الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

سيلين ديون تكشف عن معاناتها من مرض نادر وعضال ونأمل أن تحصل على الدعم الذي تحتاجه

ولدت سيلين ديون البالغة من العمر 54 عاماً، في بلدة صغيرة في كندا وهي الأصغر بين 14 طفلاً. بدأت الغناء عندما كان عمرها 5 سنوات فقط واكتسبت شهرة كبيرة في التسعينيات. أصبحت أغنية My Heart Will Go من الفيلم الكلاسيكي تايتانيك ظاهرة عالمية، ولم تكن سوى بداية حياتها المهنية الناجحة. ومنذ ذلك الحين، أظهرت المغنية وسيدة الأعمال دائماً قوة في حياتها المهنية والشخصية.

شاركت المغنية والأم لثلاثة أطفال مقابلة مُحزنة مع مجبيها، وكشفت أنها تعاني من مرض عصبي نادرة يحوّل الناس إلى “تماثيل بشرية”.

ابتعدت سيلين ديون عن جمهورها خلال الأشهر القليلة الماضية

أعلنت سيلين ديون في أوائل عام 2022 أنها ستضطر إلى إلغاء بعض عروضها المتبقية في جولة “Courage World” بسبب مشكلات صحية. قالت إنها كانت تعاني من تشنجات عضلية شديدة جعلتها غير قادرة على الغناء.

وفي أبريل، صرحت أنها تشعر بتحسن، لكنها ما زالت تعاني من التشنجات وتعمل على استعادة صحتها. "أبذل قصارى جهدي للعودة إلى المستوى الذي أحتاجه حتى أتمكن من تقديم 100% في برامجي، لأن هذا ما تستحقه"، لهذا نُقلت جميع مواعيد حفلاتها الموسيقية المستقبلية إلى عام 2023.

في ديسمبر 2022، نشرت سيلين مقطع فيديو منعشاً للروح تحدثت فيه بصراحة إلى معجبيها.

قالت ديون: “لطالما كنت كتاباً مفتوحاً، ولم أكن مستعدة لقول أي شيء من قبل، لكنني مستعدة الآن”. وأعلنت بأسف “عانيت لفترة طويلة من مشكلات صحية وكان من الصعب حقاً بالنسبة لي مواجهة هذه التحديات والتجربة التي مررت بها. يؤلمني أن أخبركم أنني لن أكون مستعدة لاستئناف جولتي”.

تابعت سيلين: “شُخصت إصابتي باضطراب عصبي نادر، متلازمة الشخص المتيبس، الذي يصيب شخصاً واحداً من بين كل مليون شخص. نعلم الآن أن هذا هو سبب كل التشنجات التي كنت أعاني منها فهو يؤثر على جميع جوانب حياتي اليومية، ويسبب لي أحياناً صعوبات عند المشي ويفقدني القدرة على استخدام أحبالي الصوتية للغناء بالطريقة التي اعتدت عليها”.

ما هي متلازمة الشخص المتيبس؟

يُعرف هذا المرض أيضاً باسم SPS، هو مرض مناعي ذاتي وعصبي، لا يزال سببه مجهولاً حتى الآن. غالباً ما يكون على شكل تصلب في الجذع والأطراف بالإضافة إلى نوبات من تشنجات عضلية قوية تنتج عن الضوضاء العالية أو الضغط النفسي. تظهر أعراض المرض على معظم الناس بين 30 — 60 عام.

تُصاب النساء بمتلازمة الشخص المتيبس أكثر من الرجال بمقدار الضعف، ويمكن للمصابين بها أن يصبحوا معاقين تماماً لدرجة أنهم لا يستطيعون المشي أو الحركة أو يخافون مغادرة المنزل، لأن الضوضاء التي في الشارع قد تسبب لهم التشنجات والانهيار.

للأسف، ليس هناك علاج لهذا المرض وغالباً ما يضع الأطباء خطة علاج مخصصة لعلاج أعراض كل حالة. يمكن للعلاج الطبيعي والمائي أن يكون مفيداً لمن يعانون من متلازمة الشخص المتيبس.

أطفال سيلين الثلاثة، رينيه تشارلز (سمي على اسم والده) ونيلسون وإدي يدعمونها دائماً.

تزوجت ديون لأكثر من 20 عاماً من زوجها الراحل، رينيه أنجيليل، الذي وافته المنية في 2016. رُزق الزوجان بـ 3 أطفال بعد عدة علاجات للتلقيح الصناعي. قالت المغنية: “كان الرجل الوحيد الذي قبلته، الرجل الوحيد الذي أحببته ... لم أقبل رجلاً آخر في حياتي”.
وخلال حديثها، تحدثت عن أطفالها أيضاً، وقالت: “أطفالي الأعزاء يدعمونني ويمنحونني الأمل”.

سيلين وابنها الأكبر رينيه تشارلز

سيلين وزوجها الراحل

لطالما كان الغناء ولا يزال أعظم شغف لسيلين ديون

تعمل المغنية الشهيرة جاهدة لاستعادة قوتها وقدرتها على الغناء مرة أخرى. اعترفت بأنها عانت وبذلت جهداً كبيراً. “كل ما أعرفه هو الغناء. هذا ما فعلته طوال حياتي. وهذا أكثر شيء أحب أن أفعله. اشتقت إليكم كثيراً واشتقت لرؤيتكم وأنا على المسرح. لأتمكن من العودة إليكم من جديد ليس لدي خيار الآن سوى التركيز على صحتي، وآمل أن أتعافى قريباً.

أحبكم كثيراً يا رفاق، وآمل أن أراكم عمّا قريب.”

نرسل إلى سيلين ديون كل أفكارنا الإيجابية وطاقاتنا للشفاء. نأمل أن تحصل على الدعم والرعاية التي تحتاجها لتشعر بالتحسن في أقرب وقت ممكن. ولا يسعنا سوى الانتظار حتى نراها تقوم بما تحبه.

أي من أغانيها تحب أكثر؟ وماذا ستقول لها لو سنحت لك الفرصة لإرسال رسالة لها؟ نسعد بقراءة أفكارك في التعليقات.

مصدر صورة المعاينة celinedion / Instagram, celinedion / Instagram
الجانب المُشرق/مجتمع/سيلين ديون تكشف عن معاناتها من مرض نادر وعضال ونأمل أن تحصل على الدعم الذي تحتاجه
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك