الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

10 قواعد يجب أن يلتزم بها الأمراء والأميرات الصغار حول العالم

لا شك أن الانتماء لأسرة ملكية له مزاياه وجوانبه الإيجابية. ومع ذلك، فإن مثل هذه الألقاب لا تأتي بدون مسؤوليات كبيرة وبعض القواعد الصارمة التي يجب اتباعها بغض النظر عن العمر. نعلم أن الأمراء والأميرات الصغار هم أطفال في نهاية المطاف، ولكن بعض القواعد والإرشادات التي يتعين عليهم الالتزام بها تجعلنا نفهم كيف أن تربيتهم وطفولتهم بعيدة كل البُعد عن تربيتنا وطفولتنا التي عشناها.

نعتقد في الجانب المُشرق أن هذه القواعد مدهشة، ولهذا السبب جمعنا قائمة من الأمور التي يجب على الأمراء فعلها أو عدم فعلها. ولا تنس المكافأة التي تركناها لك في نهاية هذا المقال.

1. غير مسموح للأطفال بتناول الطعام المُعلّب

من المهم جداً ترسيخ عادات تناول الطعام الصحية منذ سنّ مبكرة، ومن الواضح أن الأمراء والأميرات الصغار يلتزمون بهذه القاعدة بصرامة. وفقاً للطبّاخ الملكي السابق دارين ماكغريدي، كان الأميران ويليام وهاري في صغرهما يأكلان وجبات من التفاح والإجاص المهروس لأن الطعام المعلّب كان ممنوعاً تماماً. الالتزام بهذه القاعدة كان سهلاً تماماً بالنظر إلى ما يتوفر لديهم من إمكانية شراء الخضراوات والفواكه الطازجة عالية الجودة، وكذلك لوجود أفضل الطهاة في خدمتهم دائماً.

2. ليس مسموحاً لهم قول كلمات شائعة معيّنة

القواعد الملكية لا تنطبق فقط على الطعام الذي يأكله الأمراء والأميرات، بل على ما يتفوهون به من كلام أيضاً. وفقاً لعالمة الأنثروبولوجيا الإنسانية كيت فوكس، فبعض من الكلمات الأكثر شيوعاً على ألسنة العوام مثل "شاي"، و"أبي"، و"عطر" ممنوعة تماماً على أي عضو في العائلة الملكية أن يتفوه بها. لذلك، في المرة القادمة التي تريد أن تسأل فيها عن الاتجاهات إلى الحمّام، يجب عليك أن تقول “دورة المياه” بدلاً من "حمّام"، إذا كنت تحب أن تتصرف مثل الملوك.

3. يجب أن يرتدي الأولاد الصغار سراويل قصيرة

كل التفاصيل الصغيرة في مظهر الأمراء والأميرات يتم التخطيط لها والتفكير فيها بعناية، والأطفال الصغار ليسوا استثناءً من هذه القاعدة. ربما تكون قد لاحظت أن الأمير جورج لا يرتدي إلا السراويل القصيرة تقريباً وهذا ليس من باب المصادفة أو الرغبة حتماً. هناك قواعد للملابس الواجب ارتداؤها قائمةً منذ قرون، ووفقاً لهذه القواعد، يجب على الصبيان من العائلة الملكية الإنجليزية والطبقة الأرستقراطية عدم ارتداء السراويل أو البناطيل حتى سن الثامنة تقريباً.

4. يجب أن ترتدي الفتيات الفساتين

الأميرة شارلوت، هي الأخرى، ملابسها تُنتقى بعناية، تماماً مثل شقيقيها، ولا يُترك شيء للصدفة أو لرغبات الطفلة. الأميرة تظهر أمام العامة مرتديةً فساتين مطبوعة بالزهور تناسب البنات، التزاماً بتقليدٍ ممتدٍ في العائلة يتمثل في تجنب الأميرات الصغيرات لارتداء السراويل بقدر الإمكان.

5. غير مسموح للأطفال الملكيين أن يلعبوا لعبة “بنك الحظ”

من الممنوع منعاً باتّاً لعب لعبة “بنك الحظ” في التجمعات العائلية عندما تقرر الأسرة قضاء وقت مسليّ معاً. ربما يُسمح للأطفال بلعب لعبة سكرابل بدلاً من ذلك، تماماً كما يفعل الوالدان. يبدو أن الملكة بنفسها هي من منعت لعبة “بنك الحظ” بعد أن لاحظت أنها تتسبب في الكثير من الجدالات والتنافسية المبالغ فيها بين الأطفال. نحن نعتقد أن هذه القاعدة مفيدة، لأننا قد ننسى أنفسنا خلال الألعاب من هذا النوع بالفعل وتخرج الأمور عن السيطرة، رغم أننا قد لا نحب الاعتراف بذلك.

6. يجب أن يأكل الأطفال على مائدة منفصلة في الكريسماس

التجمعات العائلية في العطلات والأعياد، بالنسبة لأغلبنا، مناسبة لِلَم شمل الأسرة كلها حول مائدة طعام واحدة، ويعتبر ذلك من مزايا هذه العطلات، ولكن هذه الطقوس تبدو مختلفة بعض الشيء لدى العائلة الملكية. الأطفال لا يأكلون طعامهم على مائدة منفصلة فقط، بل أيضاً يتجمع الأطفال في غرفة مختلفة في أثناء تناول الغداء وفقاً لأحد أحفاد الملكة.

7. غير مسموح للفتيات بارتداء التيجان إلا عند زواجهن

عندما نسرح بخيالنا في حياة الأميرات، فإن أحد الأشياء التي تخطر على بالنا هو التيجان اللامعة التي تتلألأ من على بعد كيلومترات. ولكن، من المثير للدهشة أن الحقيقة مختلفة تماماً عما نشاهده في الأفلام السنيمائية ونقرأه في القصص الأسطورية. في واقع الأمر، ووفقاً للقواعد الراسخة، لا يمكن للأميرات ارتداء التاج حتى يتزوجن، وعادةً ما تستطيع الأميرات ارتداء التاج لأول مرة في حفل الزفاف.

8. يجب على الأطفال أيضاً الانحناء أمام الملكة

يجب على الجميع ثني الركبة أمام الملكة وإظهار الاحترام لها، وأحفادها ليسوا استثناءً من هذه القاعدة. فقد صرّح أحد المؤرخين أن الأمراء والأميرات الصغار يجب أن ينحنوا أمام جدتهم ببلوغهم سن الخامسة. يجب الانحناء أمام الملكة مرتين، الأولى عند رؤيتها، والثانية قبل المغادرة.

9. عليهم قبول جميع الهدايا ولكن لا يمكنهم الاحتفاظ بها

من المعتاد أن تُقدَّم للأطفال الملكيين هدايا كثيرة، وهذا أمر متوقع، فقد تلقى الأميرة جورج 774 هدية في عام 2014، ولذلك فإن هذه الحقيقة لا خلاف عليها. على الرغم من ذلك، فإن تلقي هدية والاحتفاظ بها أمران مختلفان تماماً وفقاً للأعراف الملكية. يجب على الأمراء والأميرات الصغار قبول أي هدية تُقدّم لهم بالنيابة عن الملكة، وهو ما يعني أنهم لا يستطيعون استخدام هذه الهدايا، بشكل عام. وهنا يمكننا أن نتخيّل الإحباط الذي ربما أُصيب به الأمير الصغير جورج عندما أخبروه أنهم سيضطرون لأخذ دبدوب تيدي الأزرق الظريف الذي قُدِّم له كهدية.

10. يجب على الأطفال أن يلعبوا بالخارج معظم النهار، مهما كانت الظروف الجوية.

من الواضح أن أفراد العائلة الملكية مؤمنون تماماً بفوائد اللعب خارج المنزل. الأطفال الصغار يتعلمون في وقت مبكّر أهمية المحافظة على نشاطهم والبقاء على اتصال بالطبيعة من حولهم. لذلك، مهما كانت الظروف الجوية، وسواء كانت السماء تمطر، أو الشمس مشرقة، فلابد من قضاء وقت كبير من اليوم في اللعب خارج المنزل، ولا تقبل أي أعذار في هذا الصدد.

مكافأة: الأسرة الملكية تحب ارتداء أزياء متناسقة، وهو تصرف ذكي وله مغزى جميل.

ربما تكون قد لاحظت أن كيت وويليام وأطفالهم الثلاثة ينسقون ملابسهم في مشاوريهم ورحلاتهم الرسمية، حيث يرتدون جميعاً درجات لونية متناسقة وشبه موحّدة. اختيار ارتداء ملابس ذات ألوان متناظرة، بخلاف كونه مبهجاً للناظرين، يمنحنا شعوراً بوحدتهم وترابطهم كأسرة. بلا شك نسعد كثيراً بهذا القرار ونحب رؤيتهم وهم يرتدون أزياءً متناسقة وفي أبهى صورهم.

هل تعتقد أن هؤلاء الأطفال يخالفون تلك القواعد الصارمة بين الفينة والأخرى؟ هل كنت لتلتزم بهذه القواعد كلها لو كانت مفروضة عليك وأنت طفل صغير؟

الجانب المُشرق/مجتمع/10 قواعد يجب أن يلتزم بها الأمراء والأميرات الصغار حول العالم
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك