الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

13 شخصاً تقبلوا ذواتهم وبدأوا يعيشون حياتهم بنظرة جديدة

يؤكد العديد من علماء النفس الحديث على مدى أهمية تعلم قبول الإنسان لنفسه كما هي. وعلى الرغم من أن هذه المهمة تبدو بديهية وفي منتهى السهولة، إلا أن بعض صفاتنا الغريبة ومشاكلنا وعيوبنا الجسدية قد تجعل هذه المهمة في كثير من الأحيان شاقة أكثر مما يُتصور.

نشعر في الجانب المُشرق بالسعادة دائماً من أجل الأشخاص الذين يجدون القوة الكافية للتخلص من العقد النفسية وتجاوز الأحكام المسبقة. ولعل الصور التالية خير مثال لهذه التحولات التي شملت أبطالها، إن على المستوى النفسي أو البدني. نتمنى أن تجد فيها ما يلهمك لتتقبل ذاتك كما هي.

1. “بعد أول تجربة عاطفية فاشلة، بدأت أحب نفسي من جديد”

“لم أكن أقدر على نشر هذه الصورة في أي مكان في الماضي مطلقًا، بسبب بطني البارزة، لكني أحبها. كما أنها تُظهر ابتسامتي الساحرة بشكل رائع”.

2. “كنت ضحية للتنمر بسبب أنفي طوال حياتي”

“هذه أول صورة أشعر فيها بالجمال، على الرغم من ظهور حجم أنفي بوضوح”.

3. “نظراً لأنني كنت أزن 118 كيلوغراماً في السابق، فقد شعرت باستياء شديد بسبب اكتسابي بعض الوزن الزائد مؤخراً، حتى ارتديت هذا الفستان”

4. “عندما انتقلت إلى بلد جديد قبل 11 عاماً، تعرضت للتنمر بسبب مظهري. فقد كان الناس يسخرون من وزني وكنت خجولة ومتحفظة، لأنني لم أكن أؤمن أنه ما زالت هناك أشياء جيدة في هذه الحياة”

“بعد مرور عشر سنوات، أصبحت امرأة واثقة بنفسي، ذراعاي لا تتعبان من حمل حيواناتي الأليفة. الأمور في تحسن”.

5. “كنت أكره مظهري كثيراً، ولم أرتدِ الفساتين أبداً”

“الآن أحب نفسي ومظهري، وألتقط صوراً لنفسي يظهر فيها جسدي كما هو، وأرتدي الفساتين طوال الوقت. حقاً، إن ثقة المرء بنفسه وتقبله لذاته يصنعان العجائب”.

6. “كنت ضحية للتنمر بسبب أنفي وشعري والنمش على بشرتي خلال طفولتي، أي أكثر 3 أشياء مميزة في مظهري”

7. “أقيمت حفلة التخرج في نهاية الأسبوع”

“هذا على الرغم من معاناتي من رهاب من الأماكن المغلقة، والقلق الاجتماعي المستمر ومروري بنوبة هلع في ساحة انتظار السيارات قبيل دخولي إلى مكان الحفلة. نجحت في المكوث طوال الوقت والاستمتاع بفقراتها، بل إني قد رقصت قليلاً”.

8. “كنت أخشى تقصير شعري بسبب حجم وجهي. اليوم أقول وداعاً للنسخة القديمة مني، وأحتفي بحياتي الجديدة!”

9. “كنت أحب البيتزا وأشعر بانعدام الثقة في النفس في عمر 17 عاماً. ما زلت أحب البيتزا في عمر 25 عاماً، وقد تعلمت أن أحب نفسي كما هي”

10. “بعد أن عشت حياتي كلها أكره نفسي، أخيراً أستطيع القول إنني جميلة”

“تعلم حب النفس رحلة صعبة للغاية، لكنني أجتهد وأتعلم!”

11. “أخيراً بدأت أحب نفسي. هذه ابتسامة صادقة تثبت ذلك!”

“بدأت أتخلص من العادات السيئة، وأمارس الرياضة، وأحرص على مرافقة أشخاص رائعين. أحب حياتي الآن وأحب ذاتي!”

12. "اقتنعت بفكرة "القبول الشامل"، والآن أحب أنفي الضئيل أكثر من أي وقت مضى"

13. “عمري 30 عاماً، وأحاول اكتساب الثقة بالنفس رغم الوحمة على عيني”

هل لديك قصص قصيرة عن تقبلك لنفسك وأي سمة غريبة في مظهرك، يمكنك مشاركتها معنا في قسم التعليقات أدناه؟

مصدر صورة المعاينة karlbarxalot / Reddit
الجانب المُشرق/مجتمع/13 شخصاً تقبلوا ذواتهم وبدأوا يعيشون حياتهم بنظرة جديدة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك