الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

15 صورة نادرة لحياة ديانا سبنسر قبل أن تصبح الأميرة ديانا

لا تزال الأميرة ديانا تشكل مثلاً أعلى وإلهاماً للكثيرين حتى يومنا هذا، وذكراها حاضرة في الأذهان، لأسباب كثيرة، من ضمنها عملها الخيري وأسلوبها وذوقها المبهر في مجال الموضة، لكن قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية، كانت مجرد فتاة صغيرة تدعى ديانا سبنسر، تحب أختها الكبرى كثيراً وتملأ سريرها بدمى الحيوانات المحشوة، تاركة مساحة صغيرة منه لنومها.

جمعنا لكم اليوم في الجانب المُشرق قائمة من صور الأميرة ديانا النادرة التي لم يرها الكثيرون من قبل، توضح كيف كانت حياتها قبل دخولها إلى دائرة الضوء. تكشف هذه الصور أيضاً عن حقائق غريبة من طفولتها. هيا بنا نلقي نظرة أكثر عمقاً على حياة ديانا سبنسر المبكرة.

1.

2.

تروي ديانا أولى ذكرياتها في كتاب ديانا: قصتها الحقيقية بكلماتها الخاصة، فتقول إنها تتذكر رائحة عربتها من الداخل، فهي مصنوعة من البلاستيك، وتتذكر جيداً رائحة الجزء العلوى منها أيضاً.

3.

4.

5.

وكان كل ما تريده في عيد ميلادها هو عربة ودمى. كانت مغرمة بالقصص الخيالية وكل الأشياء الصغيرة والساحرة لدرجة أنها داومت على جمع قطع من الأواني الصينية وصغار الأرانب.

6.

7.

8.

كانت ديانا وشقيقها الأصغر تشارلز مقربين جداً من بعضهما البعض خلال الطفولة، بل إن ديانا في الواقع تولت دور حمايته في سن مبكرة للغاية، وكثيراً ما كانت تجد نفسها تعتني به وهو يكبر. وكانت ديانا تخاف من الظلام، كحال الكثير من الأطفال، ولم “تتحل أبداً بالشجاعة اللازمة للنهوض من السرير” عندما تسمعه يبكي في منتصف الليل.

9.

تعبر ابتسامتها عن شخصيتها المرحة. كانت تحب الذهاب إلى المدرسة، ووصفت نفسها بأنها مشاغبة للغاية، حيث كانت ترغب دائماً في الضحك وممارسة الحماقات بدلاً من الجلوس برزانة والاستماع إلى الدرس. أحبت أيضاً المسرحيات المدرسية للغاية بسبب الشعور المثير عند وضع الماكياج.

10.

كان هذا الخنزير الغيني الذي أطلقت عليها اسم “بينتس” واحد ضمن العديد من الحيوانات الأليفة التي ربتها ديانا خلال طفولتها. ومنها أيضاً الهامستر والقارض، بل وكان لديها مهر، لكن بينتس كان هو الفائز دائماً. فقد فاز هذا الخنزير الغيني الأبيض مع البيج بالمركز الأول في معرض ساندرينغهام للحيوانات الأليفة.

11.

12.

كانت الرياضة جزءاً مهماً في حياة ديانا. وقد لعبت في المدرسة التنس والهوكي وكانت كابتن فريق كرة الشبكة، كما أنها لعبت الكروكيه، ولكن على سبيل الترفيه فقط. وقد فسرت ديانا لجوءها إلى الرياضة بطول قامتها. فقد كانت أطول التلاميذ في المدرسة.

13.

14.

15.

كيف كانت طفولتك؟ ما هي أحب ذكرياتك إليك منذ الطفولة؟ شارك صورك الرائعة معنا في قسم التعليقات أدناه!

الجانب المُشرق/مجتمع/15 صورة نادرة لحياة ديانا سبنسر قبل أن تصبح الأميرة ديانا
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك