الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

15 شخصاً يشبهون آباءهم وأمهاتهم إلى حد التطابق

من الطبيعي جداً بالنسبة للأبناء أن ينزعوا إلى والديهم قليلاً، وقد تثير ولادتهم النقاش الأزلي هل يشبهون أمهاتهم أكثر أم أن جينات آبائهم أقوى. ولكن في بعض الحالات، يفقد هذا النقاش مبرراته، بما أن الطفل يبدو نسخة طبق الأصل من أبيه أو أمه.

جمعنا لكم في الجانب المشرق قائمة بـ 15 صورة لأشخاص مع أبنائهم تظهر تشابهاً هائلاً بينهم.

1. أعادت محاكاة صورة أمها التي التقطت قبل 29 سنة خلت.

2. “صورتا والدي على اليسار مقارنة بصورتيّ في سنتنا الأولى من المدرسة، ثم في عقدنا الثاني”.

3. لقد نشأت بالتأكيد لتمسي نسخة طبق الأصل من أمها.

4. “يقول الجميع إنني أبدو مثلها بالضبط عندما كانت في سن المراهقة”.

5. أم في السبعينات وابنها منذ بـضع سنوات.

6. “أعدت محاكاة صورة لوالدتي! 1992 و2020، على التوالي”.

7. يبدو جلياً أن الوالدتين وطفلتيهما من العائلة ذاتها.

8. لا تشمل التطابقات دائماً الجنس نفسه.

9. “أعدت محاكاة صورة لوالدتي من السبعينات”.

10. هل يمكنك تخمين من هي الأم؟

11. الابن ووالده، يرتديان النظارات ذاتها وفي السن نفس.

12. فارق 25 سنة: الفستان ذاته، والسن عينه.

13. بمناسبة عيد الأم، أعدت محاكاة صورة قديمة لأمي من الثمانينات".

14. “أنا وأمي، في سن العشرين”.

15. “كثيراً ما يوقفني الناس في الشارع في مدينتي في المكسيك ويقولون لي إنني أشبه والدي، ويسألونني ما إذا كنت ابنه فعلاً. قمت بمقارنة صورتينا لأفهم السبب وراء ذلك”.

أليس من المدهش كيف يبدو بعض الأصول وفروعهم متشابهين إلى حد الاستنساخ؟ هل تبدو أنت أيضاً نسخة طبق الأصل من أحد والديك؟ أخبرنا بوضعك في قسم التعليقات أدناه، واعلم أن تفاعلك معنا سر قوة إشراقنا!

مصدر صورة المعاينة ChristineHMcConnell / imgur