الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

فنان ألماني يصور حقيقة عالمنا المعاصر ويدفعنا لمراجعة مواقفنا فوراً

----
131

يعيش ستيفن كرافت ـ وهو رسام ومصمم يهتم بالبيئة ويعشق الطبيعة ـ في مدينة فيسبادن الألمانية، ويسعى إلى جعل العالم مكانا أفضل للحياة. يعتقد ستيفن أن المهمة الأكثر إلحاحاً اليوم هي أن تعمل ليس فقط لنفسك، ولكن أيضاً لأجل الأرض. ولهذا السبب فهو يحاول لفت انتباه الجمهور إلى المشاكل الاجتماعية والبيئية، لتحفيز الناس على العيش بوعي أكبر والتواصل مع بعضهم البعض بشكل أكثر ودية. إن لوحاته تعكس وجه العالم الحقيقي بدون مساحيق تجميل، إذ لا يخشى أن يسلط الضوء في أعماله الفنية على جوانب مظلمة في حياتنا من قبيل: إدمان الإنترنت والاحترار العالمي وأنماط الاستهلاك المفرط التي تضرب كوكبنا ومن عليه في مقتل.

اخترنا في الجانب المشرق أن نشارككم في هذه المقالة، لوحات مميزة أبدعها ستيفن كرافت، ستجعلك تعيد التفكير في العالم الذي نعيش فيه من دون شك.

1. "حسناً لنعطّل وضع التخفي"؛ " لكن لن يرانا أحد هنا في جميع الأحوال!"

2. الموت يختار القلب التالي الذي سيكسره...

3. ينصهر كوكبنا المسكين مثل كوب مثلجات!

4. توقفوا عن هوس الشراء!

5. “هل فاتك شيء أيتها السمكة؟ الآن صرت تعيشين كما يعيش أهلك في الديار!”

6. أطفئ هاتفك وافتح باب بيتك، تندثر وحدتك!

7. “أين موطني؟”

8. لا يوجد منتصرون في هذه الحرب.

9. سمكة قرش أو كيس بلاستيكي: أيهما الأخطر؟

10. لنحاول ترتيب هذه الفوضى!

11. نحن نمزق هذه التحفة الفنية تمزيقاً!

12. حان الوقت لتوديع وقود الديزل.

13. مثل جبال الجليد سوف تختفي الدببة القطبية.

14. أما زلت تستخدمها؟

15. لا تبك يا أمنا الأرض!

16. هل تجرؤ على التخلي عن هذه الظروف المريحة؟

17. لنحاول تعلم هذا، وفهمه: أصدقاء لا غذاء!

18. " الاسترخاء يحمي قلبك"؛ ويعمل بشكل أفضل من مضادات الاكتئاب.

19. "لاجئ مناخي"؛ إنها تحتاج إلى جليد حقيقي وموطن، وليس إلى مكعبات وقفص في حديقة!

20. "الإنسان يفكر لحياتك"؛ أرجو أن تعيد تفكيرك يا رجل!

21. إدمان الهاتف منذ الولادة.

هل تشارك هذا الفنان أفكاره؟ ما هو العمل الفني الذي أعجبك أكثر من بين الأعمال السابقة؟ يمكنك مشاركتنا انطباعاتك وآراءك في مساحة التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة iconeo / Instagram, iconeo / Instagram
----
131