الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

كيف تغيرت مظاهر النجوم الذين لعبوا أدوار كبار السن في شبابهم

عادة ما يؤدي الممثلون أدواراً مختلفة عن أعمارهم الحقيقية. إذا كان الفنان يمثل دوراً أصغر في السن، قد يستعين فنانو المكياج بصوره القديمة لتلهمهم، لكن الأمر يختلف تماماً حين يضعون مكياج شخصية أكبر في العمر. في تلك الحالات، يعتمد الأمر على الشكل المتوقع في حالة الشيخوخة، وربما يختلف شكل المكياج عما سيحدث في الواقع لاحقاً، لأن تلك العملية تعتمد على عناصر كثيرة.

جمع الجانب المُشرق عدة صور من أفلام لممثلين يؤدون شخصيات في مرحلة الشيخوخة وقارناها مع الصور الحديثة لهؤلاء الممثلين بعد أن تقدموا في العمر لنرى مدى دقة تصميم تلك الشخصيات.

1. براد بيت بدور بينجامين بوتن في فيلم The Curious Case of Benjamin Button عام 2008

برغم حفاظ الممثل براد بيت على مظهره الوسيم، إلا أنه قد تخطى الستين من العمر بالفعل. يمكننا رؤية رحلة شخصية بنجامين بوتن في فيلم The Curious Case of Benjamin Button على نحو معكوس. حيث يبدأ الفيلم وهو عجوز وينتهى وهو رضيع. في الصورة اليمنى، نرى كيف تخيل صناع العمل مظهره في مرحلة متقدمة في العمر، وعلى اليسار نرى صورة حديثة لبراد على أرض الواقع في عمر مقارب.

2. هالي بيري بدور زولا تايلور في فيلم Why Do Fools Fall in Love عام 1998

أدت هالي بيري دور زولا تايلور التي كانت في أوائل الخمسينيات من العمر في فيلم Why Do Fools Fall in Love. في حين كانت هالي في أوائل الثلاثينيات. والآن بعد مضي أكثر من 20 عاماً وبعد أن بلغت العمر نفسه مثل الشخصية، يبدو واضحاً أنها لا تزال تبدو جميلة ورائعة كعادتها.

3. كريستوفر لويد بدور إيميت “دوك” براون في فيلم Back to the Future عام 1985

كان كريستوفر لويد في منتصف الأربعينيات من العمر حين بدأ تمثيل شخصية دوك براون غريب الأطوار في سلسلة أفلام Back to the Future، كانت الشخصية لعالم صاحب أفكار مضحكة وغريبة في السبعينيات من عمره. وبرغم مرور 4 عقود كاملة على عرض الفيلم وتخطي كريستوفر الثمانين عاماً، إلا أن مظهره لم يتغير كثيراً وكأنه قد وُلد لتجسيد هذا الشخصية تحديداً.

4. إيدي ميرفي بدور الحلاق في فيلم Coming to America عام 1988

تفاجأنا جميعاً حين صدر فيلم Coming to America لإيدي ميرفي منذ أكثر من 30 عاماً بقدرته على تمثيل شخصيات مختلفة الأعمار والسمات. إحدى تلك الشخصيات هي شخصية الحلاق الذي بدا عجوزاً للغاية برغم أن سنه لم يُذكر في الفيلم. لكن كما يتضح من الصورتين، فإن إيدي ميرفي برغم تخطيه سن الستين، إلا أنه أبعد ما يكون عن النسخة المتقدمة في العمر التي ظهرت في الفيلم.

5. إليزابيث شو بدور جنيفير جاين باركر في فيلم Back to the Future II عام 1989

بغض النظر عن قصة الشعر المبالغ فيها، سنجد أن فريق المكياج في فيلم Back to the Future II قد أدى عملاً رائعاً ودقيقاً مع الممثلة إليزابيث شو. كانت الممثلة حينها في منتصف العشرينيات من عمرها، وكان الهدف أن تبدو في الخمسين من العمر. تعيش إليزابيث حالياً في مرحلة الخمسينيات، ويمكننا من خلال الصورتين رؤية مدى دقة تصميم الشخصية منذ أكثر من 30 عاماً.

6. إيان ماكيلين بدور ماغنيتو في فيلم X-Men عام 2000

كان إيان ماكيلين في الستينيات حين أدى دور ماغنيتو لأول مرة، لكن صناع الفيلم أرادوا أن يبدو مع باتريك ستيوارت، الذي جسد دور البروفسير تشارلز إكسافيير، في مرحلة عمرية “أكبر”. إذا ألقينا نظرة متفحصة على صور تلك الفترة وقارناها مع مظهر إيان ماكيلين الحالي بعد عقدين من الزمان، سنجد أن الممثل قد حافظ على مظهره طول العشرين عاماً الأخيرة كما ظهر في الفيلم.

7. ليا تومسن بدور لورين باينز ماكفلاي في فيلم Back to the Future II عام 1989

برغم أن عمر ليا وقت تصوير الفيلم كان 23 عاماً إلا أن تصميم الشخصية تطلب منها أن تبدو في الأربعين من عمرها لتجسد دور النسخة المستقبلية لوالدة البطل في فيلم Back to the Future II. تطلب هذا المظهر أن تخضع لجلسات مكياج تمتد الواحدة منها لأكثر من 3 ساعات. صارت ليا حالياً في الستينيات من عمرها وما زالت أجمل مما ظهرت في الفيلم، برغم مرور أكثر من 3 عقود على عرضه.

8. دانيال داي لويس بدور الرئيس السابق إبراهام لينكولن في فيلم Lincoln عام 2012

يجب التنويه إلى أن دانيال داي لويس أدى شخصية حقيقية في هذا الفيلم بعكس بقية الممثلين المذكورين في هذه القائمة، لذا فإن تصميم الشخصية كان الغرض منه أن يكون الممثل شبيهاً بالرئيس الأمريكي السابق إبراهام لينكولن. بالإضافة لذلك، فلم يكن فارق السن بينهما كبيراً وقت تصوير الفيلم، لكن لا خلاف على أن الممثل اختفى تماماً خلف قناع الشخصية السياسية. تخطى دانيال داي لويس حالياً عمر الشخصية لكن لا تبدو عليه ملامح الزمن مثلها.

9. هيو غرانت بدور موظف الفندق في فيلم Cloud Atlas عام 2012

أدى هيو غرانت في هذا الفيلم 6 شخصيات شريرة مختلفة. من بينها دور موظف فندق مجهول الاسم، لكن يمكننا من الوهلة الأولى تخمين عمره الذي يتراوح بين نهاية الخمسينيات وأوائل الستينيات، وهي المرحلة العمرية التي يعيشها هيو غرانت حالياً.

10. إيمبث ديفيدتز بدور بورتيا تشارني في فيلم Bicentennial Man عام 1999

أدت إيمبث في هذا الفيلم دورين، وهما دور الجدة ودور الحفيدة، حيث يتنقل الفيلم بين جيلين مختلفين، مما يعني ظهورها المكثف على الشاشة، كما أنها امتلكت المهارة “لتجسيد” الحياة في قرنين مختلفين بحسب مسار القصة. يمكننا رؤيتها وهي تتقدم في العمر على مدار الفيلم، حتى حين أصبحت امرأة عجوز في أواخر أيامها. توضح هاتان الصورتان الفارق بين شكلها بعد تقدم العمر في الفيلم وشكلها على أرض الواقع في السن نفسه تقريباً.

11. كريسبين غلوفير بدور جورج ماكفلاي في فيلم Back to the Future عام 1985

كان الممثل كريسبين غلوفير في بداية العشرينيات من عمره وقت تصوير الفيلم، لكنه أدى دور رب عائلة في الخمسينيات من العمر. أما الأمر الأغرب فهو أنه أدى دور والد البطل مايكل جي فوكس في الفيلم، في حين أنه كان أصغر من مايكل في الواقع بنحو 3 أعوام. وُلد كريسبين في أبريل 1964، في حين وُلد مايكل الذي أدى دور ابنه في الفيلم في يونيو 1961.

من الممثل الشاب الذي تريد رؤيته يجسد شخصية عجوز؟ أتتذكرون ممثلين أو ممثلات آخرين أدوا شخصيات متقدمة في العمر بإتقان؟

الجانب المُشرق/أفلام/كيف تغيرت مظاهر النجوم الذين لعبوا أدوار كبار السن في شبابهم
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك