الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

تعرفوا إلى الهندية التي تبلغ 29 عاماً وتُعَدُّ أقصر امرأة في العالم... وهي ممثلةٌ هوليوودية

تُعَدُّ جيوتي أمجي أقصر امرأة في العالم، لكن الأمر يزيدها تفرداً. إذ عملت الفتاة الهندية الشهيرة جاهدةً منذ سنٍ صغيرة لبناء مسيرة فنية في عالم التمثيل. وحققت جيوتي طموحات حياتها اليوم رغم الأحكام المسبقة التي تعرضت لها من الناس.

طفولتها

وُلِدَت جيوتي كيسانجي أمجي في ولاية ماهاراشترا بالهند، يوم 16 ديسمبر عام 1993. وتزعم أمها رانجانا أن حجمها كان طبيعياً عند ولادتها وخلال سنوات طفولتها الأولى. لكن نمو جيوتي توقف فعلياً عندما بلغت الخامسة من عمرها، ولم تتغير منذ ذلك الحين. لكنها واصلت الذهاب إلى المدرسة مع أقرانها ذوي الحجم الطبيعي.

ولم تر جيوتي عقبةً في حجمها على الإطلاق بفضل دعم أسرتها الذي لم يتزعزع. إذ اعتاد أفراد أسرتها على حملها كلما اجتمعوا معاً، حتى تستطيع رؤية العالم من منظورهم. وشهدت بعض الصعوبات التي صاحبت إصرارها على التعليم في الواقع، لكن شقيقتها كانت تحملها في أرجاء الحرم الجامعي، مما ساعد جيوتي على إنهاء دراستها والتخرج من الجامعة.

ومع ذلك، لم يكن شعور جيوتي إيجابياً حيال وضعها دائماً. إذ فتح والدها قلبه قائلاً: “كان الناس يضايقونها ويسخرون منها قبل أن تصبح مشهورة. وكانت تشعر بالاكتئاب الشديد آنذاك”. ويمكن القول إن الفضل في مثابرة جيوتي وحماسها يرجع إلى عائلتها، التي لطالما دعمتها وشجعتها على الاستمرار.

سبب توقف نموها

قالت جيوتي: “يعتقد الأطباء أن سبب عدم زيادة طولي يرجع إلى نقصٍ في هرمونات النمو”. وتبيّن لاحقاً أن سبب حالتها هو الإصابة بمرض لاتصنع الغضروف أو عجز النمو الغضروفي، وهي حالة تقزم منعت نمو طولها بعد مستوى معين.

فتاة موسوعة غينيس للأرقام القياسية

“ربما تكون جيوتي أمجي أقصر امرأةٍ على قيد الحياة في العالم، لكنها واحدة من أكبر الشخصيات في عالم موسوعة غينيس للأرقام القياسية”. أصبحت جيوتي أقصر امرأةٍ (متحركة) على قيد الحياة في العالم رسمياً بعد أن بلغت عمر الـ18. ويمكن القول إن تحقيق هذا الرقم القياسي حسّن ثقتها في نفسها. حيث قالت: “أشعر أنني محبوبة، ومميزة، ومهمة”.

وقالت الموسوعة: “قاس طبيبٌ طولها ليجد أنه يبلغ 61.95 سم (قدمين فقط)، مما يؤكد أحقيتها بلقب أقصر مراهقة على قيد الحياة. ومن البارز أن وزنها أثناء القياس لم يتجاوز الـ5.4 كغم، أي أكثر بأربعة كيلوغرامات فقط من وزنها عند الولادة”. ويجري صنع جميع الأشياء التي تستخدمها أو ترتديها خصيصاً من أجلها، مثل الإكسسوارات وأدوات المائدة والأطباق. بينما تبذل جيوتي من ناحيتها جهداً كبيراً لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من كل موقف ومن قامتها الاستثنائية.

التقت جيوتي أمجي في عام 2012 بسلطان كوزن، أطول رجلٍ في العالم، والتقطت صورةً معه بمناسبة النسخة الـ57 من موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية.

وصرحت في مقابلة لها قائلة: “أصابتني صدمةٌ صغيرة عندما التقيت بأطول رجلٍ في العالم. وتساءلت كيف يمكن لشخص أن يكون بهذا الطول. كما اندهش هو الآخر لرؤيتي، لكننا أصبحنا صديقين مقربين للغاية اليوم”.

نجاحها وحلم التمثيل

لم تكتف جيوتي بارتقاء سلم الشهر كممثلة وشخصية مؤثرة في بلدها الأم الهند فقط، بل سافرت حول العالم والتقت بالعديد من الناس أيضاً. كما كانت سفيرةً رسمية لموسوعة غينيس للأرقام القياسية. وأصبح مسار حياتها مرسوماً بثقةٍ أكبر لأنها تمكنت من تحقيق حلمها في أن تصبح ممثلةً أخيراً.

وظهرت جيوتي في العديد من المسلسلات التلفزيونية العالمية داخل وخارج وطنها الأم، كما تنوي التعمق في مسيرتها التمثيلية أكثر. حيث ظهرت أقصر فتاة في العالم في المسلسل الشهير (American Horror Stories: Freak Show). وقالت جيوتي: “ربما يكون من هم مثلي من الناس صغاراً في القامة، لكننا نستطيع التمثيل أيضاً. ولا يجب أن يستهين الأشخاص الطبيعيون بقدرات صغار الحجم”.

ويعتبر اعتراف موسوعة غينيس بها مهماً لأنه ساعدها في تحقيق النجاح خارج البلاد. لكن جيوتي تبذل جهداً أكبر من أجل تحقيق حلمها، ودحض أفكار من يظنون أن فتاةً بمثل قامتها لا يمكنها النجاح في الحياة.

وبعيداً عن مواصلة مسيرتها الفنية، تأمل جيوتي أن تكون قدوةً لأي شخص لا يتحلى بالثقة في نفسه. وتأمل أن تلهم الآخرين حتى لا يسمحوا لاختلافهم بأن يعيق خطط حياتهم. وأوضحت: “أقول لمن يشبهني من الناس: ستحققون جميع أحلامكم بالتأكيد إذا واصلتم المحاولة”.

ما رأيكم في قصة جيوتي؟ وهل تعتقدون أن حجمكم يمكن أن يمنعكم من تحقيق أحلامكم؟

مصدر صورة المعاينة jyoti_amge / Instagram, jyoti_amge / Instagram
الجانب المُشرق/مجتمع/تعرفوا إلى الهندية التي تبلغ 29 عاماً وتُعَدُّ أقصر امرأة في العالم... وهي ممثلةٌ هوليوودية
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك