الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

ملكة جمال كولومبيا السابقة تُـشعل الإلهام في قلوبنا بتعاملها مع محنتها

دانييلا ألفاريز، التي تُوّجت ملكة جمال كولومبيا لعام 2011، تلقت مؤخراً أخباراً مفجعة بوجوب قطع ساقها اليسرى. ومع ذلك، أثبتت أنها سيدة قوية، وأجرت العملية الجراحية بابتسامة لا تفارق أساريرها. رغم معرفتها بأن حياتها لن تبقى على حالها بعد ذلك، قالت بكل شجاعة: “أنا سعيدة لوجودي في هذا العالم وعيشي تحديات جديدة تقذفها الحياة في طريقي”

تأثرنا كثيراً في الجانب المشرق بقوتها وتفاؤلها، ونأمل أن قصتها وشجاعتها ستمنحك الأمل والتحفيز أيضاً.

دانييلا ألفاريز أكثر من مجرد ملكة جمال

ملكة جمال كولومبيا السابقة، التي مثلت دولتها في ملكة جمال الكون لسنة 2012، أصبحت عارضة أزياء وسيدة أعمال ناجحة، ومقدمة برامج تلفزيونية، وسفيرة لليونيسيف بعد نجاحها في مسابقة ملكة جمال. تملك اليوم متجراً، وتقوم بعرض الأزياء لمنتجاتها الخاصة. ولم تكن تدري أنها ستصبح مثالاً يُحتذى به، رغم أنها اضطرت لمواجهة أصعب التحديات لتحقيق ذلك.

لم تفارق الابتسامة وجهها حتى في أكثر اللحظات ألماً

منذ فترة وجيزة، اضطرت دانييلا إلى إجراء عملية جراحية للتخلص من كتلة في بطنها. لسوء الحظ، أعاقت تلك الكتلة تدفق الدم إلى أسفل قدمها، لهذا السبب اضطر الأطباء إلى بتر ساقها. لو لم تفعل ذلك، لعانت من آلام مبرحة، حتى أثناء الاستراحة. في الوقت الذي وصلتها الأخبار المفجعة، لم تكن سوى في 32 من العمر.

أثناء مرورها بأصعب التجارب في حياتها، تدخلت عائلة دانييلا لمساندتها. حتى حبيبها السابق "لينارد فانديرا"، وقف هناك إلى جانبها. كانوا مصدر قوتها والسبب وراء قدرتها على الابتسام وتقبّـل ما تمر به من مصاعب. حتى أنها تتطلع إلى المستقبل وتخطط إلى ارتداء ساق صناعية حتى تستمر في الرقص والجري وركوب الدراجة والسباحة أيضاً.

تعد كلماتها المشجعة رسالة قيّمة لنتـقـبل أجسامنا بروح إيجابية

رغم درايتها الكاملة بأن فقدان ساقها سيؤثر على مستقبلها، إلا أنها متفائلة لأن أجمل فصول حياتها لم تأتِ بعد. حتى أنها قالت، “قدم؟ لما سأحتاجها إن كان لدي جناحين لأطير؟”. في عالم حيث تعد صورة الجسم مسألة هامة، أخبرتنا ملكة جمال كولومبيا السابقة عن نسختها في كيف ترى جسمها الجديد" “أحب جسمي كما أحببته في السابق”

هل تشعر بالتحفيز والأمل حتى تحب نفسك كما هي برغم الظروف، ولأن تعيش حياتك بحلوها ومرها بعد اطلاعك على قصتها؟ انشر رسالة محبة ورضا عبر مشاركة هذه المقالة مع أحبائك!

مصدر صورة المعاينة EAST NEWS, danielaalvareztv / instagram