيلم الأول، يبدو أنه استخدم الكثير من أكسجين الشعر. لكن لحسن الحظ، أصبحت حواجبه ولحيته أغمق وأصبح شعره أطول في أفلام المنتقمون - Avengers. لكن التحول في فيلم “نهاية اللعبة — Endgame” صدم الجميع بمن فيهم عشاق أفلام مارفل المخلصين. لم يكن أحد مستعداً لذلك الكرش وتلك البنية المترهلة على إله الرعد.

3. صامويل جاكسون - نيك فيوري

تقع أحداث فيلم “الكابتن مارفل - Captain Marvel” في التسعينات، لذا اضطر استوديو مارفل إلى إعادة شباب صامويل جاكسون “Samuel L. Jackson” وجعله أصغر بـ 25 سنة. في الأفلام السابقة، استُخدِمت هذه الخدعة المكلفة والصعبة في مشاهد قليلة فقط، وفي فيلم "الكابتن مارفل"، نيك فيوري - عقيد S.H.I.E.L.D — يظل شاباً طوال الفيلم. من الصعب تخيل الوقت الذي قضاه فنانو المؤثرات المرئية على الممثل للحصول على المظهر المطلوب.

2. سيباستيان ستان - جيمس “باكي” بارنز (جندي الشتاء)

بعد وقوع حادث، يُلقى القبض على باكي - Bucky، الصديق المقرب لكابتن أمريكا، ويتحول إلى جندي شتاء “Winter Soldier” مع ذراع إلكترونية. يساعده ستيف على تذكر هويته، ويتولى الأطباء من دولة واكاندا السرية علاج بارنز - Barnes، ثم ينضم إلى صف المنتقمين - Avengers. وفي عدة مشاهد، تُزال ذراع سيباستيان الحقيقية بمساعدة تقنية الحاسب.

1. مايكل دوغلاس - هانك بيم (الرجل النملة)

في فيلم "الرجل النملة - Ant-Man"، يبدو الممثل مايكل دوغلاس - Michael Douglas البالغ من العمر 70 سنة أصغر بـ 25 سنة، ويعد هذا التحول من أفضل التجارب في المؤثرات الحاسوبية المرئية في صناعة السينما.

أي هذه التحولات أبهرك أو صدمك أكثر من غيره؟ أخبرنا في التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة Thor / Marvel Studios, Avengers: Endgame / Marvel Studios