الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

10 أنواع من الأطعمة تسبب القلق وبدائل صحية لها

يقال أن “دواءك في طعامك” . لكن حتى إذا حاولت تناول طعام صحي، فقد تجد نفسك تختار عن غير قصد أطعمة تزيد من مشاعر القلق أو الاكتئاب لديك، رغم وجود أصناف أخرى متوافرة في متناول يدك يمكنها تحسين مزاجك.

نحن في الجانب المشرق نحارب القلق والاكتئاب، لذلك نشارككم اليوم قائمة من الأطعمة الواجب تجنبها، ونوجههكم لما ينبغي تناوله بدلاً عنها.

1. عصير الفواكه

ربما يبدو لك عصير الفاكهة مشروباً صحياً لأول وهلة، لكن الفاكهة الطازجة تحتوي على عناصر مهمة لا نجدها في العصير: إنها الألياف. الألياف تملأ البطن وتبطئ معالجة الدم للطاقة. وبدونها يتسبب كل السكر الموجود في العصير بارتفاع حاد في السكر، سريعاً ما ينهار ويحفز شعوراً بالجوع والانزعاج أيضاً. بدلاً من العصائر، جرّب شرب الماء مع تناول حبة فاكهة كاملة.

2. المشروبات الغازية

حتى في أسوأ حالاته، يحتفظ عصير الفاكهة ببعض الفوائد الغذائية، مثل الفيتامينات والمعادن. أما صودا المشروبات الغازية فلا تملك من ذلك شيئاَ! ومع كل السكر الذي تحتويه، تصبح غير صحية تماماً، كما ترتبط بالاكتئاب أيضاً. وعلى الرغم من أن المشروبات المخففة قد تكون قليلة السكر والسعرات الحرارية، إلا أنها ليست أفضل حالاً فيما يتعلق بمشاعر القلق. وأخيراً، تبين أن محتوى المشروبات الغازية من الكافيين له علاقة بسوء المزاج. جرّب المياه المعدنية كبديل يبعدك عن المشروبات الغازية.

3. الخبز الأبيض

إذا كنت ترغب في الحصول على قطعة من الخبز المحمص في الصباح، أو تحب السندويشات بأنواعها، فحاول ما أمكن تجنّب استخدام الخبز الأبيض. سريعاً ما يتحول الدقيق الأبيض المستعمل في صنع هذا الخبز إلى سكر يجوب الدم، ولذلك آثار سلبية. لست مضطراً إلى التوقف عن تناول الخبز تماماً، لكن جرب الأنواع المعدّة من الحبوب الكاملة، أو حبوب الشوفان على الفطور بدلاً من ذلك.

4. الكعك المحلى

قد يكون الكعك المحلى طعاماً مناسباً لأوقات الاستراحة، أو لوجبة فطور سريعة وممتعة. ولكن لا تجعله وجبة طعام أساسية إن كنت ترغب في تجنب تعكّر المزاج والاكتئاب. إن هذا النوع من الكعك غنيّ بالدهون والدقيق الأبيض والسكر، ولا يحتوي سوى على القليل من الألياف. ولذلك إن رغبت في وجبة خفيفة سريعة، اختر الشوكولاتة الداكنة: فهي تقلل مستويات الكورتيزول في الدم، مما يخفف احتمال إصابتك بالقلق.

5. صلصة الكاتشب

تحتوي صلصات الكاتشب على الكثير من السكر. ورغم وجود بدائل بكميات أقل، إلا أن دخول المُحليات الاصطناعية في تركيبها يجعلها هي الأخرى مرتبطة بالقلق والاكتئاب. جرّب الطهي باستخدام الطماطم الطازجة، أو اصنع الصلصة بنفسك مع تحرّي الابتعاد عن الأشياء المحلاة. وربما يساعدك القليل من الفلفل الحار على تحسين المذاق.

6. زيت الصويا

إذا كنت تعاني من حساسية الغلوتين، فإن الأطعمة التي تحتوي عليه يمكنها التسبب بالقلق أو الاكتئاب لك. وفيما يعرف الغالبية أن عليهم تجنب المخبوزات، إلا أنهم يغفلون عن صلصة الصويا التي تدخل في ذات الإطار. إذا كنت تريد إضافة نكهة خفيفة إلى طعامك، فإن زيت الزيتون بديل صحيّ وآمن.

7. شرائح اللحم المصنعة

هناك أنواع كثيرة من اللحوم المصنعة: النقانق، والبسطرمة، وغيرها. وسواء كانت مدخنة أو مجففة أو معلبة، فإن هذه اللحوم مضرة بسلامتك العقلية والجسدية بسبب طريقة حفظها ومحتواها العالي من الصوديوم. يمكن للأسماك، وبخاصة سمك السلمون والتروت والرنجة، أن تكون بديلاً مناسباً يساعدك على الاسترخاء والحدّ من التوتر.

8. الدجاج المقلي

الدجاج المقلي، شأنه شأن معظم الأطعمة المقلية بشكل عام، يحتوي على دهون غير صحية تلغي الفوائد التي يمكنك الحصول عليها منه. إذا وجدت في نفسك رغبة في تناول لحوم الدواجن، جرّب قطع الديك الرومي، فهي غنية بالحمض الأميني تربتوفان المعروف بتخفيفه للقلق.

9. المثلجات

عندما يتعلق الأمر بالمثلجات، فإن السكر ليس المشكلة الوحيدة. إن الزيوت المهدرجة التي تستعمل في تحضيرها، وتحضير الكعك والبسكويت أيضاً، لا تساعد على تخفيف القلق. إذا كنت بحاجة إلى تحلية لذيذة، جرّب الزبادي بدلاً من المثلجات.

10. تتبيلة السلطة

قد تغريك بعض التتبيلات التي تباع في المتاجر، ولكن الكثير منها في الواقع مليء بالسكر وشراب الذرة عالي الفركتوز. وحتى الأنواع الخفيفة أو الخالية من السكر غالباً ما تحتوي على بديل السكر (أسبارتام) المرتبط مباشرة بالقلق والاكتئاب. فإذا كنت في مزاج ميّال إلى تناول السلطة، فحاول استخدام تتبيلة السبانخ الجافة. يشتهر السبانخ بقدرته على خفض الكورتيزول في الدم، مما يساعد في تخفيف التوتر والاكتئاب.

ما الأطعمة الأخرى التي ترى أنها تساعدك على تحسين مزاجك؟ شاركنا تجاربك ونصائحك في قسم التعليقات!

مصدر صورة المعاينة Pixabay.com, Pixabay.com