الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

كيف سيبدو هؤلاء النجوم الـ14 بدون أبرز سماتهم المميزة

تكون حياة المشاهير صعبة أحياناً، لأن المعجبين بهم والكارهين لهم مستعدون دائماً لانتقاد أشكالهم والتدقيق في كل صغيرة وكبيرة متعلقة بهم. لكن نجوم مجموعة اليوم لا يعيرون أي اهتمام للتعليقات السلبية، ولا يسمحون لأحد بهزّ ثقتهم بأنفسهم. وحتى أنهم حوّلوا “عيوبهم” المزعومة إلى خصائص فريدة لا يمكننا تخيّلهم بدونها. وبما أن الفوتوشوب يصنع المعجزات، استعنا به لنتخيل ما سيبدو عليه نجومنا المفضلون دون ملامحهم المميزة.

أذهلتنا النتائج في الجانب المشرق أيّـما إذهال، ونتوق للاطلاع على آرائكم في قسم التعليقات.

أديل

يعد الذقن والغمازة الشهيرة لأديل طابعها المميز (إلى جانب صوتها الساحر، بطبيعة الحال)، لذلك قررنا معرفة شكل أديل بدون هذه الميزة. واتضح أنها جميلة في كل حال، بها أو بدونها.

توم هيدليستون

ستتغير ملامح الممثل الوسيم “توم هيدليستون” إن أنزلنا خط الشعر، وغيرنا المسافة بين عينيه. قد تبدو هذه التغيرات طفيفة، لكنها غيرت من ملامح وجهه كثيراً.

ميلا كونيس

من الصعب أن تشيح نظرك عن عيني ميلا كونيس الكبيرتين. لكن مظهرها لم يتأثر تقريباً بعد أن جعلنا عينيها أصغر حجماً.

سيلينا غوميز

تبدو سيلينا غوميز ظريفة بوجنتيها الممتلئتين، وتلك الميزة لا تغير شيئاً في مظهرها. حتى مع وجه وذقن نحيفين، لا يزال مظهرها ساحراً.

ويل سميث

لم نغير هنا سوى أذني ويل سميث، وتفاجأنا بدرجة التغيير التي طرأت على وجه الممثل. تبين أن هذه الميزة قد زادت من وسامة سميث.

ديتا فون تيسي

نتفق جميعاً على أن تقاسيم جسم ملكة البورليسك هي ما يميّزها. لكن حتى بدون خصرها النحيف، يظل جمال ديتا ساحراً.

تيلدا سوينتون

تيلدا سوينتون ممثلة بارعة، تتقن أدوار الإناث والذكور. تساءلنا اليوم عما سيحدث إن ابتكرنا نسخة أكثر أنثوية من الممثلة، ويبدو أن سحرها المعتاد قد تلاشى مع هذا التغيير.

كيت بلانشيت

هل لاحظت التغير الذي أحدثناه على ملامح وجه كيت بلانشيت؟ أجل، لقد قمنا بتصغير أنفها قليلاً، وندمنا على ذلك على الفور.

ليلي كولينز

الحاجبين الكثيفين للممثلة هما ميزتها الفريدة والفارقة، ويبدو لنا جميعاً أن هناك سبب وجيه وراء ذلك.

كيانو ريفز

من الصعب تخيل الممثل المدهش والوسيم كيانو ريفز بتسريحة شعر مختلفة، لكننا حاولنا تسهيل الأمر، وسنترك لكم الحكم على النتائج.

بليك لايفلي

بعد أن غيرنا النظرة الشهيرة لبليك ليفلي وأزلنا وسمة جمالها، يمكننا القول بكل ثقة أن ملامح وجهها قد تغيرت، وأفقدتها بعضاً من جمالها الساحر.

جينيفر أنيستون

من الصعب تخيل جينيفر بلون شعر مختلف، وهذا لأن الأشقر يلائمها حقاً. نتساءل عما سيقوله براد بيت في هذا الشأن.

بيلا حديد

لم تفقد بيلا حديد جمالها وسحرها، حتى بعد أن غيرنا شكل شفاهها المميز، لكننا نشعر بنقص شيء ما من مظهرها.

إيان جوزيف سومرهالدر

يتمتع إيان سومرهالدر بعيون زرقاء جميلة. ومع ذلك، جعل عينيه عسليتين لم يؤثر على درجة وسامته، أليس كذلك؟

أي من هذه التغيرات التي حلّت على النجوم فاجأتك أكثر؟

مصدر صورة المعاينة AFP/EAST NEWS © PIXELFORMULA/SIPA/EAST NEWS
الجانب المُشرق/مجتمع/كيف سيبدو هؤلاء النجوم الـ14 بدون أبرز سماتهم المميزة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك