الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

17 قصة مؤثرة ستلامس قلب عصيّ الدمع حتى

إذا صدقنا رواية الكاتب فيليب ديك " هل تحلم الروبوتات بخرافٍ آلية؟"، فإن الطريقة الوحيدة أمامنا للتفرقة بين الروبوتات والأشخاص الحقيقيين في المستقبل هو حس التعاطف. حيث لن تستطيع الآلات الشبيهة بالبشر أن تتعاطف مع الآخرين، بينما سيظل البشر قادرون على ذلك، فحتى أبسط الصور قادرة على تحريك مشاعرنا.

تعاطفنا في الجانب المشرق مع كل واحد من أبطال مقالتنا. وستجد في الجزء الإضافي في نهاية المقالة هدية لطيفة من أحد المستخدمين.

قفزت كلبة على مصد سيارة الإسعاف التي كانت تنقل صاحبتها إلى المشفى

أعطى طفل في الخامسة من عمره رجال الإطفاء في ولاية أوريغون لعبة يودا، فصار الآن من الفريق!

الأطفال أذكى وأكثر حكمة مما نعتقد

موظفون يشكرون الزبائن المخلصين بعد إغلاق متجرهم في أكيباهارا باليابان بعد 17 عاماً من تأسيسه

“بعد صعود صعب، تمكنّا من جلب أمي التسعينية لمشاهدة الشلال”

بومة طارت لداخل مروحية تطفئ حرائق الغابات في كاليفورنيا

من الغريب أن تدخل بومة إلى طائرة، ولم نسمع من قبل عن دخول أي بومة إلى مروحية وهي قيد الطيران. إنها لمعجزة سحرية لا يمكن تفسيرها أن تبقى هذه البومة حتى بعد تلك الأزمات، وأن تغادر كما جاءت، آمنة وبلا استئذان. © Sky Aviation / Facebook

“أحب أبي كثيراً”

رجل يحاول تدفئة حمامة متجمدة بمجفّف الشعر

مرت 8 أشهر تقريباً على إجرائي عملية جراحية لدماغي للمرّة رقم 12. وأنا سعيد أني ما زلت على قيد الحياة وبخير!

اختفت هذه الكلبة قبل أشهر، وذُهلت عندما وجدتها صاحبتها!

أجريت للتو عملية جراحية صعبة، ونجوت منها!

شيء جيد واحد قد يغير حياتك كلياً

أنقذت محمية بحرية حياة هذه الفقمة مرتين، فحصلت على سمك مثلج ككعكة لذكرى ميلادها الواحد والثلاثين.

كتابي يتم الإعلان عنه في تايمز سكوير

تزوجت بامرأة أحلامي بعد سنوات الخوف من أني لن أجدها!

كيف بدأت الأمور، وكيف تسير الآن!

وظفنا فتاة يافعة والتقطت الكاميرا رد فعلها

إضافة: العالم قاس وحزين، لكن دعونا نجعله أفضل! هذا القلب لكم!

أي من الصور السابقة أثّرت بكم أكثر؟

مصدر صورة المعاينة dakara_spence / Instagram
الجانب المُشرق/مجتمع/17 قصة مؤثرة ستلامس قلب عصيّ الدمع حتى
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك