الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

15 مرة أعادت فيها سيدات العائلات الملكية ارتداء ملابسهنّ دون أن نلاحظ الفرق

هل هناك أي فتاة لم تحلم بأن تكون أميرة في صغرها لتتمكن من تغيير ملابسها خمس مرات في اليوم؟ لكن الحقيقة هي أن سيدات العائلات الملكية لا يفرطن في الاستهلاك والشراء، وقد ترتدي الواحدة منهن ذات الفستان عدة مرات. ويتمكنن من تعديل ملابسهن بشكل رائع لدرجة أننا لا نلاحظ أنهنّ سبق وأن ارتدين نفس الفستان، إذ يبدو وكأنه جديد ومختلف بالكامل.

نعتقد في الجانب المشرق أن الملكات والأميرات يقمن بتعديل تصاميم ملابسهن ليتمكنّ من ارتدائها أكثر من مرة، وأن علينا أن نتعلم بعض خدعهن.

1. اعتادت الأميرة ديانا على تعديل ملابسها. ارتدت هذا الفستان لأول مرة في ١٩٨٧، وظهرت بعد عامين مرتدية النسخة المعدلة منه.

2. في فبراير من عام ١٩٨٧، زارت الأميرة البرتغال مرتدية فستاناً مع تنورة كبيرة وسترة سوداء.

وفي مايو، مشت الأميرة ديانا على السجادة الحمراء في مهرجان كان للأفلام بنفس الفستان ولكن بسترة بيضاء.

3. كما أنها جرّبت في أحيان أخرى ملابس غير مألوفة، ففي عام ١٩٨٥ أضافت قلادة مخملية إلى زيها.

وفي العام التالي حوّلت القلادة إلى ربطة رأس.

4. تمكنت الأميرة آن من إبقاء ملابسها على أفضل حال، فها هي بالمعطف والبلوزة عام ١٩٨٣.

وفي ٢٠١٥، ارتدت الملابس نفسها مع تغيير القبعة ودبوس الزينة.

5. ارتدت كارولين ابنة غريس كيلي أميرة موناكو فستاناً مفتوح الصدر نوعاً ما عام ٢٠٠٠.

ارتدت ابنتها نفس الفستان بعد ١٧ عاماً. واستبدلت دبوس الزينة في منتصفه بفيونكة، وأضافت بعض الإكسسوارات.

6. ارتدت ماري أميرة الدنمارك هذا الفستان الأزرق عام ٢٠١٠.

1 بعد عام من ذلك، كان من المستحيل تقريباً تمييز هذا الفستان، فقد عدّلت النصف العلوي منه بشكل شبه كامل.

7. ارتدت ليتيزيا ملكة إسبانيا سترة فوق فستانها لتبدو أكثر جدية.

ولكنها ارتدت ذات الفستان بعد شهر بدون السترة، وبدت أقل جدية وأكثر أنوثة.

8. ارتدت ملكة إسبانيا في عام ٢٠١٨ فستاناً رمادياً مع حزام أسود وإكسسوارات أخرى.

قامت الملكة بعد عام بتغيير طلتها بحزام مختلف وحذاء زاهي اللون.

9. صيحات الموضة تعيد نفسها بشكل دوري، وهذا ما أثبتته العائلة الملكية السويدية. حيث ارتدت الملكة سيلفيا بدلة صفراء عندما زارت موسكو عام ١٩٧٨.

وارتدت ابنتها الطقم عام ٢٠١٧ بدون قبعة، ولكنها أضافت إليه بعض الإكسسوارات الزاهية.

10. ارتدت ملكة هولندا ماكسيما فستاناً باللون الأزرق الغامق لحضور مناسبة عام ٢٠١٤.

وفي عام 2016، أخذت خطوة جريئة وعدّلت الجزء العلوي من الفستان.

11. ارتدت الملكة اليزابيث هذا المعطف أول مرة عام ٢٠١٥.

وبعد عامين ارتدت ذات المعطف لكن مع تغيير الاكسسوارات.

12. ارتدت كيت ميدلتون هذا الفستان الأخضر عام ٢٠١٢.

وارتدته كأنه معطف بعد عام من ذلك.

13. حتى الدوقات لا يواجهن مشكلة في استبدال الملابس مع أمهاتهن. ارتدت كارول ميدلتون هذا الفستان عام ٢٠١٠.

وارتدته كيت بعد عامين، وقد بدا مختلفاً تماماً عليها.

14. تقوم كيت أحياناً بتعديل ملابسها، كما كانت تفعل الأميرة ديانا. حيث أنها ارتدت فستاناً من ماركة ألكسنادر ماكوين بدون أكتاف عام ٢٠١٧.

بعد عامين، أضيفت الأكمام إلى الفستان ليبدو محافظاً أكثر.

15. زارت كيت ماليزيا مرتدية هذا الفستان عام ٢٠١٢. وقد ارتدته مجدداً في مهرجان البافتا في فبراير الماضي، لكنّه كان بأكتاف وأكمام مختلفة.

هل تعيدين ارتداء ملابسك القديمة؟ هل يمكنك تغيير تنسيقاتها لتبدو بحلة جديدة؟