الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

10 خدع لمقاومة الجوع الناتج عن القلق والتوتر

----
290

تقودنا حياتنا الحديثة السريعة ومخاوفنا اليومية للشعور بالتوتر والقلق بسهولة. وفي كثير من الأحيان التي يصيبنا القلق فيها، أو تظهر علينا أي من هذه الأعراض، فإننا نتجه مباشرة للطعام، ونتخذه ملجأً لنهدأ ونشعر بالتحسن. وعندها قد يتحول الطعام إلى ألدّ أعدائنا، حيث نبدأ باستهلاك كميات غير ضرورية من السعرات الحرارية، ثم نشعر بالذنب نتيجة لذلك. وتصبح هذه دائرة مفرغة يصعب كسرها والتحرر منها. لكن لحسن الحظ، هناك عدد من الحلول السهلة.

قررنا اليوم في الجانب المشرق أن نعد لكم قائمة بنصائح سهلة وفعالة لتجنب الإفراط في الأكل عند الشعور بالتوتر، أو المرور في فترة صعبة. هذا ما وجدناه!

1. مضغ العلكة

يعتبر مضغ العلكة طريقة فعالة لتقليل التوتر. عندما تشعر بالتعب أو الاستياء، يمكنك أن تجرب مضغ علكة خالية من السكر لتساعدك على الهدوء والتركيز. ووفقاً لهذه الدراسة، فإن مصغ علكة خالية من السكر يساعدك على التقليل من حصتك اليومية من السعرات الحرارية، ويزيد في الوقت نفسه من الطاقة التي تحرقها يومياً. هذه أخبار سارة!

2. شرب الشاي

المشروبات المنقوعة من الحلفاء الممتازين لك عندما يتعلق الأمر بخداع الدماغ للشعور بالشبع. في كل مرة تشعر فيها بالقلق وتتوجه لثلاجتك، أعدّ لنفسك كأساً من الشاي المريح للأعصاب. لن يُشعرك ذلك بالاسترخاء فقط، إنما سيساعد على تروية جسمك وتخليصه من السموم أيضاً. والأهم من ذلك، سيتحقق ما تحتاجه وهو الشعور بالراحة. يمكنك تجربة مشروب من أوراق الليمون والريحان لتأثير مضاد للتوتر، أو يمكنك إعداد الشاي الأحمر الذي يحتوي على مضادات أكسده ويساعدك في التحكم بشهيتك.

3. رفض المنبهات

من المعروف أن القهوة والمشروبات المحتوية على الكافيين من أعداء الهدوء والاسترخاء. حيث أن الكافيين الذي يجتمع في العادة مع السكر يزيد من مستوى الأدرينالين في جسمك وحدة أعراض التوتر والقلق. يحفز ذلك حلقة مفرغة مؤذية، وهي أنك تصبح متوتراً أكثر، فتزيد رغبتك في تناول الطعام. لذلك فإنه يفضل أن تشرب كوباً من الشاي أو العصير، بدلاً من شرب القهوة على الإفطار، أو الصودا على الغداء.

4. أكل الوجبات مع التوابل، لكن ليس يومياً

تشير البحوث إلى أن اضافة الفلفل الحار إلى وجبتك قد يساعد في تقليل شهيتك. حيث تساعد مادة الكبسيسين الموجودة في الفلفل على إشعارك بالشبع وحرق سعرات حرارية أكثر من الأطعمة الأخرى. ويعود سبب ذلك إلى أن جسمك يستخدم طاقة أكبر لتحمّل حرارة الفلفل الحريف. لذلك في حال شعرت بالتوتر، يمكنك تجربة هذه الخدعة لكبح شهيتك وتجنب تناول الطعام مجدداً. لكن احذر من القيام بذلك يومياً، فقد يعتاد جسمك على ذلك ويتوقف عن إنتاج ردة الفعل هذه.

5. تجنب الأطعمة الحمراء والصفراء

هل تعرف أنّ للألوان تأثير كبير على شهيتك؟ عندما نرى أي وجبة أو لفافة طعام بالألوان المذكورة في العنوان، فإن أدمغتنا تحفز آليات تشعرنا بالجوع. ولهذا يُنصح بتجنب حفظ مثل هذه الأطعمة في مطبخك، إن كنت ترغب في فقدان الوزن. وهكذا سيسهل عليك كبت شهيتك ورغبتك في الأكل عند شعورك بالتوتر أو القلق.

6. أكل أطعمة تساعد في إفراز هرمون السعادة

يعرف السيروتين بأنه هرمون السعادة، وذلك لأنه المسؤول عن ضبط حالتنا المزاجية. عندما تكون مستويات السيروتين منخفضة في جسمنا، نشعر بالتوتر وعدم الاستقرار العاطفي، وهذا يتسبب في زيادة شهيتنا ورغبتنا بتناول كميات أكبر من الطعام. من المهم أن تنظم مستويات السيروتين في جسمك حتى تحافظ على توازن حميتك. يقوم جسمك بهذا عادة، لكن يمكنك أنت أيضاً أن تتناول أطعمة غنية بالتربتوفان، وهي مادة تساعد على رفع مستويات السيروتين. من تلك الأطعمة: الأناناس والسبانخ والخوخ والأفوكادو. وبهذه الطريقة، تساعد جسمك ليعمل بشكل صحي وسليم من جديد.

7. أكل الخبز مع زيت الزيتون على الإفطار

نحب جميعاً تناول إفطار شهي ومشبع، خصوصاً يوم عطلة نهاية الأسبوع. كشفت إحدى الدراسات أن لبعض الأغذية الغنية بالدهون غير المشبعة، مثل الأفوكادو وزيت الزيتون والمكسرات، تأثير فعال على أدمغتنا لتشعرنا بالشبع. إذا كنت تمرّ بمرحلة عصيبة، فكّر في تغيير فطورك وتناول الخبز مع قليل من زيت الزيتون، بدلاً من البيض والبان كيك. سيساعدك ذلك على تجنب الإفراط في الأكل عند شعورك بالتوتر خلال اليوم.

8.تنشيط الأنف برائحة النعنع

هناك دليل على أن رائحة النعناع قد تعمل أحياناً كمكمل جيّد للتقليل من شهيتك، ومساعدتك على استهلاك كميات أقل من السعرات الحرارية خلال اليوم. يمكنك أن تضع زيتاً أساسياً بهذه الرائحة على يديك، وتشمه في كل مرة تشعر فيها بالقلق أو التوتر. لن تستمتع برائحة عطرة وحسب، إنما سيساعدك العبير على تجنب تناول طعام غير ضروري.

9. أكل شيء ما عند التوتر

عندما تختبر أعراض القلق أو التوتر وتشعر بشهية يصعب السيطرة عليها، فمن الأفضل لك أن تتناول شيئاً بدل أن تبذل جهداً لتجنب ذلك. لكن ذلك موقوف على ما تأكله. اختر منتجاً صحياً، مثل المكسرات (الجوز بشكل خاص) أو نصف موزة، أو فاكهة حمراء، وذلك حتى تتجنب الشعور بالجوع وتمنع أي رغبة في تناول الطعام بعد ذلك.

10. اقض من ٢٠ إلى ٢٥ دقيقة في الأكل

يحدث أحياناً أن تقودنا حياتنا السريعة والمحمومة إلى الاستعجال في الأكل. ربما أنت من النوع الذي يجلس أمام حاسوبه ويتناول غداءه أثناء عمله، أو تتناول عشاءك بينما تتفقد هاتفك وبريدك الإلكتروني. لكن الحقيقة أنه يجدر بوقت الطعام أن يكون طقساً مقدساً. من المهم أن تأخذ من ٢٠ إلى ٢٥ دقيقة على الأقل لتأكل بهدوء دون أي مشتتات. ستمنح بهذه الطريقة دماغك الوقت الضروري ليستوعب ما تفعله ويشعر بالشبع. هذه طريقة رائعة لتجنب استهلاك سعرات حرارية غير ضرورية.

هل تتبعون أياً من هذه النصائح بالفعل؟ شاركونا أيّ حيل أخرى لديكم لمقاومة الإفراط في الأكل.

مصدر صورة المعاينة AllaSerebrina / Depositphotos, duskbabe / Depositphotos
----
290