الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

+20 شخصاً لا يستوعبون أشكالهم عندما كانوا مراهقين

الكثيرون منا يشعرون بالخجل عند النظر إلى صورهم في مرحلة المراهقة. ولكن الأشخاص الذين ستتعرف إليهم في هذه المقالة، لا يأخذون تلك الصور على محمل الجد، ولا يتحرجون من عرض أشكالهم من تلك المرحلة الاستثنائية للعالم بأسره، وبأسلوب فكاهي ساخر.

جمع الجانب المشرق أكثر من 20 صورة لمراهقين شجعان تسببوا لأنفسهم، بعدما استووا وكبروا، بنوبات من الضحك!

23. “كنت أقوم بإبراز شفاهي قبل أن يصير الأمر موضة!”

22. “وجدت هذه الصورة المضحكة، كان عمري حينها 13 سنة”.

21. “في سن الـ 13، كانت تسريحة شعري الأسوأ على الإطلاق”.

20. “وأنا في عمر الـ 14، كنت أملك عدداً من النظارات وكنت أظن حقاً أنني وسيم”.

19. “وأنا في سن الرابعة عشرة، كنت على وشك بدء مسيرة كعارضة أزياء”.

18. “عاملني الجميع باحترام، مع أنني قد غفوت وأنا أراقب حقائبي. كنت أصغر من أفهم طرافة الموقف”.

17. " كنت أظن أني أروع طلاب الصف السادس بهذه الخُصلات المصبوغة".

16. “آخر مرة قصصت فيها شعري بنفسي”.

15. “في الصف السادس، رغبت أن أصبح راكوناً”.

14. “2012، لم تكن سنة جيدة لي..”

13. “كان صيف 2002 ملتهباً...”

12. “كنت في الثالثة عشرة، وذهبت وقتها لحفلة تنكرية بين الجنسين. أظن أنني تماديت قليلاً”.

11. “كنت أظن أني أبدو أروع مما أنا عليه في الحقيقة”.

10. “في ذلك العمر، كنت متيقنة أن هذا هو أفضل مكياج يوميّ”.

9. “صديقي إبان الألفية الجديدة”.

8. “في الصف الرابع أو الخامس، ولا أدري ما الذي كان يحدث هنا”.

7. “ظننتها فكرة جيدة، أن أضرب علبة بخاخ الطلاء بالمطرقة”.

6. “عمري 13 سنة ولا أدري ما خطب الغرّة”.

5. “انظروا لقصة شعري التي أردتها شبيهة بتسريحة عازف غيتار مشهور”.

4. “صورتي الرائعة في ألبوم المدرسة الثانوية عام 1996”.

3. “ما قصة البالونات؟ هل أنا صبيّ أم فتاة؟”

2. “أخذت معي الممسحة إلى حفلة التخرج سنة 2004”.

1. “أبدو كأني في السبعين مع أن عمري وقتها كان 13 سنة”.

هل تحب النظر إلى صورك القديمة؟ أخبرنا في التعليقات عن مدى روعة شكلك في سنوات مراهقتك!

مصدر صورة المعاينة PossibleSnail / Reddit