الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

18 رساماً يعيدون إبداع لوحاتهم القديمة لإظهار مستوى التحسن الذي حققوه

أصبح تحدي الرسم من جديد تحت عنوان “Draw This Again” ظاهرة شائعة على الإنترنت، حيث يُطلب من الفنانين إعادة رسم أعمالهم الفنية القديمة، حتى يتمكنوا من عرض مدى تحسن مستواهم على مر السنوات. وعبر العديد من منصات التواصل الاجتماعي، شارك الفنانون الرسومات التي قاموا برسمها وهم صغار أو مبتدئين، ثم حوّلوها إلى تحف فنية متقنة وجديدة.

ارتأينا في الجانب المشرق أن نستعرض لكم لحظات التطور هذه، لإثبات أن الأوان لم يفت أبداً على رفع قلم الرصاص أو فرشاة الطلاء والرسم، وأن التدريب المتواصل يمكن أن يوصلك إلى نتائج مثالية.

1. 11 شهراً من التدريب: “قررت في بداية عام 2016 أن أرسم كل يوم، وهذا مسار تطوري من يناير إلى ديسمبر”

2. بعد أزيد من 15 سنة: تحول تنيني الطفولي إلى وحش شرس

3. خلال سنة واحدة: تظهر رسمة هذه الشخصية أن السحر قد يكون موجوداً بالفعل

4. تتطور التقنيات خلال سنة واحدة، وتصبح أفضل إذا واصلت التدرب لفترة كافية!

5. بعد 9 سنوات: هذا دليل على أن الممارسة والمثابرة تحققان الكمال

6. سنتان: القليل من التظليل وتصحيح الألوان كفيل بإحداث فرق واضح

7. 3 أشهر: التفاصيل والظلال هي الأهم، وهذا الفنان يثبت ذلك!

8. 8 سنوات: أحلام الأطفال لا تختفي، بل تتحول إلى أحلام أجمل..

9. 5 سنوات: تحسين المستوى هو فن بحد ذاته

10. 8 أشهر: عندما ترى نتائج مثل هذه، لا تطلب مكافأة أخرى!

11. 3 سنوات: تمت إعادة إحياء هذه الشخصية الأسطورية بلمسات تحبير أدق

12. 3 أشهر: من الصعب تصديق أن هذا نفس الكلب ونفس الرسمة!

13. سنة واحدة: إذا تدرّبت بما يكفي، يمكن أن يتحول فنك الكرتوني إلى تحفة واقعية!

14. سنتان: يكمن سر تطور مستواك في الرسم في التدريب المتواصل. وأحياناً يكون السر في الأدوات أو الأسلوب، ولكنه في الغالب يكون في الشغف!

15. 8 سنوات: تطور مستوى هذا الفنان جعل رسوماته تبدو مثل الصور الفوتوغرافية!

16. سنتان: أحياناً يكون الأمر في غاية السهولة

17. 10 سنوات: رسمتان لبورتريه شخصي في سن 13 و 23

18. 12 عاماً: في الرسمة الأولى مخلوق تم ابتكاره من أجل قصة، ثم قررت رسمه مرة أخرى، فكانت النتيجة استثنائية!

أي مثال للتطور في الرسم أذهلك أكثر؟ لا تتردد في إخبارنا وتأكد من عرض عملك الفني أيضاً إن كنت من هواة الرسم!

مصدر صورة المعاينة ItsmeHoswa / reddit
الجانب المُشرق/الفنون/18 رساماً يعيدون إبداع لوحاتهم القديمة لإظهار مستوى التحسن الذي حققوه
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك