الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

20 صورة تجعلنا ندرك أن الزمن يطير في رمشة عين!

طفلة في حضن أمها صارت أماً تحتضن طفلتها، ورجل اعتاد أن يعيش في حالة فوضى كاملة، لكنه أصبح أباً مُحباً مع مرور السنين. هذه بعض تأثيرات الزمن، التي لا يلاحظها الناس إلا عندما يتصفحون ألبوماتهم العائلية.

لدينا في الجانب المشرق أمثلة حية تبين أن الزمن يمر كصاعقة البرق التي تضرب فجأة وبسرعة، لدرجة أن كل شيء يبدأ وينتهي في رمشة عين.

1. “زوجتي (بعمر 6 أشهر) مع أمها سنة 1989 ـ زوجتي وابنتي اليوم”

2. “أُعجبت ابنتي (10 أعوام) بصورة لجدها حين كان أيضاً في العاشرة من عمره”

3. “جدي وأخته، قبل 55 عاماً والآن”

4. “احتفالان بمناسبة عيد الأب، مع فارق حوالي 31 سنة”

5. “ما بين 1989 و2019. شابتان تبلغان من العمر 29 سنة تنظران بتوتر إلى الأسفل. انظروا إلى كل تلك الصفات الوراثية المشتركة”.

6. “1988 مقابل 2018. أتمنى أن يكون شعر ابني شبيهاً بشعر جده”.

7. “راكبات الدراجات النارية، الآن كما في السابق”.

8. “مضت 17 سنة”

9. “أنا على اليمين، قبل 4 سنوات أعيش في فوضى عارمة. وهذا أنا أيضاً على اليسار، وقد صرت أباً سعيداً”.

10. “عاش جداي معاً لمدة نصف قرن، واليوم قررا الاحتفال بزواجهما مرة أخرى!”

11. “أنا وأبي عام 1990 في الصورة الأولى، أما في الثانية فقد انضم إلينا ابني، وها نحن في نفس المنزل، نرسم نفس الابتسامات البلهاء”.

12. “حين نكبر ويكبر معنا حبنا”

13. “ما بين أول يوم وآخر يوم لي في المدرسة”

14. “من يتذكر تلك الأشجار الصغيرة التي كنا نحصل عليها مع وجبة ماكدونالدز قبل 20 عاماً؟ ها هي شجرتي قد كبرت”.

15. “صورة لأبي في الثمانينيات، تم التقاطها في نفس المكان بعد 30 عاماً”

16. “شهر يوليو من 1977 ومن 2017. الأربعون عاماً الأولى فقط هي الأصعب”.

17. “هناك ما يقرب من نصف قرن بين هاتين الصورتين”

18. “والداي مازالا يمسكان بأيدي بعضهما البعض”

19. “جدتي التي تبلغ من العمر 92 عاماً تمسك صورة لها حين كانت في عمر الثلاثين. ألا تزال جميلة؟”

20. “أول يوم لأبي في المدرسة خلال السبعينيات، وها هو الآن بعد 50 عاماً”

هل اكتشفت يوماً تغيراً غير متوقع خلال تصفح ألبوم عائلتك؟ شاركنا صورك، فنحن نودّ أن نرى ما يمكن للزمن أن يفعله بالناس!

مصدر صورة المعاينة Zulphat / Reddit
الجانب المُشرق/مجتمع/20 صورة تجعلنا ندرك أن الزمن يطير في رمشة عين!
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك