الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

السعادة من منظور 13 دولة حول العالم!

يختلف تعريف السعادة الحقيقية لدى الناس بحسب اختلاف مواطنهم وبلدان إقامتهم. بل قد نجد أحياناً أنهم ينظرون إلى بعض جوانبها بتناقض تام.

لدينا اليوم في الجانب المشرق وصفات للسعادة (من بلدان مختلفة) يمكنك البدء في تطبيقها منذ الآن.

1. إيطاليا

إن ميل الشعب الإيطالي إلى ارتداء ملابس أنيقة، وترك انطباع جيد لدى الآخرين، والتمتع بحياتهم إلى أقصى حد، هو أساس فلسفتهم الوطنية للسعادة، التي يطلقون عليها تسمية بيلا فيجورا أي “المظهر الجميل” إذا رغبنا في ترجمتها حرفياً. من أجل تجريب الإحساس بالسعادة على الطريقة الإيطالية، حاول الاستمتاع بكل لحظة من يومك: فعندما تخرج في نزهة، قم بتأمل العالم من حولك، وتلذذ بكل قضمة من الطعام، وعند اختيار ملابسك، تخيل الصورة الشاملة التي سوف يراك بها الآخرون.

2. أيرلندا

الأيرلنديون أشخاص يجيدون التواصل إلى أبعد حد. فبالنسبة إليهم، من المهم جداً أن تكون جزءاً من مجتمعك. إذا كنت تريد أن تشعر وكأنك شخص أيرلندي سعيد، فاذهب إلى مباراة كرة قدم مع أصدقائك، أو شارك في أداء أغنية تعزف على القيثارة حول نار هادئة.

3. الهند

يقدر الناس في الهند كثيراً صفات المرونة وحسن التصرف. هناك، يمكن للسكان المحليين أن ينظروا إلى الأشياء القديمة من زاوية مختلفة، لذا لا يجدون أدنى مشكلة في صنع أشياء مذهلة للغاية باستخدام بعض المواد والأدوات البسيطة. ويبدو أنهم اكتسبوا هذه البراعة لأنهم يواجهون الكثير من الصعوبات في حياتهم، ولكننا يمكن أن نتعلم منهم هذه المهارات المفيدة بالطبع. لكي تكون سعيداً على الطريقة الهندية، حاول دائماً الابتكار من خلال فلسفة “التفكير خارج الصندوق” عندما تتعامل مع المواقف الصعبة في العمل.

4. تركيا

في تركيا، لدى الناس احترام لصفة التأني والتعامل مع الأمور خطوة بخطوة. Keyif هي الكلمة التي يستخدمونها لوصف السعادة. ومن أجل الاقتراب من هذا الأسلوب التركي في الحياة، يمكنك تجريب المشي على شاطئ البحر أو الجلوس في الشرفة لتناول فنجان من القهوة.

5. السويد

يحاول السويديون استخدام أقل عدد ممكن من الأشياء في حياتهم وأن يستهلكوا بوعي كبير. يمكن وصف فكرتهم عن السعادة بعبارة: “لا الكثير ولا القليل، بل الكمية المناسبة فقط”. لذلك ليس من الصعب تحقيق السعادة السويدية: كل ما عليك فعله هو الحصول على مجموعة جيدة من الملابس التي يمكنك استخدامها لعدة مواسم متتالية، والاكتفاء بشراء ما هو ضروري فقط لشقتك، ثم تناول الأطعمة البسيطة والصحية.

6. اليابان

إن حب اليابانيين للأشياء الطبيعية يتلخص كله في فلسفة تسمى الـ wabi-sabi. فسكان بلاد الشمس المشرقة يحرصون جداً على أطباقهم القديمة والمتشققة، ولا يحبون أي شيء يصنع بطراز قديم كيلا يبدو زائفاً، أما فكرة kintsugi والتي تعني أن الكمال يكمن في النقص فتعزز لديهم هذا الميل إلى فن الترميم. وكما تميز بعض الندبات ملامح الأشخاص، فإن الشقوق في الأطباق تجعلها فريدة ومميزة. من أجل الشعور بالسعادة اليابانية لا تتخلص أبداً من إناء مكسور، ولكن أصلحه بدلاً من ذلك، وتوقف عن محاولة إخفاء الخدوش التي تظهر على طاولة خشبية قديمة.

7. أسكتلندا

لدى الشعب الأسكتلندي تقدير كبير لثقافته. فالناس هناك يحبون التجول حول قلاع العصور الوسطى وتذوق الأطعمة المصنوعة من وصفاتهم المحلية التي تنتقل من جيل إلى جيل. إذا كنت تريد أن تشعر بالسعادة الأسكتلندية، فحاول زيارة أنحاء بلدك جميعها وتعرف على تقاليدها وعاداتها.

8. سويسرا

يملك السويسريون أيديولوجية كاملة مرتبطة بالسعادة، وقد سميت هذه الفلسفة بالفيدرارية، مشتقة من لقب لاعب التنس الشهير روجر فيدرر. إنه شعب يقدر الدقة والنظام والاستعداد للعمل. وحسب الرأي المشترك لدى معظم الناس في سويسرا، يجب أن تكون ناجحاً لتعيش سعيداً. وهكذا إذا كنت تتمتع بالسعادة لأنك حققت أهدافك في عملك وهواياتك، فأنت بالتأكيد شخص “فيدراري”.

9. الدنمارك

على الرغم من أن الدنماركين لا يعملون بجد للغاية، إلا أن لديهم مبادئ خاصة في العمل. إنهم يستعملون كلمة arbejdsglaede والتي يمكن أن تعني شيئاً من قبيل “الشعور بالفرح ينتج من العمل الجيد”. من أجل تجربة هذه المشاعر الدنماركية، لا تنظر إلى وظيفتك كعمل متعب وممل، بل حاول أن تتصور أنك موظف ذو قيمة في المجتمع.

10. هاواي

منذ زمن طويل، اعتاد الناس في هاواي مشاركة أشيائهم مع الآخرين. وهم ينصحونك بأن تحرص على جعل أصدقائك وأقاربك سعداء.

11. النرويج

يحب النرويجيون حقاً كل ما له علاقة بالراحة والدفء. فلا يمكنهم تخيل حفلة بدون شراشف وجوارب صوفية. من أجل أن يحصلوا على ما يحتاجونه من دفء داخلي، يشرب الناس في بلد الفايكينج مشروب الكاكاو بكثرة، وكلمة koselig لديهم تعبر عن الرغبة في نيل قسط من الراحة. ليس من الصعب تحقيق السعادة النرويجية: إذ يكفي أن تخلق جواً منزلياً دافئاً وتستدعي عائلتك أو أصدقاءك للاحتفال بهدوء.

12. أوغندا

لاشك في أنك تتذكر الأغنية الطريفة “هاكونا ماتاتا” من فيلم الرسوم المتحركة الشهير The Lion King. هذه العبارة تعني “لا للمشاكل” وهي أساس فلسفة الناس الذين يعيشون في أوغندا. من أجل الاقتراب من طريقة التفكير الإيجابية هذه، يجب أن تضحك مرة واحدة على الأقل كل ساعتين وتبعد عنك كل الأحاسيس السلبية بالرقص.

13. فرنسا

اعتاد الفرنسيون على العيش بمبدأ "القليل والمريح"، فهم لا يحاولون القيام بالكثير من الأشياء خلال فترة زمنية قصيرة. إذا كنت تحب هذا الأسلوب الفرنسي الرومانسي، فربما تجد سعادتك في قضاء الوقت باسترخاء، حيث تنسى واجباتك "المهمة"، وتطلب قطعة من الكرواسان وفنجاناً من القهوة، ولا تفعل شيئاً غير التأمل من النافذة. لا تذهب إلى مراكز التسوق بكثرة ولا تشتري غير الأشياء الضرورية من متاجر البقالة القريبة.

ما الذي تحتاجه لكي تكون سعيداً في حياتك؟ هل لك أن تخبرنا بصراحة في قسم التعليق أدناه!