الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

تصفيفات شعر رائعة بنمط الأرابيسك حققت رواجاً مبهراً على صفحات الإنترنت في وقت وجيز

لقد حقق مصفف الشعر أليخاندرو لوبيز البالغ من العمر 21 عاماً حلم حياته مؤخراً. فقد تعلم كيفية تصميم تصفيفات شعر معقدة، تنجح في حصد آلاف الإعجابات والإشادات ما إن يضع صورها على صفحته على موقع إنستغرام. جدائل من الكروشيه، وجدائل الليمونادا، وأخرى على شكل ذيل السمكة؛ جميعها مجرد نماذج قليلة، وهناك غيرها الكثير، قادرة على جعل خيالك ينأى بعيداً عن تصفيفة ذيل الحصان التقليدية المعتادة.

أما نحن في الجانب المشرق، فما أن رأينا تصفيفات أليخاندرو حتى أصبحنا نرغب في الحصول عليها جميعها، ونُراهن على أنك أيضاً ستعجبين بها كثيراً. وفي فقرة المكافأة، ستحظين بفرصة إلقاء نظرة على طريقة تصفيف أليخاندرو الرائعة لشعره الأحمر المدهش.

أصل الحكاية كلها جديلة بسيطة على شكل ذيل سمكة، ليتحول الأمر بعدها إلى شغف حقيقي

أليخاندرو مصفف شعر عصامي، فقد علّم نفسه بنفسه كل شيء. بدأ في مشاهدة مقاطع الفيديو حول كيفية عمل جديلة ذيل السمكة في المدرسة الإعدادية، ثم التحق بعدها إلى مدرسة التجميل، وأصبح عمل الجدائل هوايته المفضلة في وقت فراغه. وبمناسبة عيد ميلاده التاسع عشر، طلب أليخاندرو من والدته أن تبتاع له شعراً مستعاراً، وكانت تلك هي البداية الحقيقية لممارسة فنّه بشكل أدق وأكثر تعقيداً. حيث كان يقضي 10 ساعات في المدرسة، ثم يعود إلى المنزل ليتفنن في تجديل باروكة الشعر المستعار.

لقد وجد هذا الشاب المبدع في أعمال مصففي الشعر المخضرمين أكبر مصدر لإلهامه

اعترف أليخاندرو، في مقابلته مع الجانب المشرق، بأن مثله الأعلى الذي أراد دوماً الاقتداء به، هو عبقري تصفيف الشعر غاي تانغ، وهو أحد نجوم تصفيف الشعر الذي يوثّق رحلته على موقعي إنستغرام ويوتيوب. كما اعترف أليخاندرو أنه يحب الألوان الزاهية والجدائل التي يصنعها هذا الفنان، كما يحب أن يشاهد مقاطع الفيديو الخاصة به فاغراً فاه من الإعجاب والدهشة، ومتسائلاً ما إن كان سيستطيع يوماً ما أن يتعلم كيفية صنع مثل تلك التصفيفات الرائعة.

ولم تتأخر الجوائز والتكريمات كثيراً عن أليخاندرو

يفخر أليخاندرو بشكلٍ خاص بتصفيفات الشعر التي يستوحيها من فرقة البوب الشهيرة صائدة الأحلام، والتي اُعيد نشرها على قناة إنستغرام الرسمية وحصدت ما يزيد على 1,000,000 إعجاباً. كما فاز مؤخراً بالمركز الأول وجائزة قدرها 5000 دولاراً في مسابقة الكريسماس Pulp Riot عن الإطلالة التي صممها مستوحياً إياها من ورد الشتاء.

وكما هو الحال مع باقي الفنون، فإن تصفيف الشعر يواجهه الكثير من التحديات والعقبات

أبرز الصعوبات التي يواجهها أليخاندرو تتمثل في الحرص على أن تكون أعماله أصلية وجديدة. إنه يرغب في التميّز عن الآخرين، لذلك فهو يقضي الساعات في الإتيان بأفكار مبتكرة بخصوص استخدام مواد غير تقليدية في تصميم الجدائل. حيث إن تصميم هذه الإطلالات قد يستغرق وقتاً ما بين 2 إلى 7 ساعات. وفي أحيان كثيرة، يتطلب منه إنجاز إطلالة واحدة وقتاً طويلاً جداً، ثم ما يلبث أن يلغى كل شيء لأن النتيجة لم تعجبه، بعد أن أنهى كل تفاصيلها.

مكافأة: إليكم أليخاندرو شخصياً، وتصفيفة شعره الأحمر الرائع

هذا الفنان الشاب لا يملّ ولا يستسلم أبداً، ويعمل طوال اليوم لصقل وتنمية مهاراته. أكبر أمنيات أليخاندرو هي أن يسافر حول العالم لتصوير دعايات الأفلام والعلامات التجارية، أو حتى لعمل عروض تصفيف الشعر الخاصة به. أليخاندرو واثق من أن طموحه لا حدود له، ويبقى منفتحاً على كل المغامرات الجديدة التي تنتظره على درب التميز في مجال تصفيف الشعر.

ما هي أصعب تصفيفة شعر قمت بها من قبل بنفسك؟ ما هي قصّة شعرك الحالية؟ هل ترغبين في تغييرها؟ حدثينا عن تجاربك في قسم التعليقات أدناه.

الجانب المُشرق/مجتمع/تصفيفات شعر رائعة بنمط الأرابيسك حققت رواجاً مبهراً على صفحات الإنترنت في وقت وجيز
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك