الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

هذه الطفلة التي ولدت بشعر رمادي دليل على أن عيوبنا سر جمالنا

1-11
161

ولدت الطفلة مايا بميزة وراثية نادرة، تسببت في جعل خصلات من شعرها رمادية اللون بشكل طبيعي. وبينما فاجأ مظهرها الجميع، كان الأمر بالنسبة لوالدتها أشبه بالنظر إلى نسخة مصغرة من نفسها.

وبسبب جمالها الفريد هذا، لدى مايا بالفعل أكثر من 23,000 معجب على منصات التواصل الاجتماعي. ونحن في الجانب المُشرق من بينهم، ونود أن نشارككم اليوم قصتها الجميلة.

حالة وراثية تسمى اللمَع (اضطراب في خلايا الميلانين)

تتسبب الإصابة باللمَع (Piebaldism) في نقص الخلايا الصبغية المسؤولة عن إنتاج الميلانين في الجسم. ومعلوم أن صبغة الميلانين مسؤولة عن لون عيوننا وشعرنا وبشرتنا، وكل نقص فيها يؤدي إلى تفتح الجلد وبقع من الشعر.

وقد ورثتها مايا من والدتها

تاليتا، والدة مايا، لديها نفس الحالة الوراثية. وهي في الواقع حالة متجذرة بعمق في تاريخ الأسرة. في مقابلة لها مع الجانب المشرق، كشفت هذه السيدة أن أمها وجدها وعمتها واثنين من أبناء عمومتها لديهم نفس خصلة الشعر الرمادي.

مايا تستمتع بالحب الذي تتلقاه من الناس

رغم أن مايا لم تتجاوز عامها الثاني بعد، ولا تفهم ما معنى وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن النجمة الصاعدة تتعرف على نفسها على إنستغرام عندما تنشر والدتها صورها، فتقول “آه، إنها مايا” وترسم على وجهها تعبيراً لطيفاً.

مايا تحب الرقص بالإضافة إلى التقاط الصور

تحب مايا قضاء وقتها في اللعب بدماها الجميلة. كما أنها تحب الرقص، ومشاهدة الرسوم المتحركة، والتمشي على الشاطئ. تقول والدتها أنها عندما رأت طفلتها للمرة الأولى، ذاب قلبها، فقد كان شعوراً ساحراً أن تحمل نسخة مصغرة منها بين ذراعيها. ونحن على يقين أن كل من قابل مايا يذوب قلبه بالطريقة ذاتها.

لو كان بإمكانك أن تبعث رسالة للصغيرة مايا، فماذا ستكون؟

مصدر صورة المعاينة mayahaziz / Instagram, mayahaziz / Instagram
1-11
161
شارك هذا المقال