الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

16 نجماً حاولوا تجديد مظهرهم لكن التوفيق لم يكن حليفهم

هل سبق أن قررت تغيير قصة شعرك أو لونه ولم تعجبك النتيجة؟ لا بأس، هذا يحدث للجميع، حتى مع أشهر الفنانين. أجل، هذا صحيح؛ فوجود فريق شخصي من خبراء الأناقة والمصممين لا يضمن لك الحصول على مظهر مثالي دوماً. وعندما نرى كمّ التضحيات التي يقدمها النجوم في سبيل أداء أدوارهم بشكل متقن، نتوصل إلى استنتاج مفاده أن شهرة الشخص قد تمثل خطراً على تسريحة شعره مستقبلاً.

وفي الجانب المُشرق جمعنا لكم عدة صور تثبت أن تجربة تغيير المظهر قد لا تتكلل بالنجاح أحياناً، حتى مع أشهر النجوم.

أوما ثورمان

قبل عدة أعوام، فاجأت النجمة جمهورها بقصة شعر قصيرة، مع صبغه بلون داكن. لكنها بعد أشهر قليلة عادت لشعرها الأشقر. ربما قررت أن مظهرها الجديد لم يكن جذاباً.

جيمس فرانكو

لأداء دوره في فيلم I Am Michael، اضطر الممثل جيمس فرانكو إلى صبغ شعره الداكن ليصبح أشقر اللون لفترة من الوقت. ولحسن الحظ أنه سرعان ما عاد إلى مظهره المألوف الذي يفضله جمهوره.

كثيراً ما يغير جيمس فرانكو مظهره، ولو بداعي المزاح أحياناً. على سبيل المثال، لأداء دوره في فيلم Zeroville، ظهر الممثل برأس حليق تماماً. كما ظهر بعدها في إحدى المناسبات الاجتماعية مع وشم غريب على رأسه. وقد ظل معجبوه يتساءلون ما إذا كان الوشم حقيقياً أم لا، لكن فرانكو حسم الجدل على صفحته على إنستغرام، وقال أنه وشم مؤقت.

كيت هدسون

في العام الماضي، حلقت الممثلة رأسها لدورها في فيلم Sia منخفض التكلفة، Sister. لم يسبق أن ظهرت كيت هدسون بهذا المظهر من قبل. اعتاد الجمهور أن يراها بشعر فاتح اللون متوسط الطول لعدة أعوام.

جون ترافولتا

عدد أكبر من الرجال يحلقون شعرهم تماماً، ولهذا السبب فإن رؤية ممثل أصلع ربما لا تدهشنا كثيراً. ومع ذلك، فقد صدم جون ترافولتا جمهوره إلى حد ما عندما ظهر برأس حليق لامع. عرض فيلم From Paris With Love في عام 2010، وظهر فيه ترافولتا كشخص أصلع مع سكسوكة، ما جعل التعرف عليه صعباً بعض الشيء.

أليشيا كيز

هذه المطربة لا تخشى تغيير قصة شعرها، فقد جربت بالفعل الضفائر الملونة، بالإضافة إلى العديد من قصات الشعر الجريئة والقصيرة. ومع ذلك، غيرت أليشيا كيز مظهرها في عام 2013 بشكل أدهش العديد من معجبيها. وأصبحوا يقارنون شكلها بشخصيات رسوم الأنيمي وفرقة البيتلز، وما زالوا يفعلون ذلك حتى اليوم.

آدم ليفين

قرر المغنى الرئيسي في فرقة مارون 5 أن يصبغ شعره ليصبح أشقر اللون، ويمكننا القول أن مظهره لا بأس به إطلاقاً. لكن لا أحد ينكر أنه يبدو أكثر وسامة بالشعر الداكن. وربما كان هذا هو السبب الذي جعله يقرر العودة لمظهره الطبيعي مجدداً.

شيا لابوف

قرر هذا الممثل أن يطيل شعر رأسه ويترك لحيته تنمو. ويبدو أنه بالغ في الأمر، لأنه صار منذ ذلك الحين يجمع شعره في جديلة طويلة.

كارا ديليفين

إن عمل عارضات الأزياء يزخر بالمفاجآت: في يوم ما يكون شعرك مموجاً، وفي اليوم التالي، تقصين هذا الشعر الجميل بلا رحمة. وعلاوة على ذلك، إذا قررت الفتاة خوض تجربة التمثيل، فإنها ستغير مظهرها بوتيرة أكبر.على سبيل المثال، اضطرت كارا ديليفين إلى أن تحلق شعر رأسها لأداء دور فتاة مريضة بالسرطان. وقد بدأ شعرها ينمو مجدداً، لكن من يدري، ربما تضطر لتكرار ذلك من أجل الفن مرة أخرى!

آن هاثاواي

قررت آن هاثاواي أن تصبح شقراء في عام 2013 عندما قصت شعرها الطويل وصبغته. لكنها عادت بعد فترة إلى شعرها الداكن المعتاد الذي يناسبها تماماً. وقررت مؤخراً تغيير مظهرها مرة أخرى. في فيلم Serenity، ظهرت آن بشعر أشقر طويل. ومن الجيد أنها لم تقصه هذه المرة!

ديفيد بيكهام

هذا النجم الرياضي لا يخشى تغيير قصة شعره؛ فقد سبق أن صبغ خصلات من شعره، بل وجمعه في ضفائر. وبينما نعتقد أن الضفائر لا تناسب بيكهام كثيراً، إلا أن مظهره ما يزال رائعاً!

جاك غيلنهال

قرر هذا الممثل أن يحلق شعره قبل تصوير فيلم End of Watch الذي لعب فيه دور شرطي. ولم يكن الدور يتطلب تغييرات جوهرية في مظهر غيلنهال، ربما كان هذا القرار نابعاً من رغبته في تغيير مظهره.

إيمي واينهاوس

ظهرت إيمي واينهاوس بشعر أشقر لفترة قصيرة. وبعد عودتها من إجازة في جزر الكاريبي، قررت تغيير مظهرها . وأعلن وكيلها أنها أرادت ببساطة أن تبدو مختلفة آنذاك. ومع ذلك، سرعان ما عادت إيمي إلى صورتها الأصلية، على الرغم من قصة شعرها الغريبة.

ناتالي دورمر

ظهرت هذه الممثلة في إحدى المناسبات في عام 2014 بقصة شعر جريئة للغاية صدمت معجبيها. وقد اعترفت ناتالي لاحقاً بأنها اضطرت إلى حلق شعرها لأداء دورها في The Hunger Games: Mockingjay. ومنذ ذلك الحين، لم تغير مظهرها كثيراً.

روبرت باتينسون

وفي عام 2014 أيضاً، قرر روبرت باتينسون أن يغير مظهره، فظهر بقصة شعر غريبة ومبتكرة أثارت دهشة الكثيرين. في ذلك الوقت، كان قد بدأ في مواعدة المغنية تاليا بارنيت، وتكهن البعض بأنها قد تكون السبب في هذا التغيير.

أنجلينا جولي

ظهرت مؤخراً على وسائط التواصل الاجتماعي صورة لأنجلينا جولي من موقع تصوير أحد الأفلام، وتظهر أنجلينا بشعر فاتح اللون. لا، لم تصبح شقراء، بل كانت ترتدي شعراً مستعاراً فحسب!

ومع ذلك، فقد سبق لها أن جربت تغيير مظهرها. في عام 1995، ظهرت جولي بشعر أشقر، لكنها تخلت عنه بعد فترة قصيرة، ونعتقد أنها اتخذت القرار الصحيح.

هل سبق أن غيرتم مظهركم اقتداءً بنجومكم المفضلين؟ وهل سعدتم بهذا التغيير أم لا؟ شاركونا قصصكم في التعليقاات.

مصدر صورة المعاينة BT/ADM/Capital Pictures/EAST NEWS
الجانب المُشرق/مجتمع/16 نجماً حاولوا تجديد مظهرهم لكن التوفيق لم يكن حليفهم
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك