الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

8 مرات كشف خلالها الممثلون عن أشياء غريبة حدثت أثناء التصوير

تمتلك أفلامنا ومسلسلاتنا المفضلة القدرة على اصطحابنا في رحلةٍ تشبه الأحلام على مدار بضع ساعاتٍ أو حلقات. لكننا ننسى عادةً أن أفلامنا المفضلة تأتي بعد شهورٍ من التحضيرات خلف الكواليس. وأحياناً تكون الأحداث التي تجري أثناء عملية تصوير الفيلم مذهلةً أو دراماتيكية بقدر أحداث الفيلم أو المسلسل نفسه. ومن حسن حظنا أن بعض الممثلين لا يمانعون مشاركة تفاصيلها معنا.

ولن نكتفي في الجانب المُشرق أبداً من هالة الغموض والروعة التي تحيط بالحياة داخل موقع التصوير. لهذا سنشارك معكم بعض الحقائق غير المعروفة عن 8 أعمال سينمائية وتلفزيونية كلاسيكية كشف عنها أبطالها بأنفسهم.

1. عانت كثيراً أثناء تصوير مسلسل الأصدقاء (Friends) بسبب شكل جسمها

ارتبطنا جميعاً بشخصية فيبي بوفيه، إحدى الشخصيات الرئيسية في مسلسل الأصدقاء (Friends)، بفضل أفكارها غريبة الأطوار ومواقفها الإيجابية. لكن الممثلة ليزا كودرو فتحت قلبها مؤخراً للحديث عن حياتها في موقع التصوير قائلةً: “لم يكن قياس أزياء الشخصية أمراً ممتعاً”. إذ قالت النجمة، التي يبلغ طولها 170 سم، إن شكل جسمها كان “مختلفاً” عن زميلاتها وإنها كانت “أضخم” منهن، مما جعلها تشعر بعدم الارتياح أحياناً أثناء ارتداء ملابس شخصيتها.

2. ساعات العمل الطويلة في فيلم تيتانيك (Titanic) أصابت ليوناردو دي كابريو بالاكتئاب داخل موقع التصوير

تعتبر قصة حب جاك وروز مثاليةً لجميع العصور، لكن يبدو أن عملية تصوير واحدٍ من أكثر الأفلام تحقيقاً للأرباح في التاريخ لم تكن عمليةً سهلةً على الإطلاق. إذ كشفت مقابلة مع بطل الفيلم ليوناردو دي كابريو أنه اشتكى من “عملية الإنتاج الشاقة ومدى شعوره بالبؤس وقتها”. ومؤخراً، اعترفت كيت وينسليت أيضاً بأن عملية التصوير “لم تكن ممتعةً” لأيٍ منهما، ولكنهم “كانوا يخوضون التجربة معاً” حتى حين تطول ساعات التصوير.

3. وقع ويل سميث في غرام زميلته بطلة الفيلم وهو ما يزال متزوجاً من زوجته الأولى

كشف ويل سميث في مذكراته أنه وقع في غرام زميلته بطلة فيلم الدرجات الست للانفصال (Six Degrees of Separation)، ستوكارد تشانينغ، وذلك أثناء تصوير الفيلم الكوميديا الدرامي عام 1993. حيث حافظ على تمسكه بالشخصية حتى خارج موقع التصوير. وكان سميث متزوجاً حديثاً وقتها ورزق لتوه بطفلٍ صغير، بينما ظلت علاقته بالممثلة التي كانت تكبره بـ24 عاماً علاقةً مهنية فقط.

4. حلقة لم شمل مسلسل الأصدقاء (Friends: The Reunion) ذكرتها بـ"أصعب فترةٍ" في حياتها

لا يسعنا سوى تخيل مشاعر الحنين للماضي والعواطف التي شعرت بها الشخصيات الست الرئيسية في مسلسل الأصدقاء (Friends) حين اجتمعوا في حلقة لم الشمل داخل موقع التصوير بعد مضي 17 عاماً. إذ اعترفت جينيفر أنيستون بأن خوضها لـ"رحلة السفر عبر الزمن" هذه كان أمراً صعباً. علاوةً على أن الممثلة التي لعبت شخصية رايتشل غرين الاجتماعية قبل 10 سنوات كشفت أنها تذكرت الماضي فجأةً وحاصرتها ذكريات “أصعب فترةٍ” في حياتها، مما أعاد فتح بعض الجروح العميقة دون شك.

5. آن هاثاواي كانت حاملاً أثناء التصوير ولم يكن زملاؤها من النجوم على علمٍ بالأمر

لا شك أنه ليس من السهل على الإطلاق أن تخفي حملاً بينما يحيط بك طاقم تصويرٍ كامل في موقع التصوير. لكن آن هاثاواي كشفت أنها لم تخبر أحداً بأنها تنتظر طفلها الثاني وهي ما تزال في الثلث الأول من حملها. وبدخولها في الثلث الثاني من الحمل، قالت إنها شاركت الخبر مع شخصين فقط أثناء تصوير فيلم الساحرات (The Witches) عام 2020. وقد أوضحت السبب قائلةً إن “أزياء الشخصية كانت ما تزال مناسبةً لمقاسي، ولهذا لم أشعر بحاجةٍ لإخبار أحد”.

6. رايان غوسلينغ ورايتشل ماكآدمز لم يكونا على وفاق داخل موقع تصوير فيلم دفتر الملاحظات (The Notebook)

يبدو أن رايان غوسلينغ ورايتشل ماكآدامز تعرضا لبدايةٍ صعبة في موقع تصوير فيلم دفتر الملاحظات (The Notebook) عام 2004، رغم كونهما الأبطال الرئيسيين لواحدٍ من أشهر أفلام الحب الرومانسية على الإطلاق. وفي الواقع، "لم يكونا على وفاق في اليوم الأول من التصوير، مطلقاً"، وفقاً لما ذكره مخرج الفيلم. لدرجة أن غوسلينغ سأل عما سيتطلبه الأمر لاستبدال رايتشل بأي ممثلةٍ أخرى. لكن المثير للاهتمام هو أن الثنائي تواعدا على أرض الواقع منذ عام 2005 وحتى عام 2007.

7. زوي ديشانيل وجيك جونسون مُنعا من التمثيل معاً في البداية لأن “الكيمياء الخاصة بينهما كانت قويةً للغاية”

كشفت زوي ديشانيل في عام 2012 أن “الكيمياء العاطفية كانت قويةً للغاية” بينها وبين زميلها البطل، جيك جونسون، منذ البداية. مما دفع كتاب مسلسل الفتاة الجديدة (New Girl) إلى “إبعادهما” عن بعضهما البعض. إذ كان من المقرر في الواقع أن تقع الشخصيتان في غرام بعضهما تدريجياً على مدار مواسم المسلسل، ولهذا كان ارتباط الممثلين برابطٍ خاص منذ البداية يتعارض مع سيناريو المسلسل.

8. أُصيبت بنوبة هلع في موقع التصوير بسبب مشهدٍ أيقوني

كان يجب على شخصية رايان غوسلينغ أن ترفع الممثلة إيما ستون في الهواء وسط مكانٍ شاعري يدغدغ مشاعر أي قلب، وذلك خلال المشهد الأيقوني لفيلم حب مجنون، أحمق (Crazy, Stupid, Love) الكوميدي الرومانسي عام 2011. لكن المشكلة الوحيدة هي أن إيما كان "تعاني رهاباً داخلياً من أن يرفعها شخصٌ فوق رأسه"، وهو ما يتطلبه المشهد تحديداً.
وقد فتحت الممثلة قلبها وتحدثت عن الأمر قائلةً إنه أعاد لها ذكرى طفولتها عن مدرب الجمباز الذي أسقطها وتسبب في كسر ذراعيها. لكنها تغلبت على مخاوفها لحسن الحظ، قبل أن يتحول هذا المشهد إلى جزءٍ أساسي من الفيلم في النهاية.

أي هذه الأسرار أثار دهشتك أكثر؟ وهل ترى أن حياة الممثل تكون أقل بريقاً وأكثر صعوبةً مما تبدو عليه في الواقع؟

الجانب المُشرق/مجتمع/8 مرات كشف خلالها الممثلون عن أشياء غريبة حدثت أثناء التصوير
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك