الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

فنانة تشيلية تبتكر نسخاً حديثة وجريئة من أميرات ديزني

فرناندا سواريز فنانة رقمية شابة وموهوبة من سانتياغو. لا تستعمل فرناندا الفرش أو الألوان المائية لخلق تحفها الفنية الرائعة، ومع ذلك تبدو جميعها واقعية بشكل لا يصدق. تخيّلت فرناندا أميرات ديزني المواكبات للقرن الحادي والعشرين، وبفضل التكنولوجيات الحاسوبية، خلقت صوراً جريئة لهن، وجمعتها في مفكرة خاصة. حتى أنها حافظت على شخصية كل واحدة من الأميرات؛ وبالنظر إليهن، من السهل تخيل “آريل” تنشر أفكارها وتجاربها في مدونة خاصة، أو رابنزول تدير “برنامج سفر”.

تفاجأنا في الجانب المشرق بمظهر كل هؤلاء الأميرات، ونتحرق شوقاً لمشاركتك “اللوك” الجديد لبطلات أفلام ديزني، اللواتي يحظين بحب الجماهير من جميع أنحاء العالم.

بيل من “الجميلة والوحش”

أورورا من “الأميرة النائمة”

آريل من “حورية البحر”

رابونزل

ياسمين من “علاء الدين”

مريدا من “أسطورة مريدا”

مولان

تيانا من “الأميرة والضفدع”

بوكاهانتس

سندريلا

بياض الثلج من " بياض الثلج والأقزام السبعة"

أيّ هذه الصور الحديثة للأميرات أعجبتك أكثر؟ أطلعينا على الصورة المفضلة لديك في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة fdasuarez.deviantart.com, fdasuarez.deviantart.com
الجانب المُشرق/الفنون/فنانة تشيلية تبتكر نسخاً حديثة وجريئة من أميرات ديزني
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك