الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

16 شخصاً قرروا الإقدام على تغيير جذري وحققوا نتائج مبهرة

في كل يوم يمر من حياتك، يتخذ شخص ما قراراً لتغيير شيء ما لا يعجبه. وسواء كان الأمر يتطلب منهم مجهوداً فردياً أو زيارة جراح التجميل، فإن الإقدام على خطوة التغيير تتطلب شجاعة كبيرة. لنأخذ الوزن مثالاً، يخضع 580 ألف شخص لجراحات علاج البدانة سنوياً للتخلص من وزنهم الزائد. وبغض النظر عن السبب، نؤمن بضرورة الاحتفال بكل شخص يحاول الوصول إلى نسخة أفضل من نفسه.

اكتشفنا، في الجانب المُشرق، 16 شخصاً خاضوا رحلتهم نحو حياة صحية وثقة أكبر في النفس، وسيلهمون الكثير منكم.

1. “رحلة تخسيس الوزن ليست سهلة على الإطلاق، لكنني في المقابل أعيش حياة أفضل، أشعر بأنني أكثر صحة وقوة”

2. “ندمي الوحيد أنني لم أقدم على فعل ذلك طوال هذا الوقت”

3. “قبل وبعد جراحة تجميل الأنف، الصورة الثانية بعد 3 أسابيع ونصف من الجراحة”

4. “الصورة الأولى كانت في فبراير 2020، والصورة الثانية بعد عامين. يسعدني أنني احتفظت بهذا القميص حتى أتمكن من المقارنة”

5. “بذلت الكثير من الجهد العام الماضي حتى ظهرت رقبتي أخيراً، وما زلت أشعر ببعض الغرابة، لكنني أفضل كثيراً بهذا الشكل”

6. “أيتها الفتيات، لا تفكرن كثيراً في الأمر، ولا تستمعن إلى التعليقات السيئة، يمكنكن تحقيق كل ما ترغبن فيه بالعمل الجاد، كل يوم”

7. “خضعت لعملية تكميم معدة في يونيو 2019، وانخفض وزني من 147 كيلوغراماً إلى 65 كيلوغراماً”

8. “قبل وبعد 9 أسابيع من جراحة شفط دهون الذقن”

9. “ما زلت بحاجة إلى فقدان حوالي 45 كيلوغراماً للوصول إلى هدفي”

10. “بعد 23 شهراً، نجحت أخيراً. لم تنته الرحلة بعد، لكنني فخورة جداً بنفسي”

11. “بعد 3 أشهر من عملية تجميل الأنف دون أي مشكلات”

12. “الفارق 8 أشهر فقط؛ لا ألاحظ مدى نجاحي إلا عندما أقارن الصور التي يظهر فيها الوجه واضحاً”

13. “أخيراً رأيت الفارق في ذقني بعد جراحة شفط الدهون، الصورة الثانية بعد 9 أسابيع ونصف من الجراحة”

14. “فقدت 36 كليوغراماً وأصبحت أحب نفسي أكثر الآن”

15. “الصورتان قبل عيد ميلادي مباشرة، بفارق عام واحد، الآن سيكون الاحتفال مضاعفاً”

16. “قبل وبعد 10 أسابيع من جراحة تجميل الأنف”

هل خضعت من قبل لجراحة من أجل تحسين أو تغيير شيء ما في جسدك؟ أو هل حققت تغييراً هائلاً في مظهرك أكسبك ثقة أكبر في نفسك؟

مصدر صورة المعاينة triplelab / reddit
الجانب المُشرق/مجتمع/16 شخصاً قرروا الإقدام على تغيير جذري وحققوا نتائج مبهرة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك