الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

قصة زاك وتوري رولوف التي تثبت أن الحب الحقيقي لا يعرف حدوداً أو صوراً نمطية

غيّر برنامج تلفزيون الواقع Little People Big World، الذي تم عرضه لأول مرة في عام 2006، حياة أحد أعضائه، زاك رولوف إلى الأبد. إنه رجل يعاني من حالة خاصة تسمى القزامة، حيث يبلغ طوله 134 سنتيمتراً، بالإضافة إلى أن لديه بعض المضاعفات الطبية الشديدة بسبب حالته. لكن هذا لم يمنعه أبداً من العثور على حب حياته، توري، وعيش مغامرة عاطفية جميلة وغير متوقّعة تكاد تشبه قصص الحب الخيالية.

قد يذكّرنا اللّقاء الأول للزوجين بقصة سندريلا

التقى زاك وتوري لأول مرة عندما بدأت توري العمل في مزرعة والديْ زاك خلال موسم اليقطين في عام 2010. كانت الشابة تجمع اليقطين مع زاك ووالديه، مات وآمي، اللذين يعانيان أيضاً من القزامة مثل ابنهما.

وفي مقابلة مع مجلة People، تذكّرت توري تفاصيل موعدهما الغرامي الأول قائلة: “أخبرني زميل في العمل ’يراكِ زاكاري فتاة لطيفة حقاً، لكنه لا يعتقد أنك ستخرجين معه في موعد غرامي على الإطلاق’. لكن موعدنا الأول دام 5 ساعات، ونحن معاً منذ ذلك الحين”.

كان زاك متردداً للغاية بشأن مواعدة توري في البداية

على الرغم من أنه كان من الواضح منذ البداية أن زاك وتوري كانا معجبين حقاً ببعضهما البعض، إلا أنها كانت تجربة غير مألوفة بالنسبة لزاك. إذ كشف لمجلة People أن الموعد الغرامي مع توري كان الأول له على الإطلاق، وأنه لم يكن يعرف ما يمكن توقعه. وكشف في مقابلته: “لم أخض تجربة المواعدة في السابق”.

لحسن الحظ، كانت توري صبورة وقضت أياماً طويلة في مزرعة عائلة زاك. بدأ الثنائي لعب كرة القدم معاً في عطلات نهاية الأسبوع وكان لديهما الوقت الكافي لجعل زاك مرتاحاً حقاً للقيام بخطوته الرومانسية الأولى.

اتخذ الزوجان بعض القرارات الصعبة بعد زفافهما

تزوج الثنائي في يوليو 2015. وبعد زفافهما، اعترف زاك أن توري أخرجته من قوقعته وجعلته شخصاً اجتماعياً أكثر. وقال في مقابلته: “لقد منحتني الثقة”.

تم توثيق علاقتهما بشكل أكبر في برنامج Little People Big World، وكانت توري غير مرتاحة لهذا الأمر في البداية. لكن لاحقاً، أدركت أن البرنامج ساعدها كثيراً في فهم شيء مهم عن عائلتها. وقد قالت: “نحن مزيج فريد من نوعه، ولدينا قصة رائعة حقاً لمشاركتها، لكنها كانت تجربة مرعبة. في الواقع، ساعدني البرنامج على إدراك أنه لا ينبغي أن أقلق بشأن ما يعتقده الآخرون”.

تستمر الأسرة المتنامية في التغلب على التحديات اليومية معاً

رحّب زاك وتوري بابنهما الأول، جاكسون، في عام 2017 والذي كان يعاني من شكل من أشكال القزامة مثل والده.

وفي عام 2021، رُزق الزوجان بطفلتهما الثانية، ليلى راي. ثم في عام 2022، أعلنت الأسرة بفخر أنها تتوقع طفلها الثالث.

مرّ زاك وتوري بالعديد من التحديات معاً، بما في ذلك الإجهاض. وقد كشفت توري في مقابلتها: “لقد كان زوجي أعظم سند لي طوال هذه الرحلة. كان بجانبي خلال كل ذلك ولم أكن لأصمد بدونه”.

واعترفت أيضاً: “إذا كان هناك جانب مضيء في تجربتنا، فهو إدراكنا لحجم النعمة التي نعيش فيها. لدينا طفلان سعيدان ويتمتعان بصحة جيدة، وأنا أعلم أن هذا ليس متاحاً للجميع. لدينا طفلان نعانقهما ونحبهما كل يوم”.

هل تابعت قصة حب توري وزاك على التلفزيون؟ ما هي مشاعرك عندما اكتشفت هذا الثنائي القوي والمحب؟

مصدر صورة المعاينة toriroloff / Instagram, toriroloff / Instagram
الجانب المُشرق/مجتمع/قصة زاك وتوري رولوف التي تثبت أن الحب الحقيقي لا يعرف حدوداً أو صوراً نمطية
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك