الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

14 حقيقة عن دولة البوتان: تأمين صحي مجاني، ولا يوجد أناس بلا مأوى!

هذا البلد الغامض والخلاب، يقع بين الدولتينِ العظيمتين؛ الهند والصين. أغلقت أبوابها أمام السياح حتى سنة 1974. واليوم، يمكن لأي شخص مستعد لتحمل العديد من الإجراءات الرسمية ولديه ما يكفي من المال، زيارة البوتان. وعلى الرغم من أن الحدود مفتوحة، إلا أن الملك لا يزال يحاول جاهداً الحد من تزايد عدد السياح بطرقه الخاصة.

أثارنا الفضول على الجانب المشرق لمعرفة لماذا يشعر جميع الناس الذين يعيشون في بوتان بالسعادة على الدوام، لذا قمنا ببحوثنا الخاصة بهدف دراسة تقاليدهم وقوانين الحظر المتعددة.

14. لا شبكة إنترنت ولا تلفزيون

في البوتان، تم حظر التلفزيون والإنترنت رسمياً حتى سنة 1999. ولكن بات من المستحيل عزل البلاد بأسرها عن التكنولوجيات الحديثة، لذا قرر الملك أخيراً رفع الحظر. وكنتيجة لذلك، كانت بوتان آخر البلدان في العالم التي تستعمل التلفاز.

13. وزارة السعادة

في سنة 2008، تم تأسيس لجنة السعادة الوطنية العامة في بوتان للعناية بالسلام الداخلي لشعبها. حتى إن الاستبيان يحتوي على خانة حيث يمكنك تحديد ما إذا كنت راضياً عن حياتك أم لا.

والأدهى من ذلك، هناك أيضاً وزارة السعادة، ويعتقدون أن السعادة الوطنية العامة، لا تقل أهميةً عن غيرها من المقاييس مثل الناتج المحلي الإجمالي. وبالتالي، يتمُ تحديد جودة الحياة في البلاد عبر التوازن بين قيمهم المالية والذهنية.

12. لا يوجد أشخاص بلا مأوى

في بوتان، لا يوجد أحد يعيش في الشوارع. إن فقد أحد ما محل سكنه، كل ما عليه فعله هو الذهاب إلى الملك وهو بدوره سيقدم إليه قطعة أرض حيث يمكنه بناء منزل يعيش فيه و يزرع الحديقة لجني محصولها.

والآن، بات من الواضح لماذا يعتبر سكان البوتان أنفسهم سعداء.

11. تأمين صحي مجاني

كل مواطن بوتاني له الحق في الرعاية الطبية المجانية. يمكن للمواطن أن يقرر ما إذا كان يود الحصول على أدوية تقليدية أو كلاسيكية كطريقة لعلاج مجاني تماماً!

10. قانون اللباس الوطني

يجب على الشعبِ البوتاني ارتداء ملابس تقليدية في الأماكن العامة. يرتدي الرجال ثوباً ثقيلاً وطويلاً إلى حد الركبة، وترتدي النساء ثوباً طويلاً. يمكنك حتى تحديد الحالة الاجتماعية للشخص بناء على لون الوشاح الذي يضعه على كتفه الأيسر. يرتدي الأشخاص العاديون أوشحةً بيضاء اللون، ويرتدي الأشخاص النبلاء والرهبان أوشحة صفراء.

9. التدخين ممنوع!

أصدر الملك قانوناً لحظر زراعة التبغ وحصده وبيعه، في جميع أنحاء البلاد. من المستحيل شراؤه هناك. يتوجب على السياح المحظوظين الذين تمكنوا من جميع المستندات اللازمة لعبور الحدود، دفع رسوم ضخمة مقابل إحضارهم لتبغهم معهم.

8. اهتمام خاص بالبيئة والحيوانات

تولي بوتان اهتماماً كبيراً بالبيئة والطبيعة. وحتى أن لديهم اهتمام خاص بغرس الأشجار. بالمناسبة، سجلت بوتان رقماً قياسياً عالمياً، حيث زرع شعبُها 50,000 شجرة في ساعة واحدة فقط.

7. أطباق مميزة

يعتنق معظم سكان البوتان الديانة البوذية. بما أن هذه الديانة تفرض الاحترام لعالم الحيوانات، فالريجيم النباتي البحت هو أمر شائع جداً هناك. الطبق الأساسي هو الأرز. بالمناسبة، لا يمكن زرع الأرز في أماكن مرتفعة، لذا يزرع الناس الأرز الأحمر، الذي يكون صلباً للغاية ويتمتع بمذاق خاص.

ويولي الناس اهتماماً كبيراً بشرب الشاي. يشربون الشاي الأخضر أو الأسود مع الملح والفلفل وملعقة من الزبدة.

6. سياحة مليئة بالعقبات

رغم أن الملك قد قرر فتح البوتان أمام السياح، إلا أنه لا يسمح لهم بعبور البلاد بأكملها. يمكنكَ الذهاب إلى بوتان في مجموعات. يتم إصدار جميع الوثائق والتأشيرات على يد شركة عَينتها الدولة. وقبل أن تكون قادراً على الحصول على تصريح الدخول، يجب أن تدفع جميع النفقات مسبقاً، بما في ذلك النقل والفنادق و الرسوم و خدمات الدليل السياحي و التأشيرة و التأمين.

في هذا البلد، لا يمكنك التجول فيه سوى برفقة مرشد سياحي: لن تحظى أبداً بفرصة المشي هناك بمفردك. يقدم المرشد السياحي مختلف البرامج الترفيهية لجميع السياح. عادة ما يكلف اليوم الواحد هناك 250$.

هناك شركة طيران واحدة تدير جميع الرحلات داخل البلاد وخارجها، ويتم تحديد أسعار الفنادق (سواء كانت رخيصة أو باهظة الثمن) على يد الحكومة.

5. تقاليد الميراث

تُحترم المرأة وتُقدر في بوتان. تقاليدهم في الميراث تؤكد ذلك. فجميع ممتلكاتهم وعقاراتهم مثل المنازل والماشية والأراضي تكون من نصيب الابنة، وليس الابن.

4. البيئة هي الأهم

نرى اليوم، انشغال العالم بأسره بما نسميه بالأطعمة العضوية. لا تهتم كثيراً البوتان بهذه المشكلة: إذ من غير القانوني استيراد أو استخدام أي منتوجات كيميائية. كل ما يستخدمونه مزروع داخل أرض البلاد، وهو عضوي تماماً.

3. تقاليد الزواج

في البوتان، يمنع منعاً باتاً الزواج من الأجانب. يسعى الملك جاهداً للحفاظ على تقاليدهم المميزة معزولة عن باقي أنحاء العالم.

أثناء مراسم الزواج، يقرأ الرهبان تعويذة المانتارا. يعتقدون أن هذا التقليد يساعد المتزوجين حديثاً في بناء رابط ذهني متين. هناك أيضاً طقوس شانغفويد ’Changphoed’، وهو تقديم نبيذ محلي إلى الآلهة. بعد تقديم هذا ’القربان’، يقدّم الخمر المتبقي إلى العروس والعريس.

بمجرد إتمام الطقوس، يصبح الزوجان عائلة واحدة. بالمناسبة، بحسب القانون، ينبغي أن ينتقل الرجل إلى منزل المرأة، وعندما يكسب المال الكافي، يمكنهما الانتقال إلى منزل جديد.

2. الطرقات

في عاصمة بوتان، لا نجد أي إشارات مرورية، ولا يعتبر ذلك مشكلة على الإطلاق. فجميع لافتات الطرقات في بوتان يتم رسمها باليد.

1. منازل تشبه فطيرة الزنجبيل

يتفنن الشعب البوتاني في تزيين منازلهم بطرق مبتكرة. فيرسمون الطيور والحيوانات ومختلف النماذج على الجدران. نعتقد أن هذه الزينة تبدو ببساطة مذهلة ورائعة!

يتكون المنزل التقليدي من 3 طوابق. يعد الطابق السفلي مكاناً مناسباً لتربية الحيوانات الأليفة، وتوجدُ غرفةُ المعيشة في الطابق الثاني، وأما الطابق الثالث فهو مخصص لتخزين التبن.

على الرغم من القوانين الصارمة وشتى قرارات الحظر، فإن الشعب البوتاني ودود للغاية وسعيد أيضاً. كما أصبح السياح مهتمين أكثر فأكثر بهذا البلد المنعزل.

هل تود زيارة البوتان؟

مصدر صورة المعاينة NIV / SIPA / Eastnews