الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

كيف أظهر براد بيت وجينيفر أنيستون للعالم أن الصداقة ممكنة بعد الانفصال؟

----
285

بعد أن تمت رؤيتهما يتجولان معاً للمرة الأولى منذ فترة طويلة، بدأ الحديث عن علاقة جينيفر أنيستون وبراد بيت يعود إلى الواجهة على نطاق واسع. فهما يبدوان سعيدين وعاطفيين للغاية في الصور التي تلتقط لهما، ولكن الأمر ليس كما قد يبدو للوهلة الأولى.

نحاول في الجانب المشرق أن نلقي نظرة على القصة الكاملة لهذا الثنائي، من زاوية تثبت أن الصداقة الحقيقية هي علاقة يمكن أن تصمد في وجه العديد من العقبات.

نهاية محترمة لقصة جميلة

التقى نجما هوليوود لأول مرة عام 1994 بفضل الصداقة التي كانت تجمع مديري أعمالهما. “لقد كان مجرد رجل لطيف من ولاية ميسوري” تقول أنيستون عن براد في حوار صحفي. كانا يتشاركان الذوق الموسيقي نفسه، ومن المثير للاهتمام أنهما أعلنا ارتباطهما على خشبة إحدى حفلات Sting في عام 1999 ثم تزوجا عام 2000.

ولكن للأسف الشديد، لم يستمر هذا الزواج لفترة طويلة، حيث انفصل النجمان عن بعضهما في 2005. وقد أصدرا بياناً يقول إن انفصالهما لم يكن نتيجة أي من التكهنات التي أوردتها الصحف الصفراء، ولكنه كان قراراً تم بوعي وتشاور: “نحن نعلن بسعادة أننا سنبقى صديقين مقربين نهتم ببعضنا بحب وإعجاب متبادل”.

انتهت إجراءات الطلاق في أكتوبر 2005 وهذا كل ما في الأمر! وعلى الرغم من أن هذا الموضوع كان الأكثر إثارة لوسائل الإعلام في تلك الفترة، والتي ركزت على تتبع الكثير من الشائعات المسيئة التي انتشرت مثل النار في الهشيم، ظل براد وجينيفر صامتين بدوء إبداء أي تعليق حول كل ذلك. وفي أول مقابلة علنية لها بعد الطلاق، قالت أنيستون: “لقد خرجنا من هذه العلاقة بشكل جميل، كما دخلناها”.

لم يتحدث أي منهما قط بشكل سيء عن الآخر

بعد ذلك بوقت قصير، بدأ براد في الظهور علناً مع أنجلينا جولي. وكان ذلك بالطبع - كما قالت أنيستون - صعباً عليها في البداية. ومع ذلك، لم يصرح أي منهما بأي كلام غير محترم عن الآخر، ليس في ذلك الوقت ولا في السنوات التالية. وفي وقت لاحق، ذكرت أنيستون مرة أخرى، أن براد في الواقع لم يفعل أي شيء خاطئ عندما كانا يعيشان معاً.

تزوج بيت من جولي في عام 2014 فيما ارتبطت أنيستون بجاستن ثيرو في 2015. وبعد سنوات، انفصل كلاهما مرة ثانية.

عودة الدردشة مرة أخرى

في عيد ميلاد جينيفر الخمسين والذي صادف عام 2019 ، كان براد من بين ضيوف حفلتها، وقد أظهرت أنهما ما زالا صديقين مقربين، وقد حرص كلاهما على التنبيه باستمرار بأنهما مجرد صديقين لا غير.

سوف يبقيان “صديقين” على الدوام

تم رصد الصديقين مع بعضهما في حفل توزيع جوائز SAG في يناير 2020 لأول مرة منذ افتراقهما قبل سنوات. وخلال العرض، كانت جينيفر تضحك وتصفق لخطاب براد، وعندما فازت أنيستون بإحدى الجوائز، كان هو يشاهدها من وراء الكواليس.

ومرة أخرى، شاعت الأخبار في كل مكان حول لم شمل الزوجين السابقين. تم استفسارالمغنية ميليسا إيثريدج، وهي صديقة لكليهما، عن علاقتهما الجديدة، ولكن إجابتها بددت كل الشائعات، حيث قالت: “لقد أحببت براد وجيني معاً، لقد كانا ثنائياً جميلاً، وأعتقد أنهما سيظلان دائماً صديقين لأنهما شخصان مميزان للغاية، يعرفان كيف يتخطيان كل الصعوبات”.

وأنت ما رأيك؟ هل من الممكن أن تستمر الصداقة بعد الانفصال؟

----
285
شارك هذا المقال