الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

قصة توم كروز.. الممثل الذي ترك بصمته على الثقافة العالمية

توم كروز من أشهر ممثلي هوليوود وأعلاهم أجراً. حصدت أفلامه أرباحاً عالمية فاقت الـ 10 مليارات دولار، ليصبح بذلك واحداً من أكبر النجوم في عالم السينما على مر العصور. أوشك توم كروز على بلوغ عامه الستين، امتدت خلالها مسيرته الفنية لأكثر من 40 عاماً، ترك فيها توم كروز بصمة واضحة على الثقافة العالمية.

ألقينا في الجانب المُشرق نظرة على المسيرة الفنية للممثل الشهير وتطور ظهوره أمام الكاميرا من أجل تقدير ما قدمه من إسهامات وإنجازات في عالم السينما.

وُلد توم كروز في 3 يوليو 1962 في نيويورك، لعائلة من أب مهندس كهربائي وأم مدرسة لذوي الاحتياجات الخاصة، مع 3 شقيقات. وعندما كان كروز بعمر الـ 16، تركت أمه والده وانتقلت إلى سينسيناتي. وهناك، أظهر كروز الشاب اهتماماً كبيراً بالتمثيل، وظهر في العديد من المسرحيات المدرسية.

وعندما بلغ الـ 18 عاماً، انتقل كروز إلى لوس أنجلوس من أجل العمل بشكل احترافي في مجال التمثيل. وبعد ظهوره الجانبي الصغير في العديد من المسلسلات، حصل كروز على دور صغير في فيلم الحب اللانهائي (Endless Love) عام 1981، ثم دور آخر في فيلم تابس (Taps) في نفس العام.

وفي عام 1983، اختار المخرج الشهير فرانسيس فورد كوبولا الشاب توم كروز ضمن مجموعة من الشباب لفيلم ذا آوتسايدرز (The Outsiders)، إلى جانب مجموعة من الممثلين الواعدين في ذلك الوقت، مثل سي توماس هاول ‏، ومات ديلون، وباتريك سويزي، وروب لوو، وإميليو إستيفيز، ورالف ماتشيو. نال أداء المجموعة بالكامل إشادة الجميع، وفُتحت أمام كل واحد منهم أبواب العديد من المشروعات الأخرى.

وبعد النجاح الكبير لفيلم المتمردون (Rebels) عام 1983، تمكن كروز في العام نفسه من الحصول على دور البطولة في فيلمين آخرين: تجارة خطرة (Risky Business) وكل الخطوات الصحيحة (All The Right Moves). وبفضل هذين الفيلمين البارزين في حقبة الثمانينيات، نال كروز شهرة كبيرة في مرحلة مبكرة جداً من مسيرته الفنية.

وفي عام 1986، حصل توم كروز على دور البطولة في الفيلم الشهير توب غان (Top Gun)، ليرتقي بذلك إلى مرتبة النجوم الكبار. يكفي أن النجاح الهائل لهذا الفيلم هو ما أطلق شرارة بدء مجال تأجير أشرطة الفيديو. وفي نفس العام، حصل كروز على دور البطولة في فيلم لون المال (The Color of Money) للمخرج مارتن سكورسيزي، ورُشح الفيلم للعديد من جوائز الأوسكار.

وفي عام 1988، ظهر توم كروز في فيلمي كوكتيل (Cocktail) ورجل المطر (Rain Man)، وحصل الفيلم الثاني على 4 جوائز أوسكار، من بينهم جائزة الأوسكار لأفضل فيلم، ونال توم كروز إشادة كبيرة من النقاد بفضل أدائه في الفيلم.

وفي التسعينيات، استمرت مشاركة كروز في الأفلام، وحققت جميع أفلامه نجاحاً كبيراً على مستوى شباك التذاكر. إذا كان اسم توم كروز على أي فيلم في ذلك الوقت، سيكون نجاح الفيلم مضموناً. وخلال تلك السنوات، شارك كروز في بطولة العديد من الأفلام، من بينها أيام الرعد (Days of Thunder)، وفار آند أوي (Far and Away)، ومقابلة مع مصاص دماء (Interview with the Vampire: The Vampire Chronicles)، وجيري ماغواير (Jerry Maguire).

وفي عام 1996، ظهر في فيلم مهمة مستحيلة (Mission Impossible) المقتبس عن مسلسل بنفس الاسم، وحقق الفيلم نجاحاً هائلاً، مما سمح له بالمشاركة في أجزاء أخرى من الفيلم عامي 2000 و2006. وبالإضافة إلى بطولة تلك الأفلام، شارك كروز في الإنتاج أيضاً، مما رفع من مستوى التزامه في تلك الأعمال. وفي كل منها، حرص كروز على أداء المشاهد الصعبة والخطيرة بنفسه، مما أدى إلى ارتفاع توقعات الجمهور، وانعكس ذلك بشكل كبير على شباك التذاكر.

وفي الألفية الجديدة، شارك توم كروز في أفلام من مختلف الأنواع، من بينهم فيلم تقرير الأقلية (Minority Report)، والساموراي الأخير (The Last Samurai)، وجانبية (Collateral)، وحرب العوالم (War of the Worlds)، والرعد الاستوائي (Tropic Thunder)، وفالكيري (Valkyrie). وبالرغم من نجاح تلك الأعمال، فقد كانت له أيضاً بعض العثرات، مثل أسود وحملان (Lions for Lambs)، الذي فشل فشلاً ذريعاً على مستوى شباك التذاكر.

وفي العقد الثاني من الألفية الجديدة، شارك توم كروز فيلم الجاسوسية فارس ويوم (Knight and Day)، وفيلم الخيال العلمي حافة الغد (Edge of Tomorrow)، إلى جانب الجزئين الرابع والخامس من سلسلة المهمة المستحيلة (Mission Impossible)، وحققت نجاحات مذهلة. وفي عام 2017، أنتج كروز وشارك في بطولة الإصدار الجديد من الفيلم الكلاسيكي المومياء (The Mummy)، الفيلم الذي حقق نجاحاً على مستوى شباك التذاكر لكنه نال العديد من الانتقادات اللاذعة. وفي عام 2018، عاد كروز إلى الجزء السادس من سلسلة المهمة المستحيلة (Mission Impossible). نال الفيلم استحسان الجمهور وأصبح الفيلم الأعلى تحقيقاً للأرباح في مسيرته الفنية، محققاً 791 مليون دولار من مبيعات التذاكر حول العالم.

ويبدو توم كروز عازماً على مواصلة نجاحاته في العقد الحالي. في عام 2022، أصدر كروز فيلم توب غان: مافريك (Top Gun: Maverick)، الجزء الثاني من الفيلم الذي جعله شهيراً في بداية مسيرته، ومن المتوقع أن يكون الفيلم الأعلى تحقيقاً للأرباح في مسيرة الممثل. بالإضافة لذلك، فقد أطلق المقطع الدعائي للجزء السابع من سلسلة المهمة المستحيلة (Mission Impossible)، ومن المتوقع صدوره في 2023، يعقبه الجزء الثامن عام 2024.

يفكر توم كروز في خطط عديدة للمستقبل؛ يريد صناعة أول فيلم يتم تصويره في الفضاء. ولهذا الغرض، تشارك بالفعل مع مسؤولين تنفيذيين في شركة رحلات الفضاء “سبيس إكس”. والآن، مع اقتراب عيد ميلاده الستين، لا يسعنا إلا الإشادة بالإرث العظيم لهذا النجم الكبير، لكننا واثقون من أن الأفضل لم يأتِ بعد.

ما هو فيلمك المفضل لتوم كروز؟ أخبرنا في التعليقات!

الجانب المُشرق/مجتمع/قصة توم كروز.. الممثل الذي ترك بصمته على الثقافة العالمية
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك